مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 20 يونيو 2019 03:45 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأحد 29 أبريل 2018 07:02 مساءً

يبنون اصنام لا وطن؟!

من يتابع الاخبار والمنشورات اليومية التي يتم تداولها على مواقع التواصل الجماعي( فيسبوك وواتس اب ) حول حملة إزالة العشوائيات وكمية التمجيد والتصنيم للأشخاص على حساب الوطن سيدرك الوضع المؤسف الذي نعيشه والمستقبل المظلم الذي نسير اليه.

ومع نهاية الاسبوع من الحملة التي اعلنتها وزارة الداخلية لإزالة البسط والبناء العشوائي ، ينقسم الشارع الجنوبي إلى طرفين طرف ينسب الإنجازات لشلال مدير أمن عدن والطرف الأخر ينسبها للميسري وزير الداخلية.

وبينما الحملة تسير في الاتجاه الصحيح يلاحظ المتابع كمية كبيرة من الصور والاخبار حول احد الطرفين ومدى صحة اختياره، فتلقى صور القادة والمنشورات التي تمجدهم اكثر من صور واخبار الحملة التي انطلقت لإزالة البسط و البناء العشوائي.

وللأسف ونحن في نهاية الاسبوع الاول منذ انطلاق الحملة ، ستجد أن اغلب الناس لايعرفوا إلى اين وصلت الحملة وماهي الاحصائية الدقيقة للمباني العشوائية التي تم إزالتها خلال الحملة، وفي أي منطقة نفذت وستنفذ ..!

بينما تجد الكثير والغالبية العظمى من الناس يعرفون من هي القيادات التي شاركت في الحملة وارهقوا العامة بصورهم ومنشوراتهم عبر الإعلاميين - المروجين الإلكترونين - التابعين لهم..!

وفي الواقع أن مايحدث اليوم في عدن والجنوب خلال هذه الحملة ماهو الا جزء لا يتجزء من التمجيد والتصنيم للأشخاص الذي نعاني منه خلال ثلاث اعوام مضت، فاليوم يذكر المدير ويمدح دون ذكر مؤسسة الدولة التي ينتمني لها وكأنه هو من يعمل لوحده في هذه الوحدة او الدائرة ، فعلى سبيل المثال عندما تمت إقالة عادل الحالمي مدير أمن لحج، غادر معه اغلب الجنود التابعين له من الإدارة.! 
وكانهم يعملون لدى الحالمي وليس الدولة..!؟

ولك ان تعرف مدى التصنيم والتمجيد في كل مؤسسات الدولة خلال متابعتك لكل الاحداث الحاصلة، حيث يتم تمجيد وتصنيم اشخاص دون ذكر الإدارة او المؤسسة التابعين لها وهي التي تحتوي على 200 موظف على اقل تقدير..!!!

تعليقات القراء
315746
[1] طيّب يا أخي.. ما دام الأمر كذلك.. لماذا لا تتعب نفسك قليلاً وتحصي لنا عدد العشوائيا التي أزالتها الحملة حتى الان !!
الأحد 29 أبريل 2018
سعيد الحضرمي | حضرموت
نعم، ما دام الأمر كذلك، لماذا لا تتعب نفسك قليلاً وتحصي لنا عدد العشوائيات التي أزالتها الحملة حتى الان !! أليس هذا أفضل من من النقد على الفاضي والمليان.. ويمكنك أن تخص يوم لكريتر ويوم للمعلا والتواهي ويومين للشيخ وهكذا، ويمكن أن يفعل شباب مثلك آخرين.. ولا مستقبل للشعب الجنوبي الحضرمي ولا لأجياله القادمة، إلا بفك إرتباطه من الوحدة اليمنية المتعفنة، وإستعادة كامل حقوقه الشرعية المغتصبة بالقوة والحرب، وفي مقدمة تلك الحقوق، حقه في تقرير مصيره وإستعادة دولته وكرامته ومقدراته.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
حقيقة لم اشعر في يوم من الايام انك تمثل اليمن او تمثل وزارة عريقة وحساسة تسمى وزارة الإعلام. السؤال هل مازلت
دولة المهندس احمد بن احمد الميسري الشخصية القيادية الأستثنائية قد لا تتكرر في تاريخ اليمن. منذ توليه السلطة ك
كثر الحديث عن السيطرة للمقاومة الجنوبية والمجلس الانتقالي على مرافق ومؤسسات الدولة بالجنوب بعد ان عاثت فيها
الله يذكره بالخير واحد زميل دراسة وهو يحكي لي عن غربته بالمملكة يقول : مرة ونحن على الحدود داخلين تهريب وقد
هناك مجموعة عربية جنوبية صغيرة شاركت نظام صنعاء في احتلال الجنوب عام 94م فاعتبرنا ذلك غلطة لها بمراراتها فظلت
بين الحين والآخر خاصة عند تصدي الجنوبيون للموت القادم من الشمال , ينفرد أحد المتعصبين المقهورين من أبنا
لقد اثبتت السنوات الماضية وبالتحديد منذ انقلاب الانقلابيين الحوثيين الايرانيين الارهابيين على الشرعية
تساءل علي البخيتي عضو المكتب السياسي لانصار الله (سابقاً...!!!) في منشور له عن الفرق ما بين جده والحديدة..؟ وكتب
-
اتبعنا على فيسبوك