مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 19 أغسطس 2018 02:25 صباحاً

  

عناوين اليوم
رياضة

المشاريع الاستثمارية لأندية عدن .. بين صراع الجبابرة وتوسع التجارة

الجمعة 20 يوليو 2018 07:40 مساءً
عدن (عدن الغد) عبدالرقيب فارع :

المتابع الحصيف لواقع رياضة ثغر اليمن الباسم عدن الحبيبة منذ القدم وحتى اليوم سيتأكد بما لايدع مجالاً للشك انها الاقدم والأفضل والأجمل والأمثل ليس في وطننا الغالي فحسب وانما على مستوى الجزيرة والخليج ،

بدليل مقارعتها لجل الدول في شتى الالعاب وبالذات اللعبة الشعبية الاولى عالمياً كرة القدم التي سحرت القلوب وأمتعت الصغار والكبار والجنس الناعم اللتي كنا يحضرن لملعب الفقيد الحبيشي لمتابعة اولئك النجوم والعباقرة الذين امتعوا ابناء عدن وكل من كان يقطن فيها ،

وبالنظر لموضوع الرياضة العدنية بمنظور واقعي وعقلاني سيتضح للقاصي والداني ان وراء الاكمة قصة محبوكة ومدروسة الهدف منها احباط الشباب والرياضيين بعدة اساليب شيطانية من لدن اصحاب الشأن حتى تتمكن تلكم القيادات السيطرة على الادارات لفترات طويلة هذه الاساليب بدأت بعد انشاء البنى التحتية للأندية حينها اصحاب المصالح الشخصية والضيقة قاموا بمحاربة الرجال الاوفياء والمخلصين لرياضة عدن وقربوا اناس ليس لهم علاقة ( بالكوبة ) لا من قريب او بعيد سيما بعدما سال اللعاب على تلكم المشاريع الاستثمارية فقاموا بتأجيرها للأهل والخلان بمبالغ زهيدة باصول العقود فقط اما بالواقع فهي بمبالغ خيالية تذهب ريع المشاريع الى جيوب المتطهبشين اما الشباب والرياضيين لأحول لهم ولاقوه .

ياسادة ياكرام هذه الاشكالية ليست وليدة اللحظة وانما منذ سنوات سابقة فرغم كشف الحقائق للشارع الرياضي عبر وسائل الاعلام المختلفة مايدور في دهاليز الاندية من فساد مالي واداري بعدة اندية ولكم خير دليل وشاهد صالة افراح اعرق الاندية اليمنية التلال يومها تم تناول قضيتهم بكل شفافية ووضوح جعلت ابناء النادي يتحسرون ويتندمون لما آل بناديهم من بيع وشراء اليوم يعود بنا الواقع المرير لتلكم الحقبة المريرة والمؤلمة مرة اخرى وبصور ملونة وبطرق جهنمية هذا جعل الحراك غطاء له وذاك يحتمي بالشرعية وهات ياهبر لاموال الشباب والرياضيين دون خجل او خوف من الله والخلق .

المهم والاهم كنا نتأمل خير عقب تحرير مدينة عدن الباسلة من بطش مليشيا الموت الايرانية الارهابية قبيل ثلاثة اعوام حينها ظن الجميع عودة رياضة عدن للطليعة بثوب قشيب لكن ذالكم الظن خاب لاسيما وحيتان الهبر ومغتصبي المناصب عادوا للواجهة بحماية قوية وبشروط مقنعه ومرضيه لجميع الاطراف بتقسيم خيرات الاندية لهم فقط ضعوا تحت كلمة فقط اكثر من خط وعلامة استفئهم لماذا لان ( الخُبرة ) لهفوا الحاطي والمبلول وتركوا الشباب والرياضيين يصارعون ويلات وضعهم المزري والمخزي مما اجبر معظم الموهوبين العزوف عن ممارسة الرياضة بسبب افعال وممارسات المتسلطين .

بالله عليكم هل يعقل ان تتوقف الرياضة بهذه المدينة العريقة والأزلية التي انجبت خيرة النجوم والمواهب طبعاً جميعكم سيقول لا والف لا .

وبالنظر للقضية بعيون ثاقبة كنا نتأمل خير ببعض القيادات الشابة التي تقلدت مقاليد الادارة بالأندية لكنها خذلت الجميع بعدها كانوا يحلمون بقيادة قوية ونزيهة لإدارة مكتب الشباب والرياضة فقبل عدة ايام استبشرت الجماهير الرياضية برئيس الاتحاد العام ورئيس الاتحاد العربي للجودو المهندس الكابتن نعمان شاهرالذي حقق نجاحات كبيرة وعملاقة لرياضة الجودو لبلادنا ولوطننا العربي حينما تم تعينه مدير عام لمكتب الشاب والرياضة لمحافظة عدن .

المضحك والمبكي في آن اننا تركنا النقد وتابعنا المشهد بصمت مريب طيلة ثلاث سنوات قلنا في قراره انفسنا علها تنجلي لكنها ازدادت اكثر سوء ولطش .

نحن هنا وعبر صحيفتكم الغراء عدن الغد صحيفة كل الاطياف والألوان وقبلهم الشباب والرياضيين عماد المستقبل نطرح قضية حيتان ولهفي اموال اندية عدن فوق طاولة الباش مهندس الكابتن نعمان شاهر ونقول له بلسان الكل هل ترضى بهذا الواقع المؤلم الذي يمسح تاريخك الرياضي لانك المسؤول الاول عن مايدور داخل اروقة الاتحادات والأندية فاذا استمر الحال لأقدر الله على هذا المنوال اعتقد بل اجزم انك ستكون انت الضحية فهل ستحقق طموحات الشباب والرياضيين وتزيح الفاسدين من من جثموا فوق صدورنا بفسادهم ام انك ستكون الضحية القادمة نتمنى عكس ذلك وسنظل نترقب ونتحين التغيير ماذا والا سنكشف الحقائق وبالأرقام والوثائق للقاصي والداني عما قريب .


المزيد في رياضة
في مباراة إستعدادية بشبوة.. شباب الحامية يتفوق على صمود رضوم بـرباعية
  ضمن استعدادات الفريقين لبطولة الشهيدين الخطاف والعظمي والتي ستنطق ثالث ايام عيد الاضحى المبارك التقاء عصر اليوم فريقي شباب الحامية وصمود رضوم في مباراة ودية
الامين العام لنادي يافع الرياضي .. كاريزما خلف الستار
كتب / محسن محمد عمودي عمر عبدالله العمودي امين عام نادي يافع الرياضي ومدير مدرسة الحكمي للبنين شخصية تربوية قديرة يتمتع بكاريزما مثالية يمتاز بالهدوى واسلوب راقي
الجمعة القادمة شبام وبور في افتتاحية الدور الثاني من بطولة كـأس فرع قدم حضرموت الوادي
جرت اليوم بمقر فرع اتحاد كرة القدم بحضرموت الوادي والصحراء قرعة الدور الثاني من بطولة كأس الفرع التنشيطية لأندية حضرموت الوادي التي شارك في الجولة الاولى 19 ناديا




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
  أيام قليلة ويفتح الستار ويقص شريط إنطلاق النسخة الرابعة من بطولة الشهيدين ( الخطاف ) و ( العظمي ) .   ثلاث
التميز والروح القتالية التي قدمها منتخبنا الوطني للناشئين في بطولة غرب آسيا السادسة لكرة القدم تحن 16 سنة
رغم اختلاف تفاصيل العلاقات الانسانية التي نحياها اليوم عما سبقها من الأيام الخوالي ، ووفقا لمشهد أزمة
أراد حمّود أن ينمّي جسمه ويقويه بعد أن فترت همته وترهّل جسمه ورأى أنه قد ابتعد عن ممارسة الرياضة لفترة
قراؤنا الاعزاء دعوني ألج مباشرة للتعريف بنجم هذه الإطلالة من نجوم الزمن الجميل في كرة القدم اليمنية والذي
سنحت لي الفرصة وتشرفت بزيارة منطقة (لودية) مديرية الشعيب محافظة الضالع برفقة عدد من نجوم الكرة بدعوة من
أنا مولع إلى درجة الغيرة بالغالي (خالد هيثم) اللاعب والصحفي والتربوي والإنسان .. * مولع به كلاعب أفرز الكثير من
الحقيقة لا بنقص لاعبي المنتخب الوطني لكرة القدم سوى  المدرب الجيد والمحترف الفاهم عمله غير ذلك لاشئ 
-
اتبعنا على فيسبوك