مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 14 ديسمبر 2018 02:49 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الثلاثاء 24 يوليو 2018 11:29 مساءً

الشماعات سلاح الفاشلين

منذ هزيمتنا في حرب 94م وعلى فترات متعاقبة وحتى اليوم ظل الجنوبيين وبالذات مكونات الحراك والقادة السابقين واللاحقين يبحثون عن شماعات نعلق عليها عجزنا وفشلنا ومعاناتنا فتارة نحمل أخطاء الماضي وصراعاته ومأساة الوحدة الجنوبيين من اصول شمالية ممن كانوا في قيادة الحزب والدولة  الخ ،، وتارة ثانية نحمل النظام السابق كله  ،،

كما جعلت كذلك مكونات الحراك في السنوات الأولي لقيامها من الحزب الاشتراكي شماعتها التي تعلق عليه خلافاتها وفشلها بل ان البعض صرح علنا واعتبر ان الحزب اخطر من نظام وعصابة صنعاء وعدوه الرئيسي وحورب الاشتراكيين الحراكيين وهكذا ومع كل حدث واخفاق يتم تعليق مثل هذه الشماعات والبحث عن شماعات اضافية جديدة كما هو حال شماعة الإصلاح اليوم وما يطلق عليهم عرب 48م وغيرها ومما هو جدير بالإشارة ان مثل هذه الشماعات لا تستخدم لتبرير العجز والفشل فقط بل وباتت سلاح الاتهام ووصم كل من نختلف معه او يخالفنا وينتقدنا ، ونسي أصحاب مثل هذه الشماعات من أن هذه الشماعات لا تقدم حلول ولا تحل مشكلة ولا هي حجة لتبرير فشلنا لانها سلاح الفاشلين العاجزين الذين لا يمتلكون الشجاعة على الاعتراف بأخطائهم وفشلهم الغير قادرين على مواجهة التحديات ، لأن الرجال الشجعان هم الذين يعترفون بأخطائهم وينهضون من تحت الركام مجددا ليحولون هزائمهم إلى نصر وضعفهم الى قوة مستمدين ذلك من صدق إيمانهم بعدالة قضيتهم وثقتهم بشعوبهم .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
  المكان محافظة أبين، وبالتحديد في نقطتها المضيئة جامعة أبين وفي محراب علمها، من جامعة أبين تداعى
في تعامله مع أحداث ( مجزرة ) خاشقجي ( رحمه الله ) , أثبت التخبط السعودي الشامل أن إدارة شؤون الحكم أمر عسير وشائك
أشرقت يَوم الجُمعة بِصباحِها تَحمل رسالة ربانية مَوعودة بإصابة شَخصًا جَلل عَلينا, فتلقينا مكالمة عَصر
بقلم /عدنان السيد نثمن الدور الذي يقوم به فريق الشرعية المفاوض في نجاح السلام والذي يودي الى انهاء الانقلاب
تمثل معركة إعادة هيكلة جهاز المخابرات،للملكة العربية السعودية،معركة مصيرية حقاً ،بكل مافي العبارة من معنى
مياه المجاري هي المياه المستخدمة والتي غالبا ماتحتوي على نفيات بشرية من مخلفات الإنسان وعاده مايتم ضخها من
تحمل فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي في سبيل وطنه وشعبه سنوات من الظلم والإقصاء, إلا إن وطنيته العالية
  وطني يذبح بالأزمات  ويدفن بالنفايات ويتنجس بالمجاري ، واصبح للعالم عاري ، شرفاء انهكتهم الظروف ، وتجار
-
اتبعنا على فيسبوك