مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 17 ديسمبر 2018 10:00 صباحاً

  

عناوين اليوم
اليمن في الصحافة العالمية

المقاومة اليمنية تتقدم بسرعة باتجاه مطار الحديدة

قصف مواقع الحوثيين بالحديدة
الأربعاء 13 يونيو 2018 03:37 مساءً
( عدن الغد ) سكاي نيوز عربية :

حققت قوات المقاومة اليمنية المشتركة، بإسناد ومشاركة القوات الإماراتية العاملة ضمن التحالف العربي، تقدما سريعا باتجاه مطار الحديدة، وذلك في إطار عملية تحرير المدينة من ميليشيات الحوثي، الأربعاء.


ونجحت القوات المشتركة في حسم المعارك بسرعة على طريق المطار خلال أقل من نصف ساعة، وسط غطاء جوي كثيف من التحالف العربي الذي شن غارات على مواقع وتجمعات الميليشيات.


وتقدمت القوات نحو 5 كلم باتجاه مطار الحديدة، وتمكنت خلال ذلك من السيطرة على معظم المزارع الواقعة على الطريق مطار، مكبدة الميليشيات الإيرانية خسائر فادحة، وفق ما قالت مصادر "سكاي نيوز عربية".


وتسعى المقاومة التي تحتشد على مشارف الحديدة من عدة جهات، لشن هجوم حاسم سيتوج العملية التي بدأتها القوات المشتركة قبل أسابيع على الساحل الغربي، وأدت إلى السيطرة على مناطق واسعة.


واستبقت مقاتلات ومدفعية التحالف العربي الهجوم على المطار، بضربات مكثفة ومركزة على مواقع الميليشيات في الحديدة، الأمر الذي مهد الطريق للمقاومة المشتركة، بالتقدم السريع.

ونجحت طلائع القوات المشتركة في اقتحام تحصينات الميليشيات على معظم المحاور في ضواحي الحديدة، في وقت استمرت الأرتال العسكرية في التقدم إلى مشارف المدينة الاستراتيجية الواقعة على الساحل الغربي.


وكانت الضربات الجوية الاستباقية على مواقع الحوثي في مزارع غرب مدينة بيت الفقية والطريق الساحلي جنوبي الحديدة، أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف المتمردين، فضلا عن تدمير آليات عسكرية.


كما ضربت مدفعية تحالف دعم الشرعية في اليمن مواقع الميليشيات الموالية لإيران على مشارف الحديدة، لتأمين قوات المقاومة المشتركة التي خاضت مواجهات عنيفة على الأرض.


وكانت قوات المقاومة اليمنية المشتركة جاهزيتها القتالية إلى الدرجة القصوى، حسبما أكدت مصادر عسكرية في المقاومة، استعدادا لمعركة تحرير المدينة مينائها الاستراتيجي الذي تسيطر عليه الميليشيات.


ويترقب اليمنيون تحرير المدينة ومينائها على الساحل الغربي، لما تشكل هذه العملية من خطوة مفصلية على طريق تدفق المساعدات الإنسانية إلى الملايين في محافظات عدة.


بالإضافة لأهميتها على صعيد العودة إلى مسار الحل السياسي عبر دفع الحوثيين إلى طاولة المفاوضات بعد خسارة منفذهم البحري الوحيد، الذين يسخرونه لتلقي الأسلحة الإيرانية وتمويل أنشطتهم الإرهابية.


المزيد في اليمن في الصحافة العالمية
«مسام» نزع 13 ألف لغم زرعتها الميليشيات في الساحل الغربي اليمني
يواصل فريق مشروع «مسام» التابع لمركز الملك سلمان للإغاثة، بالتعاون مع البرنامج الوطني لنزع الألغام تطهير مناطق الساحل الغربي من الألغام الأرضية والمتفجرات
محافظ الضالع يتفقد سير توزيع المساعدات السعودية على النازحين
تفقد محافظ الضالع اللواء الركن علي مقبل صالح، سير توزيع المواد الغذائية على نازحي الحديدة في الضالع البالغ عددهم نحو ألف و500 أسرة نازحة.ورافق المحافظ، وكيل أول
بعد اتفاق السويد.. الحوثي يهدد وحملة اعتقالات في صنعاء
وجَّه وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، في تغريدة له على تويتر، مساء السبت بلاغاً إلى الأمم المتحد قال فيه: "إن ميليشيات الحوثي بدلا من أن تمضي بتنفيذ التزاماتها




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الضالع:مقتل شيخ قبلي برصاص جنود اللواء الرابع والسبب صورة علي عبدالله صالح
أسعار صرف وبيع العملات مقابل الريال اليمني اليوم الأحد بـ "عدن"
تخوف من عودة الحملة عليه..الكازمي مدافعا عن ابو اليمامة: هناك استغلال رخيص للحادثة
عاجل:وفاة شخص بحادث مروري في عدن
عدن:حادث مروري لحافلة نقل موجهين بوزارة التربية يودي بوفاة 3 واصابة 5 اخرين
مقالات الرأي
  في أواخر عام 1976م أصدرت حكومة اليمن الديمقراطية القانون رقم 38 بمنع تعاطي وبيع وشراء القات ما عدا في يومي
  بعد أفول عهد العثمانيين في عدن، صارت الأحوال فيها إلى الحضيض لأكثر من مائة وخمسين عاماً ساءت فيها الأمور
مهما تكن النتائج التي ستخرج بها الاطراف اليمنية في أي مشاورات أو مفاوضات أممية ، ومهما كانت قلة نسبة النجاح
مشكلة الأزمة اليمنية ان جميع الأطراف المشاركة في الحرب فيها ومن يشاركون فيها أيضا بصنع ورسم سيناريوهات هذه
أتفاق ستوكهولم قضى بالتسليم الدولي للحديدة،لسلطات الأمر الواقع للحوثيين، كبداية إنقلاب صادم للموقف الدولي
لاشيء أسوأ من خيانة القلم، فالرصاص الغادر قد يقتل أفرادآ..بينما القلم الخائن والمأجور قد يقتل أمم!! قد يعتقد
كما يبدو للمتابع السياسي بان الشرعية في صراع دائم مع المؤتمر الشعبي العام وان هناك عقدة سياسية لدى الشرعية من
الفترة الممتدة من 11 فبراير 2011م حتى الخميس 13 ديسمبر 2018م وامتدادة في يناير القادم واستكمال المباحثات بين طرفي
هذا هو الرئيس هادي، لم تمر مرحلة من المراحل إلا وهو شامخ شموخ الجبال، عصفت الأحداث باليمن، فظل هادي شامخاً في
لست فقيها في علم النفس، لكننا نعرف، كمعلومات عامة، أن حالة الفصام هي ضرب من تعدد السلوك الذي يصل حد التناقض،
-
اتبعنا على فيسبوك