مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 20 أغسطس 2018 02:26 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 13 يونيو 2018 06:53 مساءً

الفضيلة عندما  توظف لخدمة الرذيلة


لم يكن أمام الحكومة اليمنية والتحالف العربي لدعم الشرعية سوى إعادة ترتيب أولوياتهم السياسية والعسكرية على طريق إنهاء الانقلاب واستعاد الدولة من أيدي المليشيات الحوثية
توافقاً مع ذلك فقد تزامنت تصفية الأجواء السياسية مع القرار الحاسم باستعادة الحديدة عسكرياً بعد أن فشلت الجهود الأممية في إقناع الحوثيين بتسليم الميناء للأمم المتحدة لإدارته وتجنيب المدينة وسكانها كارثة المواجهة العسكرية والعودة إلى مباحثات السلام .
كم هي المرات التي استخدم فيها "العامل الانساني" لإحباط الحسم العسكري ، وانهاء الحرب ، دون مراعاة لحقيقة أن هذا الاستخدام "المضلل" كان في الأساس غطاءً لتطويل أمد الحرب مع ما ترتب عليه من ظروف انسانية كارثية ، ذلك لأنه لم تصاحبه أي ضغوط على الانقلابيين للقبول بعملية السلام .
تطويل مدة الحرب بتحويلها إلى عمليات عسكرية انتقائية : تجوز هنا ولا تجوز هناك ، مسموحة هنا وغير مسموحة هناك ، ظل يطرح أكثر من سؤال لم نجد له إجابة واضحة عند كل من ناقشناهم ممن وظفوا " العامل الانساني" للتمويه على جذر المشكلة التي قادت إلى هذا الوضع ،
أصعب شيء هو حينما توظف الفضيلة لخدمة الرذيلة ، ونبالة الموقف للتضليل على ما يصنعه المغامرون من خراب.
أنا هنا لا اتحدث عن العاملين في المجال الانساني لأن مهمتهم الأساسية تكمن في هذا الميدان ولا سواه ، لكنني أتحدث عمن يهتمون بالشأن السياسي ولديهم ما يكفي من قوة للضغط على الاحداث بأدوات مختلفة ، هؤلاء لا يجوز أن يتحركوا في النتائج بحثاً عن الحل ، بل يجب عليهم الذهاب إلى أساس المشكلة للبحث عن حل جذري لها والذي لن يكون بكل تأكيد القبول بالانقلاب بعنوان مفبرك إسمه السلام .

تعليقات القراء
322662
[1] كفاية كذب
الخميس 14 يونيو 2018
الحق يُقال | عدن عاصمة اليمن الديمقراطية
لقد وصفت في موضوع سابق إيران بأنها نظام لا يمتلك أي مقومات للبقاء سوى إشاعة الفوضى في المنطقة. هذا الكلام يدل على أنك اما شخص لا يفقه شيئاً في السياسة أو أنك كما في كل مقالاتك السابقة تقدم نفسك كعميل مخلص لأسيادك السعوديين الذين كانوا سابقاً العدو التاريخي للشعب اليمني. طبعاً أنا آخر واحد يمكن أن يدافع عن إيران و لكن الحق يقال فمقارنة إيران بالسعودية مثلاً حيث إنتاج إيران من النفط يشكل رُبع إنتاج السعودية. و لكن إيران دولة صناعية و زراعية كبرى لا مجال للمقارنة بينها و بين السعودية التي تنتج الدجاج البلدي و زيت الطبخ الذي هو في الأصل منتج ماليزي خام يتم تكريره في السعودية . حتى الملابس التقليدية في السعودية يفاخرون أنها من منتجات سويسرا. بينما في إيران لا يتم تعيين أي مسؤول في وظيفة مدير عام و ما فوق إلا إذا كان حاملاً شهادة دكتوراة في تخصصه. و لا يغرك أن ترى الرئيس و الوزراء و المدراء وغيرهم من المسؤولين لا تُذكر قبل أسماءهم كلمة دكتور لأنهم تعودوا أن ينادوا الإنسان بإسمه و لا يحبون التفاخر بألقابهم العلمية كما هو حادث عندنا و في الدول العربية. أما الحياة السياسية ففي إيران رئيس و برلمان منتخب و هذا غير موجود في المملكة و قد ناضلت المرأة من أجل نيل حق السماح لها بقيادة السيارة. أنا لا أدافع عن إيران و هي أكبر من أن تحتاج لي للدفاع عنها و لكن كُثر الكذب و التدليس في المواقع الإلكترونية و التقرب من دول النفط من أجل كسب المال الحرام بل أحياناً يصل الأمر إلى حد بيع الوطن من أجل إرضاء هؤلاء المتخمين. أرجو من المعلقين أن يرتفعوا بمستوى تعليقاتهم و لا يصلوا إلى حد شتم من لا يعجبهم رأيه. كما أرجو من عدن الغد نشر تعليقي كما هو و شكراً. أقول للدال و نقطة ياسين سعيد نعمان إن مكانك سيكون ضمن قائمة اللجنة الخاصة السعودية التي تشمل كل من تعتبره السعودية ذيلاً لها وسيتم الصرف عليك إلى أن يقوض الله لشعب نجد و الحجاز و الأحساء من يغير النظام و عندها لن تجد إلا نظام الملكة العجوز يقبل ببقائك تأكل من دخل دافعي الضرائب الإنجليز.

322662
[2] مهرج الحق الالهي وولاية الفقيه
الخميس 14 يونيو 2018
محمد العدني | اليمن
لابد من راس مهرج الحق الالهي وولايه الفقيه واقصد به عبدالملك الحوثي حتى ننهي الفثنه وافتراس الدوله اليمنيه والحديده وتحريرها مقدمه لقطع راس الاحمق المطاع عبد الملك الحوثي

322662
[3] مهرج الحق الالهي وولاية الفقيه
الخميس 14 يونيو 2018
محمد العدني | اليمن
لابد من راس مهرج الحق الالهي وولايه الفقيه واقصد به عبدالملك الحوثي حتى ننهي الفثنه وافتراس الدوله اليمنيه والحديده وتحريرها مقدمه لقطع راس الاحمق المطاع عبد الملك الحوثي

322662
[4] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض.
الخميس 14 يونيو 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
ويش يقول ذا الهبيلة الرذيل ابن الرذيلة، تربية الرذيلة الحزب الاشتراكي اليمني اليمني اليمني.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مواطنون بعدن يبدأون رفع علم الجمهورية فوق منازلهم
امن عدن يكشف حقائق جديدة بخصوص قضية مقتل الطفل معتز
طفل اعتقلت قوة امنية أسرته يروي لـ(عدن الغد) التفاصيل الكاملة
القائد كمال الحالمي يعيد الاعتبار لشاب من أبناء المنصورة اعتدى عليه مسلحون بالضرب
المجلس الانتقالي يدين أحداث العنف بالكلية العسكرية ويؤكد أنه لن يسمح أو ينجّر إلى مربع العنف والفوضى
مقالات الرأي
  د. وهيب خدابخش* الرئيس عبدربه منصور هادي قائد استثنائي في زمن استثنائي ، قائد وضع نصب عينيه منذ اليوم
لقد تابعت عدد من المقالات والمنشورات في مواقع التواصل الاجتماعي تطالب فخامة الرئيس بنقل الوزارات والمؤسسات
  خرجت صباحا في الطريق نحو أبين، كانت الساعة الـ7 والنصف حين غادرت عجلات السيارة معبر العلم، الذي تغيرت
لماذا عدن تحديداً ؟ لان الذي يجري فيها شئ لا يطاق ولا يحتمله بشر , تشيب له الولدان وتقشعر منه الأبدان , ما يحدث
من ابرز صفات المسلم البر بالوالدين والإحسان اليهما .. وديننا الاسلامي الحنيف رفع مقام الوالدين إلى مرتبة لم
رفع علم اليمن في قلب عدن جريمة بعد كل التضحيات التي قدمها الشعب الجنوبي لاستعادة الدولة الجنوبية وذلك
لربما إن هناك من لا يعلم ويدري بأن مهنة ابو اليمامة منبر اليافعي التي يجيدها ويتقنها مهنياً وحرفيا هي إصلاح (
مرة أخرى أعجز فيها عن إيجاد عنوانا يليق بصاحب السطور ففضلت ان يكون اسمه عنوانا لمقالي، وهل منا من لا يعرفه فهو
-الظلم ممارسة اجتماعية وسياسية وأخلاقية ممقوتة ومنبوذة ، وهي لا يمكن أن تجتث إلا بإحلال قيم الحق والعدل
نرى انه لا يجتمع نقيضين في آن ومكان وأحد لا يمكن الجمع بين الشئ ونقيضه في الوقت نفسه إلا في حسابات الانتقالي
-
اتبعنا على فيسبوك