مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 15 أكتوبر 2018 10:30 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأحد 22 يوليو 2018 07:35 مساءً

ثورة المجانين هي ثورة البليد والجاهل والفوضوي والسارق

هذي هي ثوراتنا السابقة والحالية في عدن الذي نتشدق بها بأسم الجنوب" نقدم المجانين والبليد والجاهل والفوضوي والسارق ونطالب غيرنا بتحسين الاوضاع"

اذا كنا لانقوم بتقديم الأفضل والأجمل والأعقل في الثورات والمفاوضات وغيرها للناس فكيف نحصل على الوضع الأفضل ونقدمه للناس ونحن بالاصح اخس الناس؟

ثورات كل ابوها عصيد في عصيد ولا احد فكر بها لامن قياداتنا الامنية ولا من قياداتنا السياسية ولا من مناضلينا الثوار'"وقالوا ياوطن انهض وياوطن تحرر ؟؟

لايعلمون انهم يرجعونا للخلف في كل مره ولايمكن ناخذ العبر من الاحداث السابقة فقط كل واحد يمشي صوب راسه ماهمة وطن ولا شعب كلن يغني على ليلاه.

حدثوني ماذا استفدنا وماذا استفاد الوطن والمواطن في عدن من كل الثورات والمواجهات والاقتتال الذي راح ضحيتها الابرياء لم نشاهد اي تغيير او افضل صار حتى الان

ماذا استفدنا بعد تحرير عدن من الحوثي وعناصر عفاش الذي كنتم تندعون بانهم خربوا البلاد وعاثوا في الارض الفساد؟؟ صحيح كان فساد لكن لم نشاهد فساد لابعده فساد الا من يوم ظهرتم انتم يالمتشدقين بالوطنية؟؟

ما استفدنا غير اننا نتقاتل كل ثلاثه واربعه اشهر مره وتفوقنا عن اجدادنا الذين كانوا يتقاتلون كل ثلاث واربع سنوات قبل الوحدة اما الان صاروا اصحابنا وقياداتنا الباسلة كل شهرين حرب واقتتال جنوبي جنوبي"

ارحلوا يا مرتزقه ياتجار الحروب فقد انكشف غطائكم فأنتم لاتبحثون عن وطن بل تبحثون مصالح شخصية ومنافسه عن من يحصل له على نصيب الاسد الاكبر اما الوطن نقراء عليه الفاتحه مات بايديكم فانتم لايهمكم وطن ولاشعب ولا ودولة ولا أرض ولاهم يحزنون.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
اساسا ومنذ العام 2007م وشعب الجنوب لم يعد معترفا بشرعية نظام صنعاء ، وزيادة على ذلك فبإدبارهم في الدفاع عن
مرت السنوات والغيوم السوداء لا زالت تغطي سماء الجنوب . وكلما خرج  الجنوب من محنة يواجه اخرى وكأن هذا الشعب
من خرجوا أمس بساحة العروض جنوبيين لهم ايضآ وجهة نظر يجب علينا أخذها بعين الاعتبار بدلآ من السخرية عليهم في
  لن اتصنع الكلام ولن ابحث عن التعابير اللغوية البليغة بل سأختار البساطة والواقعية ساحكي عن نفسي فانا مجرد
كما أنه لن يسمح بأن يتقاتل الجنوبيون ولا يرضى بأن يسفك دم أي جنوبي يتجدد عهد الجنوبيون للقسم الذي قطعوه على
  بكل لغات العالم قالها الرئيس هادي، قالها لعل العقول الصدئة تعود إلى رشدها، لعلهم يعودون ولعلهم يؤبون،
  ١-أنه...وبدون التوافق الجنوبي/الجنوبي سنظل الحلقة الأضعف في مسرح الحرب والصراع والمواجهة، وفي معادلة
ليس امام اليمنين في هذا التوقيت الفارق في تاريخ اليمن سوى التمسك بالشرعية. حيث لا طريق اخر امامنا غير
-
اتبعنا على فيسبوك