مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 18 نوفمبر 2018 01:53 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء رياضية
الجمعة 29 يونيو 2018 12:20 مساءً

باي باي عرب المونديال ...!!

ودعت روسيا الدولة المستضيفة للمحفل العالمي الدول العربية المشاركة في المونديال منذ الجولة الثانية في مرحلة دور المجموعات بعد ان فشلوا جميعا حتى بتحقيق نقطه على الأقل في اول جولتين من مونديال روسيا ويعتبر هذا المونديال الأكثر مشاركة للمنتخبات العربية وهي أربعة منتخبات عربية مشاركة ولكن للأسف خيبوا الامال في اول جولتين جاءت أولى الخيبات من المنتخب السعودي الذي افتتح المونديال مع منتخب روسيا وصدم المنتخب السعودي الشارع العربي بعد الهزيمة القاسية التي تلقاها من المستضيف المنتخب الروسي بواقع خمسة أهداف دون رد وهي ثاني أكبر نتيجة افتتاحية في تاريخ المونديال .

الشارع العربي وضع ثقته بالمنتخب التالي وهو المنتخب المصري ولكن للأسف لعنة الدقائق الأخيرة كانت من نصيب الاورغواي بعد اداء مميز قدموه الفراعنه ضد الاورغواي بالرغم من غياب نجم ليفربول الفرعون المصري محمد صلاح وبعد اول خسارتين للعرب ظن العرب بأن المغرب سيهزم إيران بسهولة ولكن للأسف استمرت الخسارة الثالثة للعرب وهزمت المغرب نفسها بالنيران الصديقة بعد ذلك جاء الدور للمنتخب العربي الرابع وهو منتخب تونس ولكن ابا ان يكون كاخوانه وخسر ولكنه قدم مباراة جيدة ضد المنتخب الإنجليزي وسجل اول هدف عربي في مونديال روسيا 2018م !!..."خيبه" 

بعد إنتهى الجولة الأولى أصبح الأمر صعبا على العرب في الجولة الثانية وجاء الدور لمصر كي تثأر للمنتخب السعودي ولكن للأسف روسيا لم تكن روسيا التي يتصورها العرب فتفوقت على مصر بحضور فرعونها صلاح الذي سجل الهدف الوحيد لمنتخب بلاده ولكن هدفه لم يشفع له لان الروس سجلوا ثلاثة أهداف وودعت مصر المونديال مبكرا بصحبة المنتخب السعودي الذي خسر من الاورغواي بهدف وحيد بالرغم من المستوى الجيد الذي قدمه المنتخب السعودي ضد الاورغواي وتبقت لهما الجولة الثالثة تحصيل حاصل بعد ذلك جاء الدور على المنتخب المغربي الجريح والتقى بالمنتخب البرتغالي وقدم مباراة كبيرة ولكنه للأسف ودع البطولة بعد رأسية كرستيانو رونالدو من ثم جاء مصير المنتخب العربي الوحيد وأعتقد الجميع بانه سيقدم ملحمة كروية ضد بلجيكا بعد أداءه الجيد امام الإنجليز ولكن للأسف كان لقمه سهلة لرفقاء لوكاكو وخسر بنتيجة خمسة أهداف لهدفين وودع البطولة مع أشقائه العرب !!..."خسارة" 

دخلت المنتخبات العربية الجولة الثالثة كتحصيل حاصل والتقى المنتخب السعودي بنظيره المصري وتفوق المنتخب السعودي بهدفين لهدف وهو اول فوز عربي في مونديال روسيا ولكن على شقيق عربي من ثم جاء الدور على المنتخب المغربي وهذة المرة في امتحان صعب امام منتخب أسبانيا واستطاع ان يقدم مباراة كبيرة جدا وانتهت بالتعادل الإيجابي بهدفين لهدفين وحصل على نقطه وهذة النقطه جاءت متأخرة جدا بعد ذلك جاء الدور على المنتخب التونسي واستطاع ان يهزم منتخب بنما بهدفين لهدف وهي آخر مباراة للمنتخبات العربية في روسيا ..تألقوا في الجولة الأخيرة ولكن للأسف تحصيل حاصل !!...بدري!"



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
قمة الطموح والإصرار والعزيمة قلّ ما تجدها في شخص واحد حقّق كُل ما يحلم به كرياضي ولم يتوقف عند هذا الحد بل ذهب
الشعب اليمني رياضي بطبيعته و من لا يلعب يتابع و يشجع وهذه حقيقة لكن عند المشاركات نجسد قاعدة اكثر شعب يهوئ
مهمة صعبة تنتظر قناء رضوم امام كفاح ميفعة.. لكن المهمة ليست مستحيلة بالنسبة لقناء فلا مستحيل في كرة القدم..
فضيحة التزوير بدوري البراعم لكرة القدم بعدن فاحت بشكل مذهل بعد العقوبات التي  طالت الأندية المتهمة
بعد الإعلان عن إتمام صفقة التعاقد مع  السلوفاكي جان كوسيان مدرباً لمنتخبنا الوطني الأول لكرة القدم
لم يكن لأبناء مديرية (رضوم) حلم اخر غير تحقيق  هذه (البطولة النوفمبرية) ولم يكن لقناء حلم تاريخي يهامس حنانه
عزفت القارة الآسيوية من جديد على جيتار بطولات جديدة كأس 2019. وأولمبي تايلند المؤهل لطوكيو 2020. فأوقعت قرعة
نعم، هي مصيبة بكل المقاييس، تلك النهاية التي آلت إليها بطولة الفقيد سعد خميس، التي أقامها اتحاد كرة القدم في
-
اتبعنا على فيسبوك