مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 20 أغسطس 2018 07:56 مساءً

  

عناوين اليوم
فن

الفنان يحيى الفخراني يتحدث عن حلم عمره

الاثنين 28 مايو 2018 02:32 مساءً
( عدن الغد ) إرم نيوز :

قال الفنان المصري يحيى الفخراني إنه سعيد بالتنوع والاختلاف في مستوى الأعمال الدرامية المعروضة على الشاشة، من حيث مستوى الكتابة وتقنيات التصوير.

 

وأضاف في تصريحات خاصة لـ”إرم نيوز”، أنه “لا خلاف على أن صناعة الدراما طالها تطور كبير، والمنافسة باتت قوية، الأمر الذي يسجل للجيل الجديد الذي قفز بالصناعة إلى منطقة جديدة”.

 

وعن مسلسله “بالحجم العائلي”، بين الفخراني، أن العمل “لازال يعرض وأنا دائمًا أنتظر رد فعل الجمهور مع آخر مشهد، حيث تكون الرؤية كاملة أمام المتلقي وأنا متفائل لأننى بذلت وزملائي مجهوداً كبيراً في التصوير”.

 

وأشار إلى أن المشاهد التي تجمعه مع أحفاده كانت من أصعب المشاهد التصويرية للمسلسل، لأنه من الصعب السيطرة على ردود أفعال الأطفال الصغار، ما أدى إلى تكرار تلك المشاهد في أماكن تصوير مفتوحة وأخرى مغلقة.

 

وبشأن الخطأ الإخراجي الذي تداوله النشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، حيثُ يظهر في مشهد بـ”لحية” وبآخر دون “لحية”، أكد الفخراني “أن مثل هذه الأخطاء بسيطة، ومن الوارد حدوثها، ولكنها غير مؤثرة على سير الأحداث، ولا تفقد العمل قيمته الفنية، ولا يجب أن توضع في الاعتبار عند تقييم أي عمل فني”.

 

وقال بشأن مسلسل “محمد علي” الذي طال انتظاره، إن “هذا العمل هو حلم عمري وقد انتهت الدكتورة لميس جابر من كتابته، وينتظر العمل منتجاً مغامراً ومتحمساً لأن الموضوع مكلف جدًا وليس سهلاً، وأتمنى أن تتحمس له الدولة لأنه عمل كبير وضخم ويحتاج إلى ميزانية كبيرة”.

 

وفيما يتعلق بالعودة للسينما قال الفخراني “لا توجد مشروعات في السينما، وأشعر بأن الدراما التلفزيونية خلقت بداخلي حالة من الرضا والإشباع”.


المزيد في فن
برعاية الوزير نايف البكري مخيم فضاء الإبداع والابتكار الصيفي يختم برنامجه
اختتم صباح اليوم الأحد المخيم الصيفي فضاء الابداع والابتكار الذي أقيم برعاية وزير الشباب والرياضة نايف البكري.   وفي حفل الختام الذي حضره صالح شائع وكيل محافظة
مفاجئات يفصح عنها المخرج عمرو جمال قبل عرض فيلم "10 أيام قبل الزفة "
 في حوار أجريناه مع مخرج الفيلم "عمرو جمال" والمغني والملحن المتألق "سالم فدعق" عن الأمور الخاصة بالفيلم والمتعلقة بالأغاني والموسيقى والألحان والتي تعد جزء مهم
مصطفى قمر يعلن موعد طرح ألبومه الجديد.. ويحدد موقفه من العودة للتمثيل
أحيا الفنان مصطفى قمر ليلة غنائية ناجحة بالإسكندرية على المسرح الروماني، وأوضح لكاميرا “عرب وود”، أن ألبومه الجديد، الذي طال انتظار جمهوره له، سيصدر في أواخر




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مصدر امني : اعتقال أسرة البكري له صلة بواقعة مقتل الطفل معتز ماجد
المجلس الانتقالي يدين أحداث العنف بالكلية العسكرية ويؤكد أنه لن يسمح أو ينجّر إلى مربع العنف والفوضى
شاهد بالصور ما فعلته الرياح الشديدة بكسوة الكعبة المشرفة
المئات يشيعون جثمان الشهيد علي عوض عبدالحبيب
مدير إدارة البحث الجنائي بعدن: أحلنا 84 قضية للنيابة منذ 11يونيو وحتى 15 أغسطس 2018م
مقالات الرأي
ــــ لحظة اعتقال "سلمان العودة" كانت البروڤا الأخيرة للنسخة السعودية من العلمانية، وهي نسخة وحشية تفضي إلى
تحالفات الضرورة التي تقوم في اي بقعة من العالم ولمواجهة اي حدث تقيدها أسس وتحكمها اتفاقات وتوضع لها معايير
  د. وهيب خدابخش* الرئيس عبدربه منصور هادي قائد استثنائي في زمن استثنائي ، قائد وضع نصب عينيه منذ اليوم
لقد تابعت عدد من المقالات والمنشورات في مواقع التواصل الاجتماعي تطالب فخامة الرئيس بنقل الوزارات والمؤسسات
  خرجت صباحا في الطريق نحو أبين، كانت الساعة الـ7 والنصف حين غادرت عجلات السيارة معبر العلم، الذي تغيرت
لماذا عدن تحديداً ؟ لان الذي يجري فيها شئ لا يطاق ولا يحتمله بشر , تشيب له الولدان وتقشعر منه الأبدان , ما يحدث
من ابرز صفات المسلم البر بالوالدين والإحسان اليهما .. وديننا الاسلامي الحنيف رفع مقام الوالدين إلى مرتبة لم
رفع علم اليمن في قلب عدن جريمة بعد كل التضحيات التي قدمها الشعب الجنوبي لاستعادة الدولة الجنوبية وذلك
لربما إن هناك من لا يعلم ويدري بأن مهنة ابو اليمامة منبر اليافعي التي يجيدها ويتقنها مهنياً وحرفيا هي إصلاح (
مرة أخرى أعجز فيها عن إيجاد عنوانا يليق بصاحب السطور ففضلت ان يكون اسمه عنوانا لمقالي، وهل منا من لا يعرفه فهو
-
اتبعنا على فيسبوك