مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 08:43 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الثلاثاء 24 يوليو 2018 11:29 مساءً

الشماعات سلاح الفاشلين

منذ هزيمتنا في حرب 94م وعلى فترات متعاقبة وحتى اليوم ظل الجنوبيين وبالذات مكونات الحراك والقادة السابقين واللاحقين يبحثون عن شماعات نعلق عليها عجزنا وفشلنا ومعاناتنا فتارة نحمل أخطاء الماضي وصراعاته ومأساة الوحدة الجنوبيين من اصول شمالية ممن كانوا في قيادة الحزب والدولة  الخ ،، وتارة ثانية نحمل النظام السابق كله  ،،

كما جعلت كذلك مكونات الحراك في السنوات الأولي لقيامها من الحزب الاشتراكي شماعتها التي تعلق عليه خلافاتها وفشلها بل ان البعض صرح علنا واعتبر ان الحزب اخطر من نظام وعصابة صنعاء وعدوه الرئيسي وحورب الاشتراكيين الحراكيين وهكذا ومع كل حدث واخفاق يتم تعليق مثل هذه الشماعات والبحث عن شماعات اضافية جديدة كما هو حال شماعة الإصلاح اليوم وما يطلق عليهم عرب 48م وغيرها ومما هو جدير بالإشارة ان مثل هذه الشماعات لا تستخدم لتبرير العجز والفشل فقط بل وباتت سلاح الاتهام ووصم كل من نختلف معه او يخالفنا وينتقدنا ، ونسي أصحاب مثل هذه الشماعات من أن هذه الشماعات لا تقدم حلول ولا تحل مشكلة ولا هي حجة لتبرير فشلنا لانها سلاح الفاشلين العاجزين الذين لا يمتلكون الشجاعة على الاعتراف بأخطائهم وفشلهم الغير قادرين على مواجهة التحديات ، لأن الرجال الشجعان هم الذين يعترفون بأخطائهم وينهضون من تحت الركام مجددا ليحولون هزائمهم إلى نصر وضعفهم الى قوة مستمدين ذلك من صدق إيمانهم بعدالة قضيتهم وثقتهم بشعوبهم .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
  شركة يمن موبايل للهواتف النقالة تصادر شرائح مشتركيها من دون سابق انذار . كم هو مؤسف ان تقوم هذه الشركة
لا تثير تصريحات الاخواني القيادي في حزب الاصلاح اليمني عبدالله الصعتر الاستفزاز والغضب فحسب ولكنها تثير
جرائم الفساد خطيرة جداً كونه تمس امن وسلامة الدولة والمجتمع وتهدد كيان الدولة ومؤسساتها بالانهيار والتدمير
صدع رأسي من شاشة التلفاز وصوت المذياع، عن  صدور قراراً جمهورياً بإقالة رئيس الوزراء السابق بن دغر،
الى الاخوة الجنوبيين ممن جعلوا من مواقع التواصل الاجتماعي ارضية خصبة لنشاط اعداء الجنوب، فبين مكبر ومهلل
كان الأمل من قيام هيئة مجلس رئاسة الإنتقالي الجنوبي ليعمل تحت ظل الشرعية ويخدم للجنوب باسم اليمن الاتحادي
أصدر فخامة رئيس الجمهورية قرار جمهوري يوم أمس يقضي بتعيين الدكتور معين عبدالملك رئيسا للوزراء خلفا للدكتور
الكل يعرف بتدخلات الأستاذ/ جلال عبدربه منصور هادي وكيل وزارة شئون المغتربين في تسيير أمور منظومة الحكم عبر
-
اتبعنا على فيسبوك