مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 20 أغسطس 2018 07:56 مساءً

  

عناوين اليوم
حوارات

حوار : جندي شارك في معركة تحرير بيحان يكشف خفايا جديدة

الخميس 31 مايو 2018 11:16 مساءً
بيحان ((عدن الغد)) خاص:

حاوره : اديب صالح العبد

التيقته مع عدد من زملاه , برغم انه ضمن جرحى الحرب وضمن ممن دخلوا مدينة العلياء في الطقم الاول بقيادة الشهيد البطل طالب شاجره الا انه وبكل اسف لازال لم يتم ترقيمه داخل اللواء وسقط اسمه ضمن مجاميع ، وفي الوقت الذي اصبحت الرتب العسكرية تعتلي الكتوف لازال هذا البطل يحمل رتبة جندي , كلمني بحسره والم حرمنا من الترقيم استاذي , نريد ان يتم ترقيمنا وصرف لنا راتب برغم نحن والله ماعملناه هو من اجل كرامة وعزة بيحان وليس لشيء اخر ، ولكن الرواتب اصبحت تصرف للكثيرين فلماذا يتم استثنائنا من الترقيم.

رحب بنا كثيرا وكان لنا هذا الحوار مع الجندي مصلح بريعمه احد ابطال معركة تحرير بيحان من مليشيات الحوثي الكهنوتية :


1- كيف جاء قرار معركة تحرير بيحان الذي انتظره الجميع طويلا ؟

اولا ارحب بكم لاتاحة الفرصه لي كاحد من شاركوا في معركة تحرير بيحان من المليشيات الكهنوتية وانا ساتكلم فقط عما شاهدته في محيط المعركة الذي كنت متواجد فيه فقط , قام الشهيد طالب رحمه الله بجمعنا افراد الكتيبة الاولى في مبنى ادارة امن مديرية عسيلان مغرب يوم الخميس وتوسطنا جميعا وخاطبنا قائلا ( لقد جاتنا مهمه تطلب مننا التقدم والزحف لتحرير بيحان وعليه فاننا سنزحف باذن الله فكونوا جاهزين ) وقام بتقسيمنا إلى ثلاث مجموعات المجموعة الاولى مهمتها البقاء في موقع الكتيبة الاولى بموقع عكدة محكمة عسيلان والحفاظ على موقع الكتيبة ...
المجموعة الثانيه بقيادة مبارك عوض شاجره والمجموعة الثالثه بقيادة الشهيد طالب رحمه الله , وكانت مهمتنا في المجموعة الثانية والثالثه هي الزحف مع المجاميع المشاركة في المعركة واقتحام جبل بن سبعان بدأ اطلاق النار الساعة الثانية مساء والزحف من طوال الساده ومن ثم قمنا الساعة السادسه من صباح الجمعة باقتحام جبل بن سبعان المطل على مدينة النقوب والزحف صوب مدينة النقوب لتطهيرها مع المجاميع المشاركة في المعركة وتم تكليف مجموعة الاخ مبارك عوض شاجره بالتوجه إلى النقوب والمشاركة في عملية ملاحقة الفلول الهاربه وتطهيرها وهو ماحصل فعلا وتم جرح الشهيد البطل ماجد السباعي وقامت مدرعة تابعة للعميد صالح عبدربه المنصوري باسعافه إلى المستشفى الميداني المتنقل ولكنه كان قد فارق الحياه ، وقد وصلتني من الشهيد رحمه الله رساله نصية ارسلها لي عند الساعة السابعه صباحا لازلت احتفظ بها في جوالي للان .


2- ماذا عن المجموعة الثالثه بقيادة الشهيد طالب رحمه الله ؟

المجموعة الثالثه توجهنا مع القوه التي توجهت إلى مفرق مبلقه ووجدنا فلول تابعة للمليشيات فرو تاركين مواقعهم وتقدمنا واشتبكنا معهم بجانب الارضيات المسوسه وبعض المنازل المهجوره وهزمنا العدو واستشهد الشهيد عبدالغني الراجحي العواضي واصيب هاشم صالح حسين شاجره باصابات وسطيه في الركبه وتم هزيمة العدو والسيطرة على الموقع ومن ثم توجهنا نحن فقط إلى نقطة آل هديب وكان فيها قناص مازال يطلق النار اعاق تقدمنا وقمنا بالالتفاف عليه من جهة الشرق وتم اسقاط النقطة تماما والسيطرة عليها .


3- لماذا لم تواصلون زحفكم عبر الطريق العام ؟

بالنسبة للسير مع الطريق الاسفلتي كان صعب جدا لان هناك قوه كبيره للمليشيات كانت تتمركز في مفرق الدهولي مزوده ببعض العتاد ومن الافضل الالتفاف عليها والوصول للمدينة للالتحام بالمتواجدين في الداخل من ينتظروا قدومنا فواصلنا سيرنا نحن من جهة الشرق ووصلنا الساعة الحادية عشر يوم الجمعة مداخل مدينة العلياء عبر طريق القرنين وبلاد آل صالح حسين الفقير ومن ثم وصلنا إلى امام حوش مستشفى بيحان وكانت هناك فلول تابعة للمليشيات اشتبكنا معهم وعندها هربوا إلى مبنى ثانوية بيحان وغنمنا سلاح الي ودخلنا مستشفى حوش بيحان وتفاجانا من هول المقاتلين اللذين التحموا بنا من داخل المدينة نعم من داخل المدينة .


4- هل كان الشهيد طالب يتواصل باحد من المقاومة في داخل المدينة؟

نعم نعم كان يتواصل بالتلفون ومن بين من عرفت بانه يتواصل معهم حسين علوي شاجره و محمود عبدالله علي شاجره قائد مقاومة الداخل في مدينة العلياء وكما قلت لك عند دخولنا حوش المستشفى فوجانا بكثافة من كانوا جاهزين للالتحام بنا لتطهير المدينة من المليشيات التي جثمت على صدورهم حوالي ثلاث سنوات تقريبا والتحمت بنا بعد وصولنا عدد من الاطقم والمقاتلين في حوش مستشفى بيحان .


5- كيف قررتم الزحف صوب مبنى ادارة الامن وسوق بيحان في ظل تواجد قناصة المليشيات ؟

للامانه انا كلفت بالبقاء مع المجموعة التي بقيت بجانب حوش الثانوية ولم اتقدم مع من دخلوا السوق بقيادة الشهيد طالب رحمه الله برغم ان الحماس كان يدفعنا للتقدم ولكن يجب التقيد بالتوجيهات لقائد المعركة الشهيد البطل طالب شاجره رحمه الله .


6- وكيف وصلكم خبر استشهاد الشهيد البطل طالب ؟

كما قلت لك بقيت انا و الاخ ناصر عوض عرام ضمن المجاميع التي كلفونا بالبقاء بجانب حوش مستشفى بيحان ووصلنا اتصال الساعة الحادية عشر والنصف تقريبا بان طالب رحمه الله اصيب اصابه بليغه في الراس عندها قررت انا وناصر عوض عرام ان نلتقي به والتحقنا بسيارة الاخ عبدالمحسن لحرق التي كانت تقل الشهيد طالب لاسعافه إلى مارب وذلك بعد مفرق الدهولي وتنقلنا في طقم اخر إلى مابعد مفرق السعدي وقد كنت في مفرق الدهولي انا والاخ ناصر عرام التقينا بالاخ صالح اليوبي وطلبت منه يعطينا سلاح مدفع 106 لتنزيل القناص الذي اصاب طالب وقال لي ( لاتتكلم عن وجود اي قناصين عند اخرين غيري فبكلامك هذا ستحبط معنوية الافراد ) التقيت ايضا بالاخ مبارك عوض شاجره والذي التحمت مجموعته مباشره معنا بعد تطهير النقوب وقال لي ان طالب بخير ولاتقلقوا عليه وعليكم بالعوده ,خاطبته انا و ناصر عوض عرام لن نعود وعندها شاهدناه في سيارة الاخ عبدالمحسن لحرق وبعدها ركبنا من مفرق السعدي إلى حريب في طقم تابع للواء 26 ومن ثم إلى مارب , وتواصلنا بالاخ ابراهيم محمد جذنان والتقى بنا بجانب مستشفى الهيئة
وفي اليوم التالي بعد وصول خبر استشهاده نزلنا مع المجاميع التي نزلت لحضور قبران الشهيد رحمه الله .


7- كلمه اخيرة تقولها ؟

اولا ادعو عبركم قيادة اللواء 19 ممثلة بالعميد الركن علي صالح الكليبي قائد اللوا 19 لترقيمنا اسوه بزملائنا حديثي الانتساب في اللواء وممن لم يشاركوا معنا في معارك تحرير بيحان , نحن لم نطالب باي رتب اسوه بمن صرفت لهم الرتب وانما نطالب باخراجنا من كشف الملحق إلى كشف قوام اللواء الاساسي فوالله انه من المعيب ان اسمائنا وزملائنا لازالت بكشف الملحق للواء حتى الان .


المزيد في حوارات
في حوار معه.. مكاوي: الجنوبيون فشلوا في إدارة مناطقهم وهادي يحارب الفساد
بعد رحلة الصعود الشاقة إلى منطقة الرئاسة اليمنية الكائنة في أعلى سفح هضبة جبلية في “معاشيق” التابعة لمديرية كريتر بالعاصمة المؤقتة عدن، تمكن “إرم
حوار..عميد كلية الطب بجامعة عدن:الكلية بحاجة إلى مستشفى تعليمي متكامل ولدينا مشروع مستشفى نتمنى أن يرى النور
  التقاها : عبدان دهيس تأسست كلية الطب والعلوم الصحية في العام 1975م وهي من أعرق الكليات التي شكلت النواة الأولى لجامعة عدن .. وقد تعاقب على عمادتها منذ تأسيسها حتى
الفنان جمال حميدو لعدن الغد: أقوم بتسجيل الأغاني في غرفتي وهذه تفاصيل مشاركتي بThe Voice
عندما تمتلك صوت جميل وتستطيع من خلاله أن تعبر عن مشاعرك وتصل لقلوب من حولك ببساطة وبدون أي تكليف تصل لمكانه وشعبية كبيرة وتوجد لنفسك قالب خاص وكاريزما تتميز بها عن




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مصدر امني : اعتقال أسرة البكري له صلة بواقعة مقتل الطفل معتز ماجد
المجلس الانتقالي يدين أحداث العنف بالكلية العسكرية ويؤكد أنه لن يسمح أو ينجّر إلى مربع العنف والفوضى
شاهد بالصور ما فعلته الرياح الشديدة بكسوة الكعبة المشرفة
المئات يشيعون جثمان الشهيد علي عوض عبدالحبيب
مدير إدارة البحث الجنائي بعدن: أحلنا 84 قضية للنيابة منذ 11يونيو وحتى 15 أغسطس 2018م
مقالات الرأي
ــــ لحظة اعتقال "سلمان العودة" كانت البروڤا الأخيرة للنسخة السعودية من العلمانية، وهي نسخة وحشية تفضي إلى
تحالفات الضرورة التي تقوم في اي بقعة من العالم ولمواجهة اي حدث تقيدها أسس وتحكمها اتفاقات وتوضع لها معايير
  د. وهيب خدابخش* الرئيس عبدربه منصور هادي قائد استثنائي في زمن استثنائي ، قائد وضع نصب عينيه منذ اليوم
لقد تابعت عدد من المقالات والمنشورات في مواقع التواصل الاجتماعي تطالب فخامة الرئيس بنقل الوزارات والمؤسسات
  خرجت صباحا في الطريق نحو أبين، كانت الساعة الـ7 والنصف حين غادرت عجلات السيارة معبر العلم، الذي تغيرت
لماذا عدن تحديداً ؟ لان الذي يجري فيها شئ لا يطاق ولا يحتمله بشر , تشيب له الولدان وتقشعر منه الأبدان , ما يحدث
من ابرز صفات المسلم البر بالوالدين والإحسان اليهما .. وديننا الاسلامي الحنيف رفع مقام الوالدين إلى مرتبة لم
رفع علم اليمن في قلب عدن جريمة بعد كل التضحيات التي قدمها الشعب الجنوبي لاستعادة الدولة الجنوبية وذلك
لربما إن هناك من لا يعلم ويدري بأن مهنة ابو اليمامة منبر اليافعي التي يجيدها ويتقنها مهنياً وحرفيا هي إصلاح (
مرة أخرى أعجز فيها عن إيجاد عنوانا يليق بصاحب السطور ففضلت ان يكون اسمه عنوانا لمقالي، وهل منا من لا يعرفه فهو
-
اتبعنا على فيسبوك