مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 23 فبراير 2019 01:31 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

المائدة العدنية: حضور برغم المنغِّصات!

الأحد 03 يونيو 2018 07:32 مساءً
(عدن الغد) العربي - إصلاح صالح:

أمام بسطتها المتواضعة في سوق شعبيّ، وتحت أشعة الشمس الحارقة تقف بائعة «اللحوح» حاملةً حقيبتها الحمراء التي لا تفارقها. عيناها لا تهدآن أو تثبتان، بل تراقبان كل ما يجري من حولها بصمت. ثيابها الرثّة تُلازمها حتى باتت جزءاً منها. في الواحدة ظهراً، تقصد بسطتها القريبة من بيتها، وتغادرها قبل موعد الإفطار.

«مرحب مرحب يا رمضان.. يا مرحبا بك يا رمضان» كلمات ترددها ألسنة الأطفال هنا وهناك، ابتهاجاً بحلول شهر المحبة والغفران، وفي اليمن وتحديداً عدن، لم تغيّر الظروف القاهرة التي تمر بها المدينة طباع الناس في كيفية استقبال الشهر الفضيل.


وبرغم الغلاء الفاحش والوضع الأمني المختل، من قتل وسرقة، لا يزال الأمل ينير طريق كثيرين، والنفوس توّاقة للأفضل، وشهر رمضان بذكرياته وحكاياته يسجل حضوراً جميلاً.

وارتبطت المائدة الرمضانية في عدن بالعادات والتقاليد التي تتبعها الأسر خلال شهر رمضان، حيث تتنافس النساء وربات البيوت على إعداد الموائد في محاولة لتمييزها، وفي هذا الشهر يتناوب الأهل في عزائم الإفطار في ما بينهم، وتكون المائدة سبباً في اجتماع الأسر الكبيرة يومياً تحت سقف واحد.

وتزخر المائدة الرمضانية العدنية بصنوف من الأطعمة وعلى عرشها يتربع «الشفوت» كوجبةٍ رمضانية خفيفة، لا تكاد تخلو منها موائد الإفطار الرمضانية في عدن، وتجتمع على حبّها الأسر الميسورة والبسيطة الحال على حدّ سواء، وهي من أكثر الأكلات الشعبية انتشاراً. ويتم إعداده من «اللحوح»، وهو خبز خفيف الوزن يصنع منزلياً ويصب عليه اللبن الرائب أو الزبادي، وتُضاف إليه مقادير مناسبة من الثوم والتوابل والكمون، ثم يُطحن الكراث والطماطم فوقه، وتُوضع رقائق الخبز الواحدة تلو الأخرى، وفي النهاية تُوضع بعض السَلطات على السطح، وأحياناً يمكن تزيينه بالحبّة السوداء أو جلّنار الرّمان، ويجري غالباً تناوله في ساعة الإفطار بعد أذان المغرب.


كما تزخر المائدة العدنية بالشوربة والفيمتو البارد «العصير» والخمير الحالي، والقهوة والمقليات مثل السمبوسة (سيّدة المائدة الرمضانية) كوجبة خفيفة تمنح الصائم شعوراً استثنائياً، وكما لو أنّها باتت من طقوس شهر رمضان، والباجية، والمدربش وبنت الشيخ، إضافة إلى المطفاية ذات الطعم الحار، والزربيان العدني، وكثيراً ما يطبخ باستخدام الحطب، وهو سبب النكهة الأساسية، إذ يقول المثل الشعبي العدني: «ما زربيان إلا بدحامة»، والدحامة هي نكهة الدخان. 

أما الحلويات العدنية فهي كثيرة وتميز عادة المائدة الرمضانية في عدن وبعض المحافظات المجاورة ومن أهمها البقلاوة، والكنافة، والقطايف، بنت الصحن، لقمة القاضي واللبنيه، وفتة التمر وفتة العسل وغيرها.

وتحدثت المواطنة سميرة سالم قائلة: «إن رمضان شهر فضيل تتنزل فيه الرحمة وكل ما فيه يشتهى وكل ما فيه تفضله النفوس، وتزخر فيه المائدة العدنية بشتى الأطباق، وتصبح البيوت أشبه بخلايا نحل تعمل بنشاط لتنتج أكثر وأكثر، والعادات فيه تعم المدن اليمنية الأخرى، فهي متوارثة أباً عن جد، فتتبادل الأسر الشاي المُلبن والقهوة المزغولة».

وتعمل منظمات المجتمع المدني خلال شهر رمضان في عدن، لإحياء عدد من الأنشطة والفعاليات، منها مسابقات ثقافية وأمسيات وندوات، وليلة سمر ترفيهية، ويسعى التجار وفاعلي الخير إلى توزيع حقيبة تموين رمضانية للأسر الفقيرة تتضمن التمر والدقيق والأرز والزيت والسكر.


المزيد في ملفات وتحقيقات
تقرير: المواطنون في لحج وعدن لا نستطيع مجاراة حمى ارتفاع أسعار المواد الغذائية والخضروات والفواكه
مايزال مسلسل ارتفاع أسعار السلع الغذائية الخضار والفواكه مستمراً وبتصاعد وتزداد وطأته يوماً بعد آخر، العديد من المواطنون في محافظتي عدن ولحج يتساءلون ولسان حالهم
قائد زيد ثابت القلم الساطع في خدمة المواطن والمجتمع والصحفي البارز في يافع
كتب / أحمد صالح العمري الجانب الإعلامي عند الصحفي قائد زيد ثابتمنذ عام 2004 م و قائد ينقل معاناة أبناﺀ يافع وبالذات مديريات (رُصُد-سباح-سرار) جهود قائد زيد لإعلامية
الفنان نجيب سعيد ثابت: مكاتب الثقافة مفتوحة لدعم إبداعات الشباب
▪منظمة التعاون الإسلامي كرمت وفدنا الثقافي في مهرجانها الأول. ▪العمل الثقافي يتطلب الإعداد الجيد، ونحن لا سرية في عملنا. شاركت الجمهورية اليمنية بوفد ثقافي


تعليقات القراء
321192
[1] بدون
الأحد 03 يونيو 2018
كابتن كريتر | عدن
«ما زربيان إلا بدحامة»، والدحامة هي نكهة الدخان .. " الدحام نكهة الدخان " هذا الفيتنامي مش بلهجتنا العدنية شكلك لا تعرف / ي دحام ولا تعرف / ي عرف الزربيان .. لان الدحام هو عادم احتراق الحطب او النار " الكربون " الملتصق بالدس او بالقدر المطبوخ فيه .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مناطق خطرة في عدن .. تجنب التواجد فيها ليلا (تعرف عليها)
وادي حضرموت أولوية لـ«الإنتقالي»...تصعيد إماراتي جنوباً؟
مدير مطار عدن يهاجم وزير النقل
وصف تحالف "الرياض" ب"العدوان" .. يحيى صالح يعلق على ذكرى انتخاب هادي رئيسا لليمن
زعيم المليشيات يصف مساعديه بالضعفاء والجبناء ويأمر باعتقالهم
مقالات الرأي
كعادتي كل صباح استنشق الهواء الطلق من بلكونت منزيلي واتحسس النسمة الباردة التي تداعبني بريحها العطر لاخذ
الحادي والعشرون من فبراير ٢٠١٢م لم يكن يوما اعتياديا . . كان يوما مشهودا سجل فيه اليمنيون ميلاد وطن يرسم ملامح
من المعروف عن الرجل صالح الجبواني قبل ان يشغل حقيبة وزارة النقل ، بأنه صاحب رأي حر وشجاع يصدح بهي بالصوت
منظومة متكاملة لايمكن تفصيلها على المقاس ولا يمكن أن تقاس بحسب الأهواء ولايمكن الإخلال بتوازنها الذي لايقبل
وأنا أطالع مقدمة تقرير فريق الخبراء المعني باليمن المقدم لمجلس الأمن بتاريخ 25 كانون الثاني / يناير 2019م, لاحظت
لا نريد حكومة نحلّ لها مشاكلها. بل نريد حكومة تحل لنا مشاكلنا. مجموعات وأحزاب تبيع لنا الوهم والشعارات. لا
     ١ كلما ابتدعوا من المكائدِ لإعاقة شعبنا الجنوبي عن تحقيق تطلعاته ، كلما فاجأنهم بالجديد
هكذا تتكون عصابات الفساد المحلي والدولي والإقليمي والتي تتبناها مكاتب الأمم المتحدة في مناطق النزاع وفي
سيصادف في شهر مارس القادم مرور عامان منذ توليكم زمام محافظة أبين إن لم تخني الذاكرة ونعلم جمعيآ إنكم توليتم
في بداية الأمر لا تعجب من عنوان المقال، فجامعة أبين مولود كتب له أن يعيش، في ظل انتشار وباء فتاك، لا يسمح أن
-
اتبعنا على فيسبوك