مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 22 مارس 2019 10:53 صباحاً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

بشرى سارة جديدة من السعودية للأردنيين

الثلاثاء 12 يونيو 2018 07:17 صباحاً
وكالات

قال سفير المملكة العربية السعودية في الأردن، الأمير خالد بن فيصل بن تركي، إن اجتماع مكة الخاص بمساعدة المملكة الأردنية سيعود "بالمصلحة العامة والفائدة على الجميع".

وتوقع الأمير خالد بن فيصل في تصريحات صحفية، أن الاجتماع سيركز على خلق وظائف طويلة الأمد للأردنيين، سواء في الأردن أو داخل الدول السعودية الإمارات والكويت.

وأشار خالد بن فيصل، إلى أن الأهم هو الاستثمار بالإنسان الأردني لأنه هو رأس المال، مضيفا "الأهم أن تكون الوظائف ذات استمرارية وألا تكون مؤقتة، وأن يكون دخلاً مستمرا للاقتصاد الأردني".
وتابع "لا شك أن السعودية تنظر إلى الأردن كدولة شقيقة، والملك سلمان والمملكة العربية السعودية دائما كانت قدوة تدفع الكويت والإمارات والبحرين لدعم الأردن من الناحية الاقتصادية والسياسية والمعنوية".
وأضاف "استقرار أي دولة عربية يهم السعودية، وهذه سياستها منذ قديم الزمان بسعيها إلى استقرار الدول العربية. الأردن لها خصوصية لأنها دولة حدودية مع السعودية، ولا تقبل أي دولة بالعالم أن تكون على حدودها دولة غير مستقرة، عدا عن العلاقة الأخوية التي تربط الأردن والسعودية".

وتعهدت السعودية والكويت ودولة الإمارات فيما يعرف باجتماع مكة، بتقديم حزمة مساعدات للأردن يبلغ حجمها 2.5 مليار دولار وذلك بعد أن أدت إجراءات تقشفية إلى اندلاع احتجاجات ضخمة في الأردن.


المزيد في احوال العرب
شاب مصري يقتل شقيقه بـ5 طعنات دفاعًا عن والدته
 أقدم شاب مصري على إنهاء حياة شقيقه بـ5 طعنات قاتلة، بعد تعديه على أمه بالسب والضرب والإهانة. وبحسب بيان صادر عن الأجهزة الأمنية في مصر، الخميس، فإن شابًا أقدم على
العثور على جثتين مشنوقتين لوافدين في الكويت
عثرت الأجهزة الأمنية الكويتية، اليوم الخميس، على جثتين لشخصين من الجنسية الهندية مشنوقين في منطقتين مختلفتين في البلاد. ونقلت صحيفة ”الراي“ الكويتية عن
ما الذي يجب أن تعرفه عن الأزمة الأخيرة في الجزائر؟
     تولى عبدالعزيز بوتفليقة، البالغ من العمر حاليا 82 عاما،الحكم في عام 1999، وفاز بولاية رابعة في انتخابات رئاسية أجريت في عام 2014 رغم احتجابه تقريبا عن الظهور


تعليقات القراء
322482
[1] يتعاملون مع جميع الدول كأشقاء ، الا اليمن كا خدم
الثلاثاء 12 يونيو 2018
محمد باسليم | العاصمة عدن
يتعاملون مع جميع الدول كأشقاء ، الا اليمن كخدم .... الخطأ من المغتربين الجنوبيين في السعودية .. عزوا انفسكم وعودوا الى وطنكم معززين مكرمين ، وافتحوا انشاء الله كشك تمبل يعزكم ..

322482
[2] للأسف
الثلاثاء 12 يونيو 2018
فلانووو | هناك
الأهم هو الاستثمار بالإنسان الأردني لأنه هو رأس المال، مضيفا "الأهم أن تكون الوظائف ذات استمرارية وألا تكون مؤقتة، وأن يكون دخلاً مستمرا للاقتصاد الأردني. ... وهم يحاربوا عندنا ومبهدلين بنا ومتحكمين بنا ومقفلين علينا ارزاقنا وفوق هذا طردوا عمالتنا لاراعوا فينا الاخوه ولا الصداقه ولا القرب ولا كانت في رحمه ولاشفقه ولا حتى تقدير واحترام مش حقد ولكن اوري للمطبلين كيف نظرة السعوديه وكيف اختلف تعاملهم مع غيرنا بنفس الموقف، سلام الله عليك يايمن !

322482
[3] عدن
الثلاثاء 12 يونيو 2018
باحث | موسسة دولية
دولة متماسكها من حقهم يدعموها قال لك ابو يمن كانك تدعم قربة مخروقة اخر الاحصايئات توكد دعم غير معلن لليمن 18 مليار دولار في 2017 و2018 فقط طبعا هذا غير الدعم العسكري وغير المساعدات الانسانية

322482
[4] لابد من المحافظه على المتارس المتقدمه!!!!!
الخميس 14 يونيو 2018
حنظله الشبواني | بدون لوحه حتى الآن
سمعت تعليقات متعدده والكل اجمع ان ما حصلت عليه الاردن من الاشقاء هو مجرد ابره مسكنه الشارع، وان 2/5 مليار هي على شكل ودائع في البنك الاردني ودعم مدفوعات الدوله لموظفيها ، ولا هناك بند فيها للتنميه المستدامه او التوسع في البنيه التحتيه!!!!!! يقول احد وزرأ الاردن السابقون وصل الدين العام الى 35 مليار، ؟؟؟؟؟؟؟ فاين البشرأ يا حمالت المباخر الذين تجعلون من الحبه قبه!!!! امام ابن الحسين فرصه واحده ووحيده، ان يتقنطر في النعش الى جانب التجار واما الحمالين الى المثوى الاخير£ في المقدمه كوشنر صهر البقل والى جانبه نتنياهو وفي مؤخرت النعش تيريزا ماي وماكرونه) وبعد اتمام مراسم الدفن يقوم علماء اليوم بقرأءت البيان رقم واحد ( صفقة القرن) ويصدروا فتوى بجواز العمل بها ومن يخالف او يفتح فمه دمّه مهدور وبيته مهجور ومأواه الى مكان اصحاب القبور ونعيش كلنا في تجاره مع الصهيونيه لن تبور!! والاقصاء ومسرأ رسول الله يمنع عليه الظهور!!!! الف مبروك الاردن الشقيق //// بشرا ساره!!!!!! سلام



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
عصر الوضوح ، في السودان مجروح ،  الكلام عن السبب لدى "سلطة أخر زمن" غير مسموح ، ولو كُتب في الحين خيَّرت
لم يتغيّر شيء في اليمن كي ينفّذ الحوثيون (أنصار الله) الجانب المتعلّق بهم من اتفاق ستوكهولم. من يعتقد أن اتفاق
    قال جبران باسيل وزير خارجية لبنان، تعليقاً على القمة الاقتصادية العربية ببيروت، التي لم يحضرها من
ربما لم ينتبه أحد من المحللين والسياسيين، ومنذ اليوم الأول للحراك الشعبي وإلى أن وصل الوضع في سوريا إلى هذه
  لم تَعرف حضارة ظهرت على وجه الأرض بأنها حضارة لا تهتم بالفنون والموسيقى والطرب، بما فيها الحضارة
الشهادة التي أدلى بها الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك أمام المحكمة في قضية «اقتحام السجون»، المتهمة
لا شك أن الاهتمام الدولي الراهن بالتسوية السياسية في اليمن يمثل تطوراً استراتيجياً يتماشى مع أهداف التحالف
في النهاية من الذي سيتحكّم بالحديدة مدينة وميناء وهل صحيح أن الحوثيين “أنصارالله” صاروا خارج المدينة
-
اتبعنا على فيسبوك