مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 21 نوفمبر 2018 10:54 صباحاً

  

عناوين اليوم
رياضة

كأس العالم 2018.. اليابان تخطف فوزًا صعبًا أمام كولومبيا

الثلاثاء 19 يونيو 2018 04:59 مساءً
( عدن الغد ) متابعات :

حقق منتخب اليابان فوزًا صعبًا على كولومبيا، بهدفين مقابل هدف، في إطار منافسات الجولة الافتتاحية بالمجموعة الثامنة بكأس العالم.



سجل شينجي كاجاوا (6) وهيروكي ساكاي (73) أهداف اليابان، بينما سجل خوان كينتيرو، هدف كولومبيا الوحيد (39).



وارتفع رصيد اليابان إلى 3 نقاط، بينما يظل كولومبيا بدون نقاط، في أولى مباريات المجموعة الثامنة.



بدأ كلا المنتخبين المباراة بطريقة لعب واحدة وهي 4-2-3-1، ومارس المنتخب الياباني ضغط عالٍ متواصل في الدقائق الأولى، وصل إلى منطقة جزاء كولومبيا، ونجح الضغط الياباني في توليد أخطاء في التمرير، مكنتهم من الحصول على ركلة جزاء.



ففي الدقيقة 3 من بداية المباراة، أنقذ دافيد أوسبينا، مرمى كولومبيا من هدف محقق من أوساكو، قبل أن تعود الكرة إلى كاجاوا، ليسددها بالمرمى، ويتصدى لها كارلوس سانشيز باليد.



واحتسب حكم اللقاء ركلة جزاء للمنتخب الياباني وحالة طرد على سانشيز، ليسجل اليابان أول أهدافه بالبطولة عبر كاجاوا من ركلة جزاء في الدقيقة 6.



حاول فالكاو تسجيل التعادل في الدقيقة 12 بعد تسديدة بالقدم اليسرى، استغلها من عرضية، إلا أن كاواشيما حارس اليابان تصدى لها.



وكاد إينوي أن يسجل الهدف الثاني لليابان في الدقيقة 15، بعد تمريرة من كاجاوا، سددها بجوار القائم الأيسر لأوسبينا.



وخرج كوادرادو في الدقيقة 32 وحل محله باريوس، بعد نصف ساعة لم تكن جيدة لكوادرادو، الذي أفقد الكرة أكثر من مرة وفشل في مراوغة لاعبي اليابان ليفقد الكرة على إثرها.



تراجع المنتخب الكولومبي في النصف الأول من الشوط الأول، بسبب حالة الطرد، إلا أنه في المقابل، لم يُظهر اليابان أي خطورة حقيقية على مرمى أوسبينا بالرغم من الزيادة العددية.



واعتمدت كولومبيا على رادميل فالكاو كمحطة للحصول على أخطاء بالقرب من منطقة الجزاء، وهو ما نجح فيه النمر الكولومبي، في أكثر من مرة.



وفي الدقيقة 34، من تمريرة كينتيرو من وسط المدافعين إلى فالكاو، حولها الأخير في المرمى بلمسة ضعيفة، وصلت إلى يد كاواشيما بسهولة.



وأعاد خوان كينتيرو، منتخب كولومبيا للمباراة من جديد، بعدما سجل التعادل في الدقيقة 39 بتسديدة من ركلة حرة ثابتة من خارج المنطقة.



دخل اليابان الشوط الثاني مستحوذًا على الكرة، ومعتمدًا على الكرات الطويلة، التي فشل فيها الفريق في ظل الدفاع القوي والأطوال التي يتمتع بها خط دفاع كولومبيا.



ومن تمريرة ضربت الدفاع الكولومبي في الدقيقة 53، كاد أوساكو أن يسجل الهدف الثاني، إلا أن أوسبينا حال دون ذلك.


وتمكن أوسبينا من مواصلة تألقه ومنع إينوي، من تسجيل هدف التقدم لليابان بالدقيقة 57، بعد تسديدة من الجهة اليسرى.



ونجح هيروكي ساكاي، في تسجيل هدف التقدم لليابان في الدقيقة 73، برأسية استغلها المدافع من ركلة ركنية، وسط خروج غير موفق لأوسبينا، أسفرت عن ثاني أهداف اليابان في المباراة.



وكاد جيمس رودريجيز أن يتعادل لمنتخب بلاده بالدقيقة 77 بعد تسديدة من داخل المنطقة، اصطدمت بقدم مدافع اليابان وخرجت إلى ركنية.


المزيد في رياضة
القماري يفوز بكأس اربعينية الفقيد المناضل عاطف الداعري في حبيل جبر
تغلب فريق القماري على منافسه فريق اتحاد الجنوب بأربعة أهداف مقابل هدف وذلك في اللقاء الذي جمع الفريقين عصر يوم السبت على ملعب الشهداء في مديرية حبيل جبر بردفان
سيئون: سحب قرعة بطولة المحبة والسلام لكرة اليد
سحبت في مدينة سيئون، قرعة بطولة المحبة والسلام لكرة اليد للاعبين مواليد العام 2000، لأندية وادي حضرموت، التي ينظمها فرع اتحاد اللعبة، تحت إشراف مكتب الشباب
العيدروسي يكسب القطيعي في افتتاحية كأس الاستقلال
حقق فريق العيدروسي ، فوزا صعب ، في مستهل البطولة الرباعية التي تقام على كأس الأستقلال ، بدعم العميد لؤي الزامكي قائد لواء العمري في اطار توجهات الاهتمام بالشباب 




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
أعتقد ـ جازما ـ أن الرجلين اللذين تجمعهما هذه الصورة ، لديهما من القواسم المشتركة ما يكفي لنضعهما معا في كفة
المنتخبات الاقل وطنية هي التي ترتدي قمصانا لا تمت ألوانها بصلة لالوان العلم الوطني لبلادها.ألمانيا وإيطاليا
قمة الطموح والإصرار والعزيمة قلّ ما تجدها في شخص واحد حقّق كُل ما يحلم به كرياضي ولم يتوقف عند هذا الحد بل ذهب
الشعب اليمني رياضي بطبيعته و من لا يلعب يتابع و يشجع وهذه حقيقة لكن عند المشاركات نجسد قاعدة اكثر شعب يهوئ
مهمة صعبة تنتظر قناء رضوم امام كفاح ميفعة.. لكن المهمة ليست مستحيلة بالنسبة لقناء فلا مستحيل في كرة القدم..
فضيحة التزوير بدوري البراعم لكرة القدم بعدن فاحت بشكل مذهل بعد العقوبات التي  طالت الأندية المتهمة
بعد الإعلان عن إتمام صفقة التعاقد مع  السلوفاكي جان كوسيان مدرباً لمنتخبنا الوطني الأول لكرة القدم
لم يكن لأبناء مديرية (رضوم) حلم اخر غير تحقيق  هذه (البطولة النوفمبرية) ولم يكن لقناء حلم تاريخي يهامس حنانه
-
اتبعنا على فيسبوك