مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 22 مارس 2019 10:53 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الخميس 12 يوليو 2018 09:53 مساءً

مفسدون في الحرب والسلم

- لا فرق بين من يدافع عن الفاسد والمنتقد له بدوافع حزبية لا مبدئية، فالأول متمصلح، والثاني متعصب، والإثنين يتمترسان مع مصالحهم وليس مصالح عامة.

- الفساد كارثة في السلم وأم المصائب أثناء الحرب، في الحالة الأولى يكون المفسد ضمن نظام حاكم ينهب قوت المواطن، وفي الحالة الثانية جزء من عصابة تفرط بالوطن.

- المفسدون يتاجرون بالدماء والمآسي خلال الحرب، ويفتعلون الأزمات لنهب الثروة في السلم، وفي كافة الظروف يشرعنون الفساد بمزاعم وطنية ويعملون تحت حماية نظام مستبد وجهات أجنبية.

- يحظى المفسدون على ضفتي جحيم اليمن برعاية خسيسة من العصابات والأحزاب والنخب والحكومات الأجنبية، وهؤلاء من يفرضون بقائهم رغم رفضهم شعبيا.

- ينهب المفسدون ثروة البلاد وقوت العباد أيام السلم، وعندما يحل الخطر يفرون كالجرذان خارج الحدود، ويصمد الفقراء وسط عواصف الدهر، وعقب الحرب يعودون إلى مناصبهم، وكأن شيئاً لم يكن.

- يتحكم بقرار اليمن سفارات (إقليمية وغربية) عبر عصابات سلطوية فاسدة تسندهم مليشيات مسلحة وتنظيمات متطرفة وأحزاب ذميمة ونخب سافلة.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
  لن يختلف اثنان على اي تنظيم او ترتيب او تحسين اي مدينة من مدننا من الباعة المتجولين وكذلك الذين يفترشون
8 مليارات و823 مليون و527 ألف دولار، وفق شركة النفط اليمنية_ صنعاء، هو إجمالي خسائرها المباشرة وغير المباشرة
منذ انطلاق الحراك الجنوبي عام 2007م، لم يصل اي مسؤول جنوبي الى مجلسي الدوما الروسي ومجلس العموم البريطاني إلا
أدركت روسيا ان الوقوف مع ما يسمى مجلس انتقالي الجنوب ليس إلا مجرد "دردحة" ، أي فضيحة لها أمام العالم ، سيجعل
تختلف طريقة التدريس التي يستخدمها المعلم باختلاف الأهداف التعليمية المرجوه والمرغوبة وباختلاف
في مقاله الرائع يوم الثلاثاء في صحيفة عدن الغد ختم الا فتحي بن لزرق مقالته بجملة طيبة ومتواضعة قال فيها
كانت مناسبة عيد الام في الزمن الجميل تحمل كل معاني الحب و الامتنان لأم قدمت الغالي والنفيس من أجل أبنائها
  كيه كدا بالله عليكم بلاهدره تجيب الغاتي جبتوا لنا الضيق ثقافه واسلوب ومنطق وقيم وسلوك واخلاق ومفاهيم
-
اتبعنا على فيسبوك