مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 22 فبراير 2019 11:17 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 29 أبريل 2018 10:36 صباحاً

كيف تورطت السعودية في انهيار اليمنية!

وصلتني عدة ملفات وتقارير عن فضائح فساد صادمة باليمنية منذ أن تشرفت بالعمل كمساعد اعلامي مع وزير النقل الأسبق بدر باسلمة بحكومة الكفاءات الوطنية برئاسة دولة الرئيس خالد بحاح.

وتلقيت بالمقابل عدة طلبات من زملاء لإعداد تقارير صحفية عن الفساد والتدهور الكارثي المتواصل لشركة اليمنية لكني اعتذرت واعتذر للجميع عن مواصلة الكتابة عن موضوع صحفي أصبحت الكتابة فيه نوعا من العبث واللغو الغير مجد لغياب أي آفاق ممكنة لحل المشكلة أو توفر امكانية لتحرك اي جهة حكومية لإنقاذ مايمكن إنقاذه من شركة باتت منهارة وخاسرة ضعف أصولها وغير قادرة حتى على الإيفاء بكل التزاماتها لعمالها بعد تهالك طائراتها وتقلص أصولها وتدهور ممتلكاتها وتراجع خدماتها على كل المستويات لعدة أسباب يمكن القول ان من أهمها رغبة الجانب السعودي في استمرار وضعها الحالي بهدف استثماره في مقايضة اليمن بملفات وتنازلات وطنية أخرى إضافة إلى تهاون أعضاء مجلس ادارتها المشترك من الجانبين السعودي واليمني عن القيام بأي دور لإنقاذها باعتبارها أول حامل وطني بالعالم لايمتلك فيه البلد المالك حسب  مسماها أكثر من حصة51%بينما تمتلك السعودية 49% من ملكية الشركة وأصولها المندمجة نتيجة التهام أصول ومقدرات وطائرات شركة اليمدا الجنوبية واستمرار المسؤوليين المعنيين عن الجانب السعودي في رفض أي مساع يمنية لحل المشاكل المتفاقمة لليمنية،نظرا لاستفادتهم من الوضع واستمرار تسلمهم قرابة 30الف دولار شهريا كمرتبات هي في الأصل أعباء على الشركة المفلسة بصورة غير مسبوقة.

ولذلك يمكن تحميل الجانب السعودي المسؤولية الأكبر على استمرار انهيار اليمنية لرفضه كل المقترحات  اليمنية بحلحلة مشاكلها المتفاقمة وذلك بغية استمرار التحكم السعودي في مصيرها واستغلال المديونية المصيرية المتراكمة منذ عدة عقود من الزمن لابتزاز الجانب اليمني والحصول بأي لحظة على أي تنازلات سياسية أو سيادية مطلوبة.

وبالمقابل لابد من إيقاف ومحاسبة كل المسؤولين باليمنية المتورطين بفضائح فساد صادمة تتعلق بالتهام ملايين الدولارات من قيمة فوارق  تذاكر السفر الأغلى بالعالم وبدلات العمل والمكافآت والمرتبات وغيرها الكثير من الصرفيات العابرة لحدود العقل والمنطق لدى شركة عاجزة عن إيجاد عمل لقرابة 4 ألاف موظف معطلين عن العمل بسبب تدهور الشركة وتقلص خدندناتها وتراجع حاجتها للأيدي العاملة التي  أصبحت عبئا على كاهلها.

 

تعليقات القراء
315633
[1] انكشف المستور
الأحد 29 أبريل 2018
واحد من الناس | اقليم حضرموت المستقل
انكشف المستور وطلعت مساعد اعلامي لباسلمة ايام بحاح. وانا اقول مالك تتقنفز وتطبل لبحاح. الان تهاجم السعودية بشراسة لأنها حطت فيتو على الفيتو الاماراتي ضد حكومة بن دغر. وعاد بن دغر وحكومته بفضل السعودية بعد فضل الله. لذلك لا بد من مهاجمة السعودية. هجومك على السعودية دليل على حرقة قلوب الفوانيس. ضحكتنا لما ذكرت مبلغ 30 الف دولار شهريا استلمها السعودية من اليمنية. في الدوائر المالية السعودية 30 الف دولار شهريا مثل 30 الف ريال بالنسبة لليمني لا تقدم ولا تؤخر ولا حتى يحسبوها فلوس

315633
[2] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض، والأيام بيننا يا بويمن.
الاثنين 30 أبريل 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
للأسف هناك من ينتحل صفة جنوبي حر ويكتب كلام لا يليق مطلقاً بالذوق العام، وأخلاق أبناء الجنوب العربي الشرفاء، نبرأ من هكذا أفعال، ولهذا السبب سوف نتوقف لفترة عن التعليقات. بكل تأكيد نحن اصحاب قضية محقة قضية الجنوب العربي المحتل وسندافع عنها إلى أخر رمق، ولكننا لا يمكن أن تخرج عن نطاق الأخلاق مطلقاً. أرجو النشر يا عدن الغد ولكم كل الشكر والتقدير.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
شهود عيان يروون لعدن الغد تفاصيل حادثة القتل في الممدارة
مناطق خطرة في عدن .. تجنب التواجد فيها ليلا (تعرف عليها)
عــاجل العثور على شخص مقتول في الممدارة
وادي حضرموت أولوية لـ«الإنتقالي»...تصعيد إماراتي جنوباً؟
مدير مطار عدن يهاجم وزير النقل
مقالات الرأي
وأنا أطالع مقدمة تقرير فريق الخبراء المعني باليمن المقدم لمجلس الأمن بتاريخ 25 كانون الثاني / يناير 2019م, لاحظت
لا نريد حكومة نحلّ لها مشاكلها. بل نريد حكومة تحل لنا مشاكلنا. مجموعات وأحزاب تبيع لنا الوهم والشعارات. لا
     ١ كلما ابتدعوا من المكائدِ لإعاقة شعبنا الجنوبي عن تحقيق تطلعاته ، كلما فاجأنهم بالجديد
هكذا تتكون عصابات الفساد المحلي والدولي والإقليمي والتي تتبناها مكاتب الأمم المتحدة في مناطق النزاع وفي
سيصادف في شهر مارس القادم مرور عامان منذ توليكم زمام محافظة أبين إن لم تخني الذاكرة ونعلم جمعيآ إنكم توليتم
في بداية الأمر لا تعجب من عنوان المقال، فجامعة أبين مولود كتب له أن يعيش، في ظل انتشار وباء فتاك، لا يسمح أن
كثيرآ من قيادات اليوم تتغنى بالوطن ومكتساباتة الوطنية وانه مصان في اعينها ومحروسآ باجفانها مماجعلها هذا
  الاخوه الاعزاء العميد علي مقبل صالح محافظ الضالع العميد عدلان الحتس مدير الامن قادة الحزام الامني
علي الكثيريمنذ القدم كانت تُطلق على منطقتنا اسم ( عرب الجنوب) بصفتها أقصى أرض جنوب الجزيرة العربية ولذلك سمي
قبل سبع سنوات بالتمام والكمال أجمع اليمنيون على هادي رئيساً لهم، وقائداً توافقياً للمرحلة القادمة، في هذا
-
اتبعنا على فيسبوك