مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 23 مارس 2019 09:53 مساءً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

استمرار احتجاجات الأردن ضد ارتفاع الأسعار ومشروع قانون ضريبة الدخل

الأحد 03 يونيو 2018 03:01 صباحاً
بي بي سي

واصل مئات الأردنيين مظاهراتهم الغاضبة ضد ارتفاع الأسعار ومشروع قانون أعدته الحكومة بشأن ضريبة الدخل.

ويشهد الأردن احتجاجات، منذ يوم الأربعاء، فقد خرج المئات إلى شوارع العاصمة عمان ومدن أخرى استجابة لدعوات النقابات التجارية.

واعتمدت الحكومة مشروع قانون ضريبة الدخل، الأسبوع الماضي بهدف توسيع قاعدة الضرائب في البلاد وتوفير 300 مليون دينار (420 مليون دولار) للخزينة كل عام.

لكن لم يوافق البرلمان عليه حتى الآن

وبحسب ما نقلته وكالة رويترز، فقد رفض رئيس الوزراء هاني الملقي السبت سحب مشروع القانون المثير للجدل.

لكنه أكد على أن الحكومة مستمرة في مباحثاتها مع النقابات التي تمثل العاملين في مؤسسات حكومية وبالقطاع الخاص.

وبموجب القانون الجديد المقترح، فإن أي شخص لديه دخل سنوي قدره 8000 دينار أو أعلى يجب أن تدفع ضريبة الدخل، في حين أن الشركات ستواجه ضريبة أكبر. ويشدد القانون العقوبة على المتهربين.

وأصدر أغلبية النواب، 78 من أصل 130 نائبا، بيانا أكدوا تصويتهم ضد مشروع القانون، يوم الجمعة.

وقالوا إن "قانون ضريبة الدخل لا يخدم مصالح الناس الاقتصادية والاجتماعية".

احتجاجات الأردنمصدر الصورةREUTERSImage captionالأردن يشهد احتجاجات منذ يوم الأربعاء

وحصلت الحكومة عام 2016 على قرض بقيمة 723 مليون دولار من الصندوق لدعم إصلاحات اقتصادية، وطلب منها الصندوق إلغاء الدعم ورفع الضرائب كي يتسنى لها الحصول على قروض أخرى مستقبلا.

ويهدف القرض إلى دعم الإصلاحات الاقتصادية والمالية حتى يتمكن الأردن من تقليل الدين العام من حوالي 94 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي إلى 77 في المئة بحلول عام 2021.

وكان ملك الأردن عبدالله الثاني بن الحسين، قد أمر بتجميد زيادات أقرتها الحكومة في أسعار الوقود والكهرباء بعد إضرابات غاضبة شهدتها البلاد.

وشهدت المملكة ارتفاعا في الأسعار بشكل مطرد في السنوات الأخيرة، ويعاني 9.5 مليون نسمة من معدلات الفقر والبطالة.

احتجاجات الأردنمصدر الصورةREUTERSImage captionالأردن يعاني ارتفاع معدلات الفقر والبطالة


المزيد في احوال العرب
شاب مصري يقتل شقيقه بـ5 طعنات دفاعًا عن والدته
 أقدم شاب مصري على إنهاء حياة شقيقه بـ5 طعنات قاتلة، بعد تعديه على أمه بالسب والضرب والإهانة. وبحسب بيان صادر عن الأجهزة الأمنية في مصر، الخميس، فإن شابًا أقدم على
العثور على جثتين مشنوقتين لوافدين في الكويت
عثرت الأجهزة الأمنية الكويتية، اليوم الخميس، على جثتين لشخصين من الجنسية الهندية مشنوقين في منطقتين مختلفتين في البلاد. ونقلت صحيفة ”الراي“ الكويتية عن
ما الذي يجب أن تعرفه عن الأزمة الأخيرة في الجزائر؟
     تولى عبدالعزيز بوتفليقة، البالغ من العمر حاليا 82 عاما،الحكم في عام 1999، وفاز بولاية رابعة في انتخابات رئاسية أجريت في عام 2014 رغم احتجابه تقريبا عن الظهور




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
عصر الوضوح ، في السودان مجروح ،  الكلام عن السبب لدى "سلطة أخر زمن" غير مسموح ، ولو كُتب في الحين خيَّرت
لم يتغيّر شيء في اليمن كي ينفّذ الحوثيون (أنصار الله) الجانب المتعلّق بهم من اتفاق ستوكهولم. من يعتقد أن اتفاق
    قال جبران باسيل وزير خارجية لبنان، تعليقاً على القمة الاقتصادية العربية ببيروت، التي لم يحضرها من
ربما لم ينتبه أحد من المحللين والسياسيين، ومنذ اليوم الأول للحراك الشعبي وإلى أن وصل الوضع في سوريا إلى هذه
  لم تَعرف حضارة ظهرت على وجه الأرض بأنها حضارة لا تهتم بالفنون والموسيقى والطرب، بما فيها الحضارة
الشهادة التي أدلى بها الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك أمام المحكمة في قضية «اقتحام السجون»، المتهمة
لا شك أن الاهتمام الدولي الراهن بالتسوية السياسية في اليمن يمثل تطوراً استراتيجياً يتماشى مع أهداف التحالف
في النهاية من الذي سيتحكّم بالحديدة مدينة وميناء وهل صحيح أن الحوثيين “أنصارالله” صاروا خارج المدينة
-
اتبعنا على فيسبوك