مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 04:16 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 20 مايو 2018 09:21 مساءً

بدون زعل الكل يطمعون إلا الكويت

المتابع للوضع في اليمن، ومايدور على حدوده ووسطه، وشرقه وغربه، وشماله وجنوبه، وجزره، وموانئه، وفي كل شبر فيه سيلاحظ وضعاً متماهياً مع مصالح الدول المشاركة فيه، لأنقاذه من ابنه العاق الحوثي، فالسعوديون ينتشرون في محافظات تجاور حدودهم والهدف هو قمع هذا الابن العاق من التمدد نحو جيرانه وإيقاع الأذى بهم، وهذا ما لاحظناه من هذا الشقي الذي أخذ يرمي السعوديين بصواريخه التي وصلت إلى العمق السعودي، ومن هنا يتبين لنا هدف السعودية الأساسي في هذه الحرب التي دخلتها في اليمن، بل هي من قاد تلك الحرب، ومما لاشك فيه أن السعودية لها أهداف أخرى في اليمن، ولكن هذا الهدف يظل هو الهدف الأساسي لها، وهو تأمين حدودها وإيجاد حليف استراتيجي لها في المنطقة بعد أن هرب الشيوخ وتصاكت ركبهم أمام المد الحوثي.

ومن غير زعل الإماراتيون لا تربطهم حدود مع اليمن حتى أن خطر الشقي العاق الحوثي لم ولن يصل خطره إليهم، ولكنهم دخلوا وهم يحملون أطماعاً استعمارية في اليمن، فأول ما دخلوا لم يذهبوا تجاه بيت وكهف العاق ليضربوا عليه ولكنه لزموا عدن وتمددوا صوب المناطق الأكثر أهمية لهم، فسيطروا على عدن والجزر المهمة وحاولوا التواجد في حضرموت، وبدأت الجفوة بينهم وبين الشرعية، وأخذوا يقربون إليهم شقي اليمن الآخر طارق صالح خاذل عمه وقومه، فقربوه ودعموه، ليجعلوا منه فزاعة للشرعية لو حاولت المساس بمصالحهم في المناطق التي سيطروا عليها .

وفي الجانب الآخر قطر لم تجد لها مكاناً في اليمن فأخذت تعمل على إفشال الدور السعودي والإماراتي في اليمن، فكان سلاحها الإعلام وقد أثر دورها هذا في تقوية بعض اللاعبين في اليمن.

وظل دور عمان كما هو معهود عليها ماشي حولي، روحوا العبوا بعيداً عني، فأخذت ترقب الوضع من بعيد، وتدعم طرف على حساب طرف آخر ولكن بشرط لا أحد يعلم، فأصبحت مكاناً لإيواء الهاربين الذين تقطعت بهم السبل.

ويظل دور الكوبت هو الدور الأبرز والأفضل والأروع، وهذا عهد اليمنيين بها، فهي الداعمه ومن غير أطماع، فمبانيها الحكومية في اليمن، مازالت شاهدة على دورها الريادي في نهضة اليمن، وما المرافق التي تعلمنا فيها، والمشافي التي تعالجنا فيها إلا خير شاهد على كلامي هذا، فشكراً دولة الكويت، فلن ننسى دوركم في دعمنا الذي كان ومازال ومن غير اطماع .

بدون زعل، لم تساعدنا دولة ومن غير اطماع، كما ساعدتنا دولة الكويت، ومن غير زعل لم يساعدنا أحد إلا وله اطماع إلا الشقيقة الكويت، فلا أحد يزعل من كلامي، لأنني على يقين أن كلامي هذا سيزعل أصحاب الإمارات من اليمنيين، وأصحاب قطر، وأصدقاء السعودية، وأصحاب عمان، ولكن أعذروني وبدون زعل، فالكويت لن نستطيع أن نرد جميلها، فشكراً دولة الكويت، ولا أحد يزعل، فلم ولن تدعمنا دولة خليجية كما دعمتنا الكويت.

تعليقات القراء
319355
[1] ’’ما مصلي إلا طالب مغفرة‘‘
الأحد 20 مايو 2018
سلطان زمانه | دحباشستان
المطمع الأبرز للكويت هي القضاء على عفاش (صدام الصغير) الذي تكنّ له أشد العداوة منذ اعترافه بضم الكويت كمحافظة تاسعة عشرة للعراق. لقد تحقق لها المراد لكن الإمارات المشاغبة مازالت مصرة على عودة العفافيش لحكم اليمن كله وإن تظاهرت بدعم الفوانيس.

319355
[2] بدون زعل ياانور
الاثنين 21 مايو 2018
عاشق الجنوب | ابين دثيتة
الدول تبني علاقاتها على المصالح والمنفعة الإسترتيجية لقوميتها مثل اغلب الصحفيين ان لم يكونو كلهم وانت واحد منهم ياانور اسأل نفسك بظمير حي عندما تكتب وتجعل الكتابة تميل لليمين او اليسار ماهو الهدف وماهو المقبل الكل يقول انه يكتب الحقيقة والحقيقة تقول انهم يظهروها اذا توقفت المنفعة ويخفوها بل يجملو القبيح ليصبح اجمل من الحور العين مادام الدفع باالسعودي او الدولار او اليمني الى الصحفيين كافة تذكرو عندما بداتم الكتابة وكنتم مازلتم كويتية كم كُنتُم شرفاء وتنتقدون من يبيع قلمة حتى اذا كبرتم سبحتم معهم ياانور سوف تقف بين يدي اللة وحدك لاعبدربة ولاغيرة سينفعك وعن مالك من أين اكتسبته وفيما أنفقته محبة ونصيحة من قلبي لك ولغيرك ورمضان كريم وراجع حساباتك

319355
[3] عاشت الكويت
الاثنين 21 مايو 2018
واحد من الناس | اقليم حضرموت المستقل
عاشت الكويت. اقول عاشت الكويت لسبب بسيط هو أنها لم تتبع صديقاتها (معوناتها) بالمن والاذى كما تعمل الامارات. الكويت تركز على التعليم والخدمات وتشرف بنفسها على إنجاز مشاريعها فتعرف اين يذهب كل دينار كويتي.....ثم تسلم المشروع للدولة اما الامارات فتحول اي مشروع الى (مسمار جحا) حتى تضمن بقاءها وبقاء مصالحها. الكويت تدفع مباشرة (لمقاولي البناء) والامارات تدفع من تحت الطاولة (لمقاولي السمسرة والعمالة)

319355
[4] لماذا لم تنشرو تعليقي لاتزعل ياانور
الاثنين 21 مايو 2018
عاشق الحنوب | ابين دثينة
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

319355
[5] مافيش دولة مالها أطماع أو مصالح ....اثبتت انك بالفعل غبي
الاثنين 21 مايو 2018
عدني / جنوبي | الجنوب الحر
لكل داء دواء يستطب به إلا الحماقة اعيت. من يداويها



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
احمد مساعد حسين يهاجم التحالف السعودي الاماراتي في اليمن
عاجل :مقتل مواطن برصاص جنود يرتدون بزات عسكرية بالشيخ عثمان
صحيفة إماراتية تفضح السر الذي أخفاه بن دغر عن ”الإصلاح” وحقيقة سفره المفاجئ للقاهرة!
البخيتي: أعداد القتلى في اليمن تخطّت عتبة مائة ألف قتيل منذ الانقلاب
لماذا عليك عدم شحن هاتفك المتحرك طوال الليل؟
مقالات الرأي
إن كان عدد ضحايا الحرب خلال 3 سنوات بالآلاف، فإن ضحايا الأوبئة والأمراض المعدية والمجاعة وانهيار الاقتصاد
بينما محافظة شبوة تعاني من أزمة الوقود والكهرباء والمياه والفساد المستشري في أوساط السلطات المحلية
نعم؛ مسكين هذا العيسي الذي يحملونه وزر كل شيء سيء في هذه البلاد ؛ فيما هناك بالتأكيد من يشاركه هذا الفساد إذا
  سميررشاد اليوسفي  ثمة جهل واضح وفاضح عند الجيل المولود في العهد الجمهوري بتاريخ الثورة اليمنية (سبتمبر
إنّ التعايش السلمي بين بني الإنسان لا يقوم إلا على أُسس راسخة وقيم عظيمة تُبنى لمصلحة البشر، ولا يوجد قانون
  لا توجد اي خلافات ولا صراعات ولا تدخلات ولا مقايضة ولم تتدخل في شأن سياسي لاي بلد ،اتحدث عن دولة الكويت
لقد اثبت التاريخ في صفحاته الناصعة البياض ومع مرور كل المراحل الأكثر صعوبة وتحدي بان رجال العزم والقوة هم من
كتبت مقال قبل عدة أسابيع حول ثورة الجياع وموقفي من ذلك وطالبت الجميع الوقوف يداً بيد لإنقاذ اليمن من المجاعة
  بادئ الأمر أحييك سيادة الرئيس تحية يملؤها الأسى والحزن على واقعنا البائس وحالنا (المكدود), وحيلنا
اتحفنا احدهم بتجميع عدد من الناس في احدى المديريات قيل انها تظاهرة دعما للحكومة، وقيل دعما للرئيس، طبعا هذه
-
اتبعنا على فيسبوك