مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 22 يوليو 2018 12:03 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الخميس 12 يوليو 2018 12:18 صباحاً

هل المشكلة ضد مجهول؟

الطرق داخل العاصمة عدن، حالها يغني عن السؤال بعد ان وصلت إلى مرحلة مُخجلة. لا ينبغي السكوت عليها.

وكدالك الخطوط الخارجية التي تربط المحافظات بالعاصمة عدن

تعاني نفس العيوب وايضآ الشوارع في العاصمة. تعاني من العيوب التى تاتي في مقدمتها: الحفر، والشقوق، والتآكل، والرقع العشوائية وتطايرها المستمر، والمطبات والمجاري، بحيث أنها أصبحت سمة من سمات جمال  العاصمة،

ان مايحدث لشوارع العاصمة عدن وغيرها «بالكارثية» لتسببها المستمر في إزهاق الأرواح بسبب الحوادث المرورية، واتلافها لقطع غيار السيارات، وإرهاقها ميزانية الدولة عند المعالجة المؤقتة أو الطويلة.. والسؤال الذي نطرحه: لماذا تتصدع وتنهار الطرق الإسفلتية بالعاصمة بمثل هذه السرعة .وهل الوزراء والمحافظين والوكلاء والسلطة المحلية يمشون  في هذه الطرق؟

ام يعيشو في كوكب اخر؟

ادا هم معنا هي جريمة بكل المقاييس سكوتهم عنها وتقصير في تنفيذ واجباتهم  ؟

لماذا لم يحاسب المسئول عن ما أصاب هذه الطرق من غش ادا كان الاستشاري؟ أو المقاول؟ هو المسول؟

المسول عن مااصاب هذه الطرق والشوارع التى تمارس القتل كل يوم بسب الاهمال ؟

المجالس المحلية؟.او المواطنين او مالكين السيارات او الهيئة ألعامه للطرق والجسور بصفتها المسئولة عن الطرق الداخلية والتى تربط المحافظات بالعاصمة،او وزير الإشغال ألعامه والطرق او السلطة المحلية في المديرة والمحافظة ؟

او نقيد السؤل ضد مجهول وتستمر المعاناة ؟؟

 



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
في 30ديسمبر 2015م اغتيل القيادي في الحراك والمقاومة الجنوبية احمد الأدريسي على خلفية تسليمه موقع ميناء
مما لاشك فيه ان محافظة ابين عموما ومديرية خنفر خصوصا تعاني من فقر مدقع علاوة عن نسبة الشباب الكبيرة التى
حصلت الدكتورة اليمنية عالمة الاقتصاد ومستشارة الاقتصاد المعرفي مناهل ثابت مؤخرا على منحة جديدة من الحكومة
استغرب من الذين يطالبون باستعادة الجنوب العربي تاريخ وهوية !! ، وبنفس الوقت يتم استبعاد محافظة البيضاء والتي
تستمد مدينة عدن أهميتها وحيويتها من خلال ميناء عدن وتعود قصة عدن كمركز تجاري إلى أكثر من ثلاثة ألف سنة. ويعد
بسم الله الرحمن الرحيم             محكمة أعالي الكرة الأرضية الموضوع   / حكم
لا يختلف اثنان ان النشر من حق الجميع وقد كفله الدستور في نص قانون الصحافة والنشر ولكن جانب الخلاف عن ماذا
والله مشكله عويصة في الجنوب خاصة اذا كتب احد منا عن فساد يمارسه اي شخص وجماعة وغير ذلك زلزلت القبيلة والرأي
-
اتبعنا على فيسبوك