مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 23 أغسطس 2019 09:25 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الجمعة 13 يوليو 2018 01:07 صباحاً

افلام مصطنعة يا اتباع الشرعية والإمارات

لن تنتهي الا برحيل الطرفين من ارض الجنوب ومن يريد تحقيق هدف الثورة التحررية الجنوبية فلابد من طرد ورحيل كلي لمنظومة الاحتلال اليمني الاماراتي واعلان الاستقلال الثاني لدولة الجنوب وبهويتها العربية غير ذلك يقول المثل (لمن تصيح يافصيح) مالم على الانتقالي تسليمنا القوة الذي معه من احزمة امنية ونخب ونحن من سياتي بدولة الجنوب كاملة السيادة..

اما اعمالكم لاتبين بشيء مما تدعون فقط تخادعون ممن فوضكم وخدع بتفويضه لكم اما الشرعية فهي جاءت هاربه وانتم من اعادها إلى الحياة واصبحت اليوم تمارس سياسة الاحتلال اليمني العفاشي الاخواني على ارض الجنوب فمن يدعي غير ذلك فهو شريك مما تنوي له تلك الشرعية للبقاء وتوسيع نفوذها في الجنوب وهناك من ساعدها ممن جاؤ لانقاذ الشرعية واصبح اليوم صراع مابين شرعية الاحتلال اليمني وقوات واتباع الامارات على السيطره والنفوذ دون الاعتراف بدولة الجنوب فكلاهم يريد تنفيذ مخرجات الحوار اليمني والقرارات الدولية وبقاء الجنوب تحت السيطره والنفوذ لاتباع الشرعية وإمارات الكذب والنفاق..

فهل يفهم تلك الاتباع مما تنوي له تلك القوى الذي تريد سيطرتها ونفوذها على ارض الجنوب واعادتها إلى باب اليمن بادوات جنوبية فمن يفهم ذلك يعود إلى اعادة المجرم طارق عفاش فهو يعتبر اعادة سياقة الاحتلال اليمني من جديد فليفهم الجميع من ابناء الجنوب بكل قواهم ومكوناتهم الثورية التحررية ان الحق لن ياتي الا بتوحيد كل القوى الجنوبية وهناك سيسترد كل ما اخذ بالقوة لايسترد الا بالقوة فالحرية لاتوهب انما تنتزع..

تعليقات القراء
326866
[1] بل برحيل طرف ثالث
الجمعة 13 يوليو 2018
سلطان زمانه | الاحتلال اليمني
وأين هي دولة الجنوب التي تريدنا أن نعترف بها? ما عليك سوى إعلانها وتحديد عاصمتها وسترانا أول المبادرين بالاعتراف وإقامة العلاقات. إن لم تستطيعوا تحقيق ذلك فما عليكم سوى إخلاء الساحة للمتصارعين.

326866
[2] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض.
الجمعة 13 يوليو 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
طارق طارق! من هو هذا الشيء المسمى طارق صالح عفاش؟. هو مجرد قربوع صعلوك مشرد طريد ترك عمه يواجه الموت المحقق وفر بلبس النساء من بلاده من عند رجاله وعزوته وأهله وقبيلته، هذا الكائن اليمني ليس له و لا لأتباعه من ابويمن أي قيمة عند صناديد الجنوب العربي. إذا طارق عفاش تجاوز الحدود علاجه عندنا نكمن له عند كل مرصد وكم قذيفة وصاروخ من مضادات لدروع الحديثة التي لدينا منها الكثير والكثير، والباقي ينجزه الرجال ويجهزوا عليه حمران العيون في ليل أظلم أو نهار ساطعة شمسة ونلحقه بعمه المقبور، وعندها العافية والسكون ونطوي صفحة طروق المخزوق. يا بويمن الجنوب العربي أصبح يعج بكل أنواع الاسلحة الفتاكة والحديثة ومنتشرة في كل مكان من جغرافيا الجنوب العربي و في كل بيت والله أن هناك اسلحة حديثة ومتطورة جداً جداً ما لا عين رأت و لا أذن سمعت و لا خطر على بال بشر، وأنتم بكيفكم يا بويمن، ومن كذب جرب، قاومناكم وهزمناكم في 2015م بدون سلاح وإذا وجد سلاح لا يذكر، أما الآن الوضع أنقلب 180 درجة، ومن كذب جرب من الاخونج أو طروقة المخزوقة، هذه رسالة واضحة لطارق عفاش ومن معه من دحابيش ابويمن، نقول لهم الجنوب العربي اليوم ليس الجنوب العربي قبل سنة، والحليم تكفيه الإشارة.

326866
[3] في انتظارك
السبت 14 يوليو 2018
صابر | عدن
نحن في انتظار فصاحة الابواق التي سمعناها بالامس على طارق تخرج الان في محلها حول استقبال الشرعية للشيخ المتحوث عبدالعزيز ناجي الشائف وضمان ايصاله بكل وقاحة الى صنعاء .. او ماعاد نشتي نسمع كلمة من اي جزمة على تواجد طارق او غيره من الجن في عدن.. على الاقل هو يقاتل الحوثة في الساحل الغربي بغض النظر عن اي غباء يحصل.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
مايجري على امتداد الرقعة الجغرافية الجنوبية من مواجهات وصدامات مسلحة وسفك للدماء البريئة بين ابناء الجنوب
في الأسبوعين الماضيين وعندما احتدمت المعركة بين طرفي الصراع في العاصمة عدن واصطف فيه ابناء الجنوب بين مناصر
منذ اللحظات الأولى لبدء الصراع في الجنوب بين قوات المجلس الأنتقالي الجنوبي وقوات الشريعة بمحافظة عدن وصولأ
"التبريرات" هي أعذار نمارسها في حياتنا اليومية باستمرار لنبرئ أنفسنا من الخطأ أو الفشل، ونلقي التبعة على أول
عدن كانت وما زالت ميدان لكل الصراعات الحزبية المسلحة على مدى الحكومات المتعاقبة في جميع توصيفاتها سواء كانت
فشلت الحكومة اليمنية الفاسدة فشلا ذريعا في إدارة ^^ الملف السياسي للأزمة اليمنية ^^ وشهد على ذلك دول 
تتضاعف الأسعار بجنون وانفلات بلا ضوابط ولا أخلاق والجميع يتنصل عن مسؤوليته ويحمل الأخرين مسؤولية التلاعب في
أن لكل حرب نهاية ،ولكل إنتصار استقلال ،ولكل شعب حق في تحقيق مصيرة، فالشعب الجنوبي دولة وأرض وهوية لا يمكن
-
اتبعنا على فيسبوك