مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 23 يوليو 2018 08:46 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 21 يونيو 2018 01:52 مساءً

أما آن لمحافظ أبين أن ينظر إلينا..؟

لا أنكر أنني ممن كتبت غزلاً..ونثراً..وشعراً..وأدباً..في شخص المحافظ أبوبكر حسين، وممن حثيت المواطنين جميعاً على الوقوف بجانبه ومساندته لما رأيت فيه من الخير والصلاح لمحافظته ظاهراً،فلست معنياً بسبر بواطن الأشخاص وسرائرهم، فهذا لله وحده..

ولازلت أكرر هذا طالما وهو سيخدم محافظته وأهلها دون تمييز أو مناطقيه، او جغرافية معينة مثلما يحدث الآن في (دلتا) المحافظة، لتغرد باقي مديريات المنطقة الوسطى خارج سرب أخواتها في دلتا الأسمراني التي تنعم في ظل عهده بالخير والإهتمام، بينما الأخريات تتجرع مرارة التجاهل والحرمان..


في معاملة يدركها ويشعر بها الصغير قبل الكبير، والمدير والغفير،ولكننا سنحسن الظن (بسالمين) أبين كما يحلو للبعض أن (يسميه) فلعله يحمل في جعبته الخير لنا،ولعله ينتظر الفرصة السانحة كي يفاحئنا به،فيغرقنا فيه لدهور كثيرة،وحينها لن نجد كلمات تعبر عن شكرنا له..

مراراً وتكراراً كتبنا وناشدنا ووضعنا على طاولة محافظنا الكثير من المشاكل التي تعاني منها المنطقة الوسطى، وعن الحرمان وعن إفتقارها لأبسط مقومات الحياة،فكان يحذونا الأمل في أن يهب المحافظ من (مضجعه) وينتفض فلا تغرب شمس الضحى إلا وقد لبى النداء،بيد أننا صُدمنا بواقع بائس وبعدم إستجابة المحافظ لأي شيء،وكأن في أحد أذنيه طين والأخرى (عجين)..


فهل آن للمحافظ أن يلتفت للمنطقة الوسطى، وينظر إليها بعين المسئولية والشفقة والرحمة،وينتشلها من المعاناة التي تعاني منها،ويخلصها من الفساد وعتاولته،ويقتلعهم من جذورهم،ويعطينا الجزء اليسير من إهتمامه (بدلتا) المحافظة وأهلها،ننتظر منه أن يشمر عن ساعديه ويبدأ مرحلة البناء والإصلاح والتغيير الجذري لكل ماهو فاسد ومفسد، ويضع اللبنات الاولى لحياة لا نقول (ترفه)، بل حياة تضمن للبسيط أقل القليل مما يحتاج..


لن نتحدث عن الفساد فقد فاحت رائحته،ولن نتحدث عن الظلم فقد بلغ مبلغه،ولن نتحدث عن الفوضى، فقد عانقت السحاب،ولكن سنتحدث عنك أنت كرجل مسئول عن هذه المنطقة التي أنت (وليها) وراعيها،والتي تنتظر منك أن تلتفت إليها بمسئولية وصدق..


فهنا الكهرباء تحتضر والفاسدون عاثوا فيها فساداً،وهنا البلدية غارقة في مخلفاتها ومجاريها،وهنا المياة نضبت (ينابيعها)،وهنا الصحة تجابه الموت،وهنا التعليم قتلته الأمية،وهنا الامن يخاف من الغدر، وهنا...وهنا... وماخفي كان أعظم..

تعليقات القراء
323640
[1] لاتغارن
الجمعة 22 يونيو 2018
غازي | سيلة حطيب
اشكره ممتاز أما تمثله بسالمين لايقبله حتى أبوبكر سالم سالمين حكم كفري اشتراكي الشي الثاني الي تحترمه تمدحه لشخصه وان أقرنته بشخص يعتبر انتقاص وليس مدح لأن كل شخص له شخصيته بهذه الدنيا لو انته تفهم



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مقتل عدد من نازحي الحديدة بهجوم مسلح بعدن
واتساب يضيف ميزة تنال إعجاب مستخدميه
القبض على3 من كبار تجار الحبوب المخدرة في عدن
نزول مفاجئ لمدير كهرباء عدن وتوعد بمحاسبة المقصرين
العالم يترقب " الخسوف الدموي " للقمر
مقالات الرأي
منذ نيل الاستقلال في 30 من نوفمبر 1967م الذي شهد قبلها صراع دموي بين اخوان الكفاح المسلح ضد الاحتلال البريطاني
الحرب ماسي ودمار قتل وتشريدويتم واوجاع ونواح وعويل الحرب هي كذلك لامنتصر فيها ولامهزوم وإذعدنا الى تاريخ
مسلسل استهداف الدعاة وإئمة وخطباء المساجد ورجال الدين في محافظة عدن لايزال يسير بوتيرة عالية للنيل من خيرة
 سيجد الجنوب نفسه في مسار خرافي إذا ما تخلى عن مدنيته التي اكتسبها مع الزمن وكانت سبباً في وحدته .-لا يجوز أن
  سمير رشاد اليوسفي خلال عامي (1987- 1989) عاد تيار "أهل الحديث" للازدهار في السعودية، مُستقويًا بما صار يدَّعيه
في كل مكان أدخله يقدمون لي القهوة وفي ظنهم أنهم يكرمونني بفعلتهم تلك .. أهز رأسي شاكرة ومعتذرة . أنا لا أشرب
  الجنوب شبه كامل محرر من الحوثيين وعانى الجنوب بعد تحريره من عبث الشرعية وفسادها وفشلها وما تحيكه من خطط
مصر ام الدنيا وروح العرب وقوته وفيها نرى بقاء امل وتاريخ مشرق في واقعنا العربي بعد حالة الدمار التي منيت بها
  تهجير العقول العدنية تحديدا والجنوبية واليمنية عامة مشروع استراتيجي طويل المدى تنفذه دول خارجية
  هناك مستجدات على الساحة السياسية والعسكرية والأمنية في المحافظات الجنوبية المحررة، تلك المستجدات لا
-
اتبعنا على فيسبوك