مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 03:01 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار المحافظات

تكريم الفرق المشاركة في المسابقة الثقافية في مركز القهرة - الشعيب"

الأربعاء 13 يونيو 2018 03:41 صباحاً
خاص/الضالع - غمدان الشعيبي

 

بمشيئة الله وعونه - وبحضور جماهيري غفير من المواطنين، وبرعاية "المجلس الانتقالي الجنوبي وبدعم من كوكبة من رجال الخير"، قرية القهرة - الشعيب تختتم المسابقة الثقافية الرمضانية تحت شعار "ثقافتنا هويتنا"، وتكرم الفرق المشاركة في المسابقة وكذا داعمي المسابقة واللجنة الإشرافية والفنية على المسابقة ..

اختتمت قرية القهرة- الشعيب مساء يوم أمس الاثنين الموافق ١٢ من شهر يونيو المسابقة الرمضانية الثقافية التي استغرقت حوالي ٢٠ يوماً، حيث أن هذه المسابقة شملت كافة الشخصيات الشابة المكونه من ١٠ فرق، ثم انطلقت بكل رونق السهولة بمسمى "التوعية الفكرية وثقافة الجيل الشاب" بهدف هدم مغارز الفكر المتطرف واللاوعي.
حيث أن تلك الفرق قد انطلقت من ذو البداية بمسميات تتمثل بهن كنقطة بداية، ثم انطلق ذلك الحماس بين قلوب الفرق - مما جعل أوساط الجمهور المشاهدين يذهلون مما يشاهدون من تلك الفرق الذي اشعلها التنافس الجاد والمنبهر.
كما أن لجنة المسابقة الثقافية رسمت بمحدودها خارطة التصفيات لتلك الفرق، حيث أنها كانت تأخذ لكل فريقين جولة، وترتب الفرق حسب الجوالات التي كان يصل إليها الفريقين الخاسرين بمقارنة الدرجات المستحقة لهم، بحيث كانت تلك الفرق قد رتبت حسب الدرجة على الجدول الآتي:
الحاصل على المركز الأول :
فريق "الشهداء الثلاثة"
الحاصل على المركز الثاني :
فريق "عاصفة الحزم"
الحاصل على المركز الثالث :
فريق "30 نوفمبر"
الحاصل على المركز الرابع :
فريق "التحرير"
الحاصل على المركز الخامس :
"المجلس الانتقالي الجنوبي"
الحاصل على المركز السادس :
فريق "14 أكتوبر"
الحاصل المركز السابع :
فريق "التحالف العربي"
الحاصل على المركز الثامن :
فريق "المقاومة الجنوبية"
الحاصل على المركز التاسع :
فريق "الجنوب العربي"
الحاصل على المركز العاشر :
فريق "الاستقلال"
كما اقامت لجنة المسابقة بعد ختام المسابقة - حفل تكريم لجميع الفرق المشاركة في المسابقة، حيث كُرمت جميع الفرق بشهادات وجوائز نقدية مقدمة من رعاة وداعمي المسابقة تكريماً وتشجيعاً لهم على جهودهم المبذولة التي رسخوها بمنافسات بارقة متقدمة بالثقافة والجدارة التي ابهروا الأهالي بها، كما أنهم اثبتوا من خلال ذلك - الموسوعة اللامحدودة التي يمتلكوها من خلال حرصهم الجاد على الاطلاع على المعلومات الدينية والثقافية وكذا الرياضية، وتمديد الوعي الفكري الذي يسيطر على عقولهم الواعية، ونثر الألفة والمودة والمحبة والمودة فيما بينهم.
كما تشرف ختام المسابقة بحضور مهيب وغفير من قبل المواطنين والشخصيات الاجتماعية والأكاديمية والسياسية والتعليمية لم تشهدها القهرة قط، وتتهيئ تلك الجموع الغفيرة للجنة المسابقة بتأييد واسع، وذلك من خلال طرح لجنة المسابقة الأداء الأكثر من رائع، وتنظيم الفرق على أشكال متساوية غير مفضلة، وتشجيع الجمهور والأطفال الغير مسابقين من ضمن الفرق بجوائز مقدمة من "النبيل للعطور" - من خلال منحهم بعض الأسئلة كفاصل أثناء تدشين المسابقة للفرق الرئيسية المسابقة.
كما تتقدم اللجنة المكلفة والمشرفة على المسابقة ونيابة عن أهالي قرية القهرة جزيل شكرها وعظيم امتنانها للنخب الخيرية التي سطرت ايديها لإنجاح المسابقة بدعمها السّخي بمختلف نوعه سوى كان "مادي" او "معنوي" ، وتوحيد وتكاتف الأهالي من خلال جمعهم في آن واحد وجمع كلمتهم وتوحيد شملهم ونثر الألفة والمحبة والوئام في بينهم،
وكان من ابرز الحاضرين لحفل التكريم بعض الشخصيات وهم :
- أ. صالح سعيد المشرقي الأمين العام للمجلس المحلي في الشعيب
- الشيخ/ نجيب محمد سعيد شيخ مشائخ سهم العردف
- أ. صلاح محمد سعيد رئيس الجمعية الخيرية في القهرة
- أ. مسعد صالح ناصر مدير المدرسة الأساسية القهرة
-أ. صالح الاشول مدير مدرسة الشهداء الثلاثة القهرة
- القاضي / يحيى صالح سعيد
- الشخصية السياسية المناضل / فضل قاسم صالح
وبعض الوجهاء والأعيان من الشخصيات الاجتماعية والسياسية وغيرها.
اللجنة الاشرافية الفنية للمسابقة :
- حريز محمد حسين رئيسا
- غمدان محمود عبدالحميد نائبا
- عبدالعزيز قاسم موسى عضوا
- علي محمد عبدالكريم عضوا
- حاتم قاسم ناصر عضوا
- مهدي محمد سعيد عضوا
- صدام محمد علي عضوا


المزيد في أخبار المحافظات
مدير مدرسة 14 اكتوبر زنجبار يجتمع بالهيئة التعليمية للمدرسة
اجتمع صباح اليوم الاستاذ/وصفي بدي مدير مدرسة 14 اكتوبر زنجبار في قاعة المدرسة بالهيئة التعليمية للمدرسة. حيث تم في الاجتماع مناقشة عملية امتحانات الفصل الاول التي
أهالي حي دار الامير بزنجبار ينفذون وقفة إحتجاجية أمام مبنى المحافظة بأبين
نفذ العشرات من أهالي حي دار الامير بمدينة زنجبار صباح يوم الاثنين وقفة إحتجاجية امام مبنى ديوان السلطة المحلية ( إدارة المحافظ القديم ) وذلك للمطالبة بعمل شبكة صرف
مدير عام زنجبار يدشن ورشة تعليم لغة الاشارة للصم بمناسبة اليوم العالمي للاشخاص ذوي الاعاقة
دشن صباح اليوم الاستاذ/غسان شيخ فرج مدير عام مديرية زنجبار بمحافظة ابين في مجمع بلقيس التربوي للبنات ورشة تعليم لغة الاشارة للصم بمناسبة فعاليات اليوم العالمي




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
ظهور مفاجئ لعيدروس الزبيدي في مفاوضات السويد (فيديو)
عاجل :القاء القبض على عصابة تقطعت ونهبت 80 مليون من بائعي قات في عدن
سياسي جنوبي : رئيس الوزراء أعاد الأمن لعدن (صورة)
أسعار صرف وبيع العملات مقابل الريال اليمني اليوم الإثنين بـ "عدن"
عاجل:وصول الدفعة الثانية من المنحة السعودية بالمشتقات النفطية الى عدن
مقالات الرأي
أوشكت على اﻹنتهاء الجولة الأولى من المفاوضات اليمنية-اليمنية بين أطراف الصراع والمنعقدة حاليآ بالسويد منذ
كثير من الشباب تضيع منهم الكثير من الأوقات في تصفح شبكة الإنترنت دون تحقيق فائدة علمية أومعرفية أو مادية وهي
هاهي عدن تستعيد جزء هام من القها ومجدها وبريقها الثقافي التليد بتدشين فعاليات المهرجان الوطني للمسرح (
محافظ محافظة أبين أنشط محافظ عرفته المحافظة، يعمل بهمة عالية، تراه في آخر النهار كأوله، رجل نشيط وعملي وصادق
لان الشيء بالشيء يذكر  ومن أجل التذكير علي أن استعرض قصة سابقة ذات علاقة بعنوان هذا المقال  عندما اجبروا
هل تصدق أن تليفزيون فرنسا الرسمي (فرانس 24) عمل استطلاع رأى وأعلن أن 75% من الشعب الفرنسي مؤيد للمظاهرات؟! هل
من المعروف والمتعارف عليه دوليا في كل حكومات بلدان العالم بان الرسوم و الضرائب التي تقوم بجبايتها اي حكومة
  مايحز في النفس وما يجعل العبرات تتسرب خلسة من العين وما يجعل القلب يتقطع ألمآ وحزنا وحسرة وندمآ هو ان
من يعتقد ان الحوثي سوف يجنح للسلام هو خاطي والامم المتحدة تعمل على تطويل الحرب في اليمن من اجل الدول الكبرى
- الناس في الجنوب حتى كلمة اليمن لا يريدوا نطقها بسبب ان بهذه الكلمة أصبحت هوية تقتل أولادهم وتقصي رجالهم
-
اتبعنا على فيسبوك