مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 24 مارس 2019 04:20 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأحد 29 أبريل 2018 07:02 مساءً

يبنون اصنام لا وطن؟!

من يتابع الاخبار والمنشورات اليومية التي يتم تداولها على مواقع التواصل الجماعي( فيسبوك وواتس اب ) حول حملة إزالة العشوائيات وكمية التمجيد والتصنيم للأشخاص على حساب الوطن سيدرك الوضع المؤسف الذي نعيشه والمستقبل المظلم الذي نسير اليه.

ومع نهاية الاسبوع من الحملة التي اعلنتها وزارة الداخلية لإزالة البسط والبناء العشوائي ، ينقسم الشارع الجنوبي إلى طرفين طرف ينسب الإنجازات لشلال مدير أمن عدن والطرف الأخر ينسبها للميسري وزير الداخلية.

وبينما الحملة تسير في الاتجاه الصحيح يلاحظ المتابع كمية كبيرة من الصور والاخبار حول احد الطرفين ومدى صحة اختياره، فتلقى صور القادة والمنشورات التي تمجدهم اكثر من صور واخبار الحملة التي انطلقت لإزالة البسط و البناء العشوائي.

وللأسف ونحن في نهاية الاسبوع الاول منذ انطلاق الحملة ، ستجد أن اغلب الناس لايعرفوا إلى اين وصلت الحملة وماهي الاحصائية الدقيقة للمباني العشوائية التي تم إزالتها خلال الحملة، وفي أي منطقة نفذت وستنفذ ..!

بينما تجد الكثير والغالبية العظمى من الناس يعرفون من هي القيادات التي شاركت في الحملة وارهقوا العامة بصورهم ومنشوراتهم عبر الإعلاميين - المروجين الإلكترونين - التابعين لهم..!

وفي الواقع أن مايحدث اليوم في عدن والجنوب خلال هذه الحملة ماهو الا جزء لا يتجزء من التمجيد والتصنيم للأشخاص الذي نعاني منه خلال ثلاث اعوام مضت، فاليوم يذكر المدير ويمدح دون ذكر مؤسسة الدولة التي ينتمني لها وكأنه هو من يعمل لوحده في هذه الوحدة او الدائرة ، فعلى سبيل المثال عندما تمت إقالة عادل الحالمي مدير أمن لحج، غادر معه اغلب الجنود التابعين له من الإدارة.! 
وكانهم يعملون لدى الحالمي وليس الدولة..!؟

ولك ان تعرف مدى التصنيم والتمجيد في كل مؤسسات الدولة خلال متابعتك لكل الاحداث الحاصلة، حيث يتم تمجيد وتصنيم اشخاص دون ذكر الإدارة او المؤسسة التابعين لها وهي التي تحتوي على 200 موظف على اقل تقدير..!!!

تعليقات القراء
315746
[1] طيّب يا أخي.. ما دام الأمر كذلك.. لماذا لا تتعب نفسك قليلاً وتحصي لنا عدد العشوائيا التي أزالتها الحملة حتى الان !!
الأحد 29 أبريل 2018
سعيد الحضرمي | حضرموت
نعم، ما دام الأمر كذلك، لماذا لا تتعب نفسك قليلاً وتحصي لنا عدد العشوائيات التي أزالتها الحملة حتى الان !! أليس هذا أفضل من من النقد على الفاضي والمليان.. ويمكنك أن تخص يوم لكريتر ويوم للمعلا والتواهي ويومين للشيخ وهكذا، ويمكن أن يفعل شباب مثلك آخرين.. ولا مستقبل للشعب الجنوبي الحضرمي ولا لأجياله القادمة، إلا بفك إرتباطه من الوحدة اليمنية المتعفنة، وإستعادة كامل حقوقه الشرعية المغتصبة بالقوة والحرب، وفي مقدمة تلك الحقوق، حقه في تقرير مصيره وإستعادة دولته وكرامته ومقدراته.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
 دروس من الربيع العربي - 1 -! نعم! هذه المدينة كانت سببا رئيسا في إجهاض ثورة الشعب السوري الحر ضد الطاغية بشار
جميعنا نعلم يقينا بأن التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة أتى اليمن
طال بقاء فخامة الرئيس عبدربه منصورهادي خارج الوطن... وليس هناك مبرر لهذا الغياب طالما وعاصمة اليمن
رحل من الدنيا، وما تزال أفعاله وأقواله خالدة في ذاكرتنا ، فأقواله مصابيح لا تنسى، ومآثره منارة خير لا
    مايحصل في تعز شي محزن ومؤلم جدآ . وتحول مخيف في مجرى الحرب الدائرة في اليمن . بالامس القريب الكل يقاتل
كلنا استبشرنا خيراً في انطلاق الحملة الأمنية بمدينة تعز لتأمين المدينة والقبض على المجرمين والتي كان نجاحها
ربما لم يشغل الإنسان فكره بشيء مثلما شغله بمشكلة الماء وندرته وسبل الحصول عليه ، فلقد كان الإنسان كذلك دائما
لماذا تم إقصاء مديرية خور مكسر من بين كل مديريات العاصمة المؤقتة عدن بينما المديريات الأخرى تعمل الجهات
-
اتبعنا على فيسبوك