مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 20 يوليو 2018 03:28 مساءً

  

عناوين اليوم
رياضة

كأس العالم 2018.. المكسيك تضع قدمًا في ثمن نهائي المونديال

السبت 23 يونيو 2018 09:55 مساءً
( عدن الغد) متابعات :


تغلب المنتخب المكسيكي على نظيره الكوري الجنوبي، اليوم السبت، بهدفين مقابل هدف، في الجولة الثانية من دور المجموعات ضمن منافسات المجموعة السادسة ببطولة كأس العالم المقامة في روسيا.



وافتتح كارلوس فيلا التهديف للمكسيك من ركلة جزاء في الدقيقة "26"، قبل أن يضيف خافيير هيرنانديز الهدف الثاني في الدقيقة "66" من زمن اللقاء، بينما هدف كوريا الجنوبية الوحيد جاء من توقيع سون هيونج مين في الدقيقة "93".



ووضع منتخب المكسيك قدمًا في ثمن نهائي المونديال بهذا الانتصار، بعد أن رفع رصيده إلى 6 نقاط في صدارة المجموعة السادسة، بينما منتخب كوريا الجنوبية في المركز الأخير دون رصيد.

 


بدأ المنتخب المكسيكي اللقاء بالضغط العالى في خطة "4-3-3"، من أجل الحصول على الأسبقية وسط اعتماد المنتخب الكوري الجنوبي على الهجمات المرتدة وتطبيقه لخطة "4-4-2".



وشهدت بداية اللقاء اندفاعًا كبيرًا من المنتخب المكسيكي من أجل تسجيل هدف مبكر، لكنه استحوذ على الكرة ولم يجد ثغرة في دفاع المنتخب الكوري.



وجاءت أول فرصة للمنتخب المكسيكي في الدقيقة "12" بعد عرضية رائعة من ميجيل لايون، لكن خافيير هيرنانديز حولها برأسه بعيدًا عن شباك المنتخب الكوري.



وفشل سون في استغلال الهجمة المرتدة المثالية للمنتخب الكوري الجنوبي في الدقيقة "22"، بعدما سدد كرة بعيدة عن شباك المنتخب المكسيكي.



وسجل كارلوس فيلا، الهدف الأول للمنتخب المكسيكي في الدقيقة "26" من ركلة جزاء احتسبت ضد جانج هيون الذي لمس الكرة داخل منطقة الجزاء.



وكاد ميجيل لايون أن يضيف الهدف الثاني بعد عمل رائع مع كارلوس فيلا، لكن تسديدة لاعب إشبيلية تصدى لها حارس كوريا الجنوبية بنجاح في الدقيقة "28".



وأضاع هيرفينج لوزانو، مهاجم المنتخب المكسيكي فرصة تسجيل الهدف الثاني لمنتخب بلاده في الدقيقة "43" بعدما مر من دفاع المنتخب الكوري من الجبهة اليسرى ودخل منطقة الجزاء، لكنه فشل في التسديد بدقة.


وانتهى الشوط الأول بتقدم المنتخب المكسيكي بهدف والذي قدم شوطًا مثاليًا بالسيطرة على الكرة وصناعة فرص على مرمى نظيره الكوري الجنوبي صاحب المستوى المتواضع، والذي لعب على أخطاء نجوم المكسيك والهجمات المرتدة.



واصل المنتخب المكسيكي مستواه الجيد في الشوط الثاني بالسيطرة على الكرة من أجل إضافة هدف الاطمئنان، بينما منتخب كوريا حاول استغلال هجمة منظمة لتحقيق التعادل.



وحاول هيونج سون مغالطة الحارس أوتشوا في الدقيقة "53" بتسديدة من خارج منطقة الجزاء، لكن حارس المكسيك سيطر على الكرة بسهولة.



وكاد أندريس جواردادو، قائد المنتخب المكسيكي أن يضيف الهدف الثاني في الدقيقة "59"، لكن دفاع المنتخب الكوري حول تسديدته القوية لركلة ركنية.



واستطاع المنتخب المكسيكي أن يسجل الهدف الثاني عن طريق خافيير هيرنانديز الذي تعامل بصورة رائعة مع تمريرة لوزانو في الدقيقة "66" من زمن اللقاء، ليحبط الأداء الجيد من المنتخب الكوري في الشوط الثاني الذي حاول العودة في المباراة.



وحاول هيونج في الدقيقة "70" تقليص النتيجة، لكن أوتشوا كان متألقًا وتعامل مع تسديدة لاعب كوريا الجنوبية بصورة جيدة.


وكاد رافائيل ماركيز أن يكلف المنتخب المكسيكي هدفا في الدقيقة "75" بعد خطأ دفاعي قاتل عندما أعاد كرة ضعيفة إلى حارسه، ولكن أهدرها سون هيونج مين.



نجح المنتخب الكوري في تسجيل هدف متأخر في الدقيقة "93" عن طريق هيونج مين، لينتهي اللقاء بفوز المكسيك بنتيجة 2-1.


المزيد في رياضة
منتخبنا الوطني للناشئين يتغلب على منتخب ساحل حضرموت وديا
 تغلب منتخبنا الوطني للناشئين على منتخب ساحل حضرموت بثلاثة اهداف مقابل هدفين ..وذلك في اولى مبارياته الإعدادية بمعسكره الداخلي المقام حالياً بمدينة
مكتب الشباب والرياضة بعدن يعتمد التشكيل الجديد لإدارة التلال
اعتمد المهندس نعمان شاهر - مدير مكتب الشباب والرياضة في محافظة عدن ، التعديلات التي اقرتها إدارة التلال في اجتماعيها الماضيين ..وارتاءت فيها مصلحة العمل والنادي ،
النجم عدنان ذبالة ضحية رصاص راجع!!
تعرض لاعب كرة القدم السابق بنادي شمسان الرياضي الكابتن عدنان ذبالة لاصابة برصاص راجع سكنت في عموده الفقري وذلك عندما كان خارج من منزله صباح اليوم (الأربعاء) والكائن


الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
لا يختلف اثنان على ان الجماهير الرياضية استمتعت بمشاهدة  كاس العالم 2018 في عدن أفضل من اي بطولات سابقة بفضل
إذا تحدثت عن التلال ، فأجمع حروف كل اللغات وضعها في مساحة والبسها كل مقتنيات الشعر والنثر ، لأن الحديث ينصب في
لم يكن مجرد ديربي بين فريقين عريقين بل كان مجموعة كلاسيكو  حضرت فيه المتعة الإثارة المفاجآت الجميلة على
ستكون الديوك الفرنسية في مواجهة نارية في المباراة الختامية وبإعصار كرواتية. انها اعصار قادمة من كرواتيا
هاهي بطولة كاس العالم تصل محطتها الأخيرة بعد شهر من ألمتعه الكروية المصحوبة بكثير من المفاجآت التي كانت
إلقاء الأول يجمع الديوك الفرنسية مع النسور الحمرا نسور المنتخب  بلجيكا بقيادة كان إيدين
وهم منتخب الارغواي ومنتخب السليساو  البرازيل الاول على يد  الديوك الفرنسية. والثاني على يد الشياطين
ما شاهدته في مباراة بلجيكا واليابان فوق مستوى العقل والتوقعات لو تم تكليف الكاتبة الشهيرة اجا ثاكريستي
-
اتبعنا على فيسبوك