مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 26 مايو 2019 12:43 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 14 يونيو 2018 07:56 مساءً

ما بين الحديدة والمنصورة


عناصر جنوبية تأخذها الرأفة بالحوثيين نقدر نصفه بأصحاب القلوب الرقاق يسووها أن أحرز الأبطال نصراً ميدانياً في جبهات الساحل الغربي وتقارب ساعة سقوط الحديدة بأيادي الصناديد .
يلجا الرقيق إلى إثارة المشاكل بعدن وبالذات في المنصورة لكي يصيح سمسارهم عودوا أيها المحاربون في الحديدة لتطهير عدن لا تقذفون بفلذات أكبادنا في ساحات تهامة لا تسطرون نصراً نحن عجزنا على أن نحققه فتفوزوا بالنصر والمعالي والشرف ونحن في سوق النخاسة كيف تنتصرون على أسيادنا يا فضيحتنا كيف نخابرهم بأننا لم نستطيع أن نثنيكم عن التقدم ونثير حولكم الشعب بأنكم تتاجرون بأبنائنا يستشهدون هناك شهادة المجاهدين الأبطال .
كيف لكم تتخطون الحدود ونحن هنا نصرخ نخرب ندمر نقتل نسحل تعروننا أمام الشعب الذي وعدناه أنه قاب قوسين من استعادة دولته والعودة بها ليس إلى باب اليمن وحسب ولكن إلى كهوف مران يؤدي السمع والطاعة .
كيف تخسروننا ما وعدنا به من مال ومناصب .
هل أصابكم المس فنفراء عليكم أسطر من كتاب العبودية المسجة .
بئس ما تفعلونه بنا ونحن قطعنا العهود وأعطينا المواثيق السرية وتعاطينا مع عاقر الناقة الخمرة ووعدناه أن نلزم الصمت وأن نكون من أشياع أبن سلول نسير مع الشعب ننادي بالثورة والحرية وحين نخلوا بكم نقول لكم أننا قد ثبطناهم ودغدغنا مشاعرهم وأذعنا الرؤوس العوالي لكم .
تباً لمن لم يستطيع أن يحرر نفسه ويدعي بحرية وطن وشعب بأكمله .
تباً لمن يتزامن بسقوط مآزر عورته حين تتقدم السباع في الميادين مسترخصة أرواحها من أجل عزة الله ودينه ورسوله والمؤمنين .
يصنعون لكم الحرية ويسترون عوراتكم .
أثيروا ما تثيرون حتى وأن أثرتم غبار الأرض فلن تحجب حبيبات الغبار شمس الحرية التي تشرق من جباه رجال الحلقة والسيف .
لقد كنا نعتقد أنها صدفة تتلاقي ولكنها تحرك الدبابير على دماء الجيفة تلعقها .
سيروا أيها الصادقون في ساحات الشرف فأن الله ورسوله والمؤمنين سيرون ما تفعلون وسيؤيدكم من أخرج ذا النون من بطن النون وسينصركم من نصر محمد صل الله عليه وسلم وصاحبه وهم في الغار إذ يقول لا لصاحبه لا تحزن أن الله معنا سينصركم من نصر موسى عليه السلام حين قال له بنو إسرائيل أننا مدركون فقال لهم أن ربي سيهديني فأغرق فرعون وجيشه ونصر عبده المتوكل عليه .
وسلاماً على المرسلين والحمد لله رب العالمين .


تعليقات القراء
322805
[1] انا اعذرك .... فأنت مرفوع عنك الحجاب أو القلم وانت اختر ؟!
الجمعة 15 يونيو 2018
سامي | عدن
فأنت ليس مسؤولا عما يخرج منك من كلام او كتابة أو. .. أو. ..اي شيء يخرج. فوضع بلادنا يخلي الحجر يرقص ويحول احمر ثمود إلى الناقة الحمراء فأنت لاتخرف طبعا فقبلك قال امرؤ القيس احمر عاد ؟! وكل بني آدم خطاء وخير الخطاءين التوابون. وكل سنة وانت طيب وانشاء الله يكون العيد الكبير خير من الصغير



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: القبض على عصابةقامت بسرقةاطقم تابعة لالوية العمالقة بعدن
عقب الهجوم على مكتب المشاط أنقسام حاد في صفوف المليشيات بصنعاء (تقرير حصري يحلل أبعاد الصراع )
في معارك الضالع الجيش والمقاومة يصلان إلى مشارف أولى مناطق إب
وزير الدفاع يفتح النار للمرة الثالثة.. الجيش تشكل على ولاءات ضيقة.. رسائل لمن؟
الحنكاسي: أبناء سقطرى يطالبون الرئيس هادي بالتدخل العاجل
مقالات الرأي
ذات يوم وفي اوج الاختلاف الجنوبي وانقسام الشارع الجنوبي بسبب تدخلات الشرعية وحكومتها إبان رئيسها السابق بن
        ✅ يبدو أن معركة الضالع الأخيرة ، معركة القتال إلى آخر جندي في الجنوب كما قال السيد عبدالملك
عبير بدر كان من الغريب عودة الحوثيين للصراع في الضالع، وقد تلقو الهزيمة ومنيو بالخسائر في المرة الأولى، لكن
انعكاس الصورة الحقيقية التي تواكب المسيرة الانقلابية منذ بداية المؤامرة على الرئيس هادي ومخرجات الحوار
  جمال الغراب لا تالوا ايران جهدا في محاولاتها لفرض واقع من الهيمنة على المنطقتين العربية والشرق اوسطية
السياسيون في كل زمان ومكان هم المتمرسون في فن التلاعب بالتصريحات، فالسياسي اليوم له تصريح، وغداً قد تجد له ضد
     د. عمر عيدروس السقاف   - مئات الأشخاص مخفيون قسراً لسنوات منذُ مابعد تحرير عدن والجنوب، وأهلهم
  هـُــمود كل الجبهات العسكرية بالشمال في وقت تستعر فيه جبهة الضالع بشدّة لا يحتاج مِنّا إلى ذكاء وحدس
    لم يعد التقاعد او الإحالة الى المعاش مبررا لاقصاء الكفاءت في اي مرفق كان فكيف لو كان في التربية
  في الضالع قد يكون الحب وقت السلم حباً ذا قدسية خاصة ، وطقوس خاصة أيضاً ، وحين تلعلع أصوات الرصاص يصير قبلة
-
اتبعنا على فيسبوك