مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 19 أغسطس 2018 01:22 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

تقرير : عدن .. صراع قوى سياسية وانهيار لكافة مقومات الحياة

صورة ارشيفية
الثلاثاء 24 أبريل 2018 05:30 مساءً
عدن (عدن الغد)خاص:

 

تقرير : عبدالله جاحب

وضعت أحلام تعانق عنان السماء وطموحات في غدا مشرق ليس لها حدود وبين ثناء المكان واسوار المدينة الحالمة بالتغيير منذ إعلان التحرير في العام 2015 م تتكسر كل تلك الأحلام وتلاشت الأمنيات في بزوغ مدينة تلامس لو الجزء اليسير من كل تلك التضحيات وذاك النضال وتلك الدماء التي روت وخضبت ورسمت وخطت ملامح ومعالم التحرير على أسوار المدينة وبين حواري وأزقة شوارعها التي ضاعت فيها كل التطلعات والأمنيات لبزوغ فجر يعود لها الحياة وتسير معها نسائم الحياة وتدفع بها تجاه التغيير المنتظر والمنشود منذ زمن بعيد وهو يرزح في مكانه بل لاوجود له بين معالم وملامح واسوار المدينة النازفة والواقعة بين انين وأوجاع المكان .

 

منذ ثلاث سنوات وعدن تقبع وتقع في دوامة ودائرة مغلقة ولم تخرج منها حيث حلم الجنوبيين بأن تمتد الأيادي الشقيقة في انتشارها من كابوس الحرب والدمار والخراب الذي خلفه نظام وحكم فات وانتهاء وزاد أوجاعه اجتياح غاشم لم يبقي ويذر على شي من أنفاس الحياة اقتصادي ومعيشي وسياسي واجتماعي ضاقت المدينة الحالمة في ذات يوم ان تشاهد مدينة تنيرها الإضاءة وتحولها ليلها إلى نهار , وتجد شوارعها خالية من زحام الأطقم والجنود والمليشيات التى لم تعلم تصنيفها واسماءها , وتنعم بنوم هادئ على سواحل بحرها دون ان تستيقظ على مفخخات واغتيال وقتل , حلمت بأن يضمن لها العيش الكريم مع خليط الحياة الا أكثر استقرار وامن وأمان بعيد عن النزاع والصراع التصادم والتشرذم بين اسوارها وعلى أبوابها بين الحين والآخر .

حلمت عدن بأن تكون مثلاً ملموسا لأبراج العرب في دبي ومبني تنطح عنان السماء والسماء السبع ولم تجد غير أنهار من الصرف الصحي وابار من المياه والقاذورات بين شوارعها وإحياءها وأزقة وحوافي المدينة وركام وأكوام من المخلفات والقمامة تحاصر المدينة كجيوش جراره تطبق الحصار وتحكم ذلك .

 

عدن المدينة الحالمة بالعيش الكريم والأمن والأمان والرخاء وأحلام عانقة عنان السماء واحتضان أمنيات وتطلعات تتبرول وتتحول إلى واقع ملموس على ارض الحقيقة .

أحلام تلاشت وتبخرت طيلة ثلاث سنوات وتحولت إلى كابوس جثم على انفاس المدينة واستقر وحل فيها بين انعدام الخدمات من كهرباء ومشتقات نفطية وانفلات أمني بين قتل واغتيال وعمليات إرهابية ونزاع وصراع سياسي وعسكري يملى المكان ويحصر أسوار المدينة عدن .

ثلاث سنوات ولم يتحقق شي احلام تلاشت وكابوس لم يزول او يتحرك من مكانه .

 

عدن مركز صراع القوى وهدف الأطماع :-

 

تحولت عدن الى مركز صراع لكل القوى المتصارعة طيلة ثلاث سنوات والرابعة تعزف اوتارها في الطريق تحررت عدن في العام 2015 م على أيادي المقاومة من أبناءها وظلت منذ تلك الفترة وهي تقبع وتكبل أحلامها صراعات ونزاع يخيم على أسوار مدينة.

في نهاية العام 2017 م بدأت مظاهرات واحتجاجات جراء  تردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشي وسوء أداء الحكومة الشرعية السياسية والإدارية وانهيار تام لكل مقومات الحياة في المحافظة وطلبت تلك الاحتجاجات برحيل ومغادرة الحكومة من محافظة عدن واستمرت وتطورت في دخول العام 2018 م إلى مواجهات مسلحة بين أطراف كانت تدعي وتقف في خندق وأحد ضد التمدد والنفوذ الحوثي الإيراني.

اندلعت مواجهات طيلة ثلاث ايام متتالية وخلفت مايقارب 50 قتيل و لحق بالمحافظة  ودمار وخراب دون أي مكاسب ملموسة وغادرت الحكومة قصر المعاشيق متجها الى الرياض بشروط تغييرها واستبدال حكومة وطنية وكفاءات ظلت الحياة في عدن غير مستقرة والنزاع والصراع مستمر على كل مفاصل الحياة فيها عسكري وسياسي .

ساءت الأوضاع اكثر وأكثر وبعد شهرين من الشد والجذب عادت الحكومة إلى العاصمة عدن وتبخرت كل تلك الوعود التي قطعت رجعت ونزلت وكأن  شيء لم يحدث فيها وكانت النتيجة خسائر بشرية ومادية ودمار وخراب وتدهور وانهيار في الحياة ومفاصلها يوم بعد يوم  وظلت  عدن مركز للصراع والنزاع ولم يغير ذلك في الأمر من شي .

وظهرت شعارات تحمل صراعات  ونزاعات  جديدة  على جدران وأسوار المحافظة بعبارات رافضة للتواجد الإماراتي وتصفه بالاحتلال وتطالبه بالرحيل وقد  انتشرت تلك العبارات المعادية والرافضة للتواجد الإماراتي في مناطق متفرقة ومديريات عديدة في المحافظة واعتبرها الكثيرون بوادر صراع جديد بحاله وثوب جديد .

ولم تمضي الأيام على عودة الحكومة الا وطلبت قوى الجماهير بالخروج والتجهمر في عاصمة المحافظة جراء  ارتفاع الأسعار في المستشفيات النفطية وتردي الوضع المعيشي والاقتصادي في المحافظة.

وفي الضفة الأخرى خرجت مظاهرات واحتجاجات تطالب برحيل القوات الاماراتية من عدن وإطلاق المعتقلين والمخفيين قسراً وعودة الحياة إلى عدن .

كل ذلك يوحى إلى هبوب صراعات ومتغيرات في قادم الأيام تحمل في طياتها صراع القوى المعتاد عليه , وتحول عدن مركزا للصراع الداخلي للقوى المتناثرة وبين أطماع لا يعرف سقفها ومنتهى وتلاشي حضورها .

 

لماذا حضرت الدولة والحياة السياسية والاقتصادية في مارب وغابت وتلاشت في العاصمة عدن :-

 

كل مقومات وأسس الدولة وتكوين  الجمهورية والبناء والتغيير والحكومة تجدها عنوان بارز في محافظة مارب التي كانت قبل فترة من الزمن عبارة عن مساحة صحراوية فاقدة لكل مقومات الحياة .

 

اليوم تحولت مارب الى جمهورية ودولة بحد ذاتها  تحمل في طياتها التغيير والتنمية والبناء والإعمار ونشطت  فيها عجلة الحياة الاقتصادية وعجلة التنمية .

في مارب دولة وحكومة وجيش ومرافق وتنمية خاضعة تحت كنف دوائر حكومة ومؤسسات الدولة في مارب قيادات سياسية ومحافظ ومجلس محلي ومرافق مدنية تعمل وتفعل وقضاء ونيابات .

في عدن حضرت الحكومة ومقرها والتحالف وكل مقدراته وبنك مركزي  وغابت الحياة والتنمية والإعمار والتغيير وتوزعت بين مصالح الأفراد والجماعات .

في مارب سيولة ومرتبات وإيرادات ورقابة وتفتيش وحوافز وعلاوات وتسويات للموظفين دون بنك مركزي .

في مارب أفعال وحضور الحكومة بعيد عن مقرها .

في عدن غيبوبة الحكومة وهي في مقرها .

في مارب دولة وجمهورية ومحافظة وكل مقومات وأسس الدولة من حكومة وقيادات ومحافظ ومجلس محلي وإعمار وتنمية وحياة اقتصادية تنشط يوم بعد يوم .

في محافظة عدن ثلاث سنوات من الأوهام والوعود الوردية, في عدن تلاشت واختفت ملامح ومعالم الحكومة والشرعية وظهرت الصراع والنزاع والاطماع وفي مارب تلاشت الصراع والنزاع وظهرت الدولة والحكومة والجمهورية والاعمار وعجله التنمية لماذا كل ذلك واين الخلل وفي من تكمن مفاتيح النجاح والإخفاق ؟ !

 

ثلاث سنوات والمياه راكدة في عدن :-

 

تعيش عدن حالة ركود وموت سريري في الخدمات والحياة السياسية وهي حتمية يجب التسليم بها شاء  من شاء ورفض وتكبر من عاند ووضع نظارات سوداء وهناك العديد من الملفات التي اكلتها الصراعات وذابت  بين النزاع والإطماع واصبحت في طي النسيان .

الشيء الذي يتجاهله الجميع في عدن أنها بدأت تفقد ملامح ومعالم المدنية وتلاشت منها عجلة الحياة وينسحب من تحتها البساط رويدا رويدا  والجميع  منشغل في  الصراع والنزاع بينما هناك ملفات ومياه راكدة يجب تحركها أن أرادت المحافظة الحياة والعودة الى الواجهة ويجب التطرق لها وفتح أبوابها وفصول محتواها لا أنها لا تحمل التأخير وهي من أولويات ومقومات وأسس التكوين ولا تفريط فيها .

عاشت عدن طيلة ثلاث سنوات حالة من التغيب عن المشهد السياسي والاقتصادي وبقية رهينة لنزاع عقيم واطماع لا تنتهي ولا  إصلاح  واعمار وتنمية وحياة ومعيشية  تنتشل العامة والشارع مما آل  إليه وصل الى ذروة الإنفجار بين لحظة واخرى .

في محافظة عدن كرسي المحافظ في حكم المجهول وقد تحل هذا النقطة  وهذا الملف كثير من الأمور كونها تعاني من فراغ إداري وقيادة محنكة  تدير دفة المحافظة وترسي بها إلى بر الأمن والأمان .

في عدن تصادم وتنافر وتصادم بين القوى  ’ في عدن منافذ تخضع خارج إطار ومحيط المحافظة, في عدن مرتبات تحولت الى إعانة سنوية وفصليه , في عدن كهرباء تشكل عائق ومشكلة في صيف حار وساخن , في عدن خراب ودمار يحتاج إلى اعمار وعجله تنمية متوقفة .

 

عدن أحلام سرقت وتلاشت بين سراب الساسة واطماع الأجندات وتحولت إلى كابوس يقلق مضاجع المدينة الهادئة ويحرمها حلوة التغيير ويطبق على انفاس الحياة فيها .


المزيد في ملفات وتحقيقات
السركال براين هرتلي
  السركال براين هرتلي مدير الزراعة في المحميات الغربية لمستعمرة عدن جاء الى أبين في 1941 م تقريبا للإشراف على أكبر مشروع زراعي في الجزيرة العربية آنذاك ( لجنة أبين
(عدن الغد) تبحث أسباب تفشي ظاهرة حمل السلاح بلحج..مواطنون:ظاهرة حمل السلاح تفرز قضايا ثأر وتعد سببا لإزهاق أرواح وسفك دماء الأبرياء وترويع الآمنين.
تعد ظاهرة حمل السلاح من أسوأ الظواهر التي برزت في الآونة الأخيرة في الأسواق والأماكن العامة في مختلف مدن مديريات محافظة لحج الفتية. فهذه الظاهرة ينتج عنها دوما
عودة «المؤتمر الشعبي العام»: «الإنتقالي» ضمن الترتيبات؟
    شهدت الأيام القليلة الماضية حراكاً سياسياً للملمة حزب «المؤتمر الشعبي العام» وإعادته إلى المشهد السياسي تحت قيادة موحدة، الجهود المبذولة لا تبدو


تعليقات القراء
314863
[1] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض، والأيام بيننا يا بويمن.
الثلاثاء 24 أبريل 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
السبب هم المستوطنين اليمناء هم الشر على الجنوب العربي.

314863
[2] كل مافي التقربر صحيح يوصف حال عدن في الوقت الراهن
الثلاثاء 24 أبريل 2018
ابو ماهر | عدن
العجيب في الامر بعض الاشخاص وهم (جنوبيين ) يقولك الوضع تمام وزي الفل وكل شي تحت السيطرة ومن هذا الكلام الي صدعنا منه وإذا خالفتهم الري بالحجة والمنطق والواقع يرجع يقلب عليك ويرجعك مئة الف عميل ... واستلمي يا عدن الغد. ملاحظه : الرئيس جنوبي ورئيس الحكومة جنوبي والمحافظين جنوبيين و السلطة المحليه جنوبيين ويقولك السبب الشماليين .!!!

314863
[3] السبب معروف
الثلاثاء 24 أبريل 2018
عدني |
حرموا أهل عدن من محافظتهم وإدارتها القرويين يجب ان يخرجوا من عدن وأبناءها اولى بها هذا الصراع لا معنى له وسيدمر الجميع كل محافظة تحكم نفسها من اَهلها أسوتا بكل المحافظات اما استمرار الظلم والتزوير والتلفيق والسيطره الى عدن من اي قوى وحرمان ابناءها لن يجلب الا الحرب

314863
[4] تقرير موفق يا عدن الغد حال عدن اصبح مزري للغاية .
الثلاثاء 24 أبريل 2018
ابو ماهر | عدن
العجيب في الامر بعض الاشخاص وهم (جنوبيين ) يقولك الوضع تمام وزي الفل وكل شي تحت السيطرة ومن هذا الكلام الي صدعنا منه وإذا خالفتهم الري بالحجة والمنطق والواقع يرجع يقلب عليك ويرجعك مئة الف عميل واستلمي يا عدن الغد..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مسلحون يشنون هجومًا عسكريًا على الكلية العسكرية بـ عدن "تفاصيل"
الحوثيون يبدأون صرف مرتبات موظفي الحكومة بعدن
اول صورة للشاب الحارثي الذي قتل في الهجوم على الكلية العسكرية بصلاح الدين
عادل اليافعي يدعو لوقف الكذب على الجنوبيين فيما يخص رفع علم الجمهورية بعدن
قتلى وجرحى في هجوم مسلح استهدف الكلية العسكرية بصلاح الدين
مقالات الرأي
اذا صح الخبر ان هادي اليوم سيحيل ابواليمامة إلى التحقيق فغدا" انتظروا من سيحال إلى التحقيق والمثول امام
البطون جوعى، والعقول شاردة، والأجساد ناحلة مريضة، والثياب بالية ممزقة، والأطفال يبكون، والأم تتوجع، والأب
في احداث يناير هذا العام كان الانتقالي امام اصعب اختبار واصعب ظرف يعيشه .وقفنا معه والى جانبه على اعتبار ان
  انيطت بالرئيس عبدربه منصور هادي مهمة قيادة سفينة الوطن في منعطف تاريخي حاسم تمر به المنطقة العربية . ، هذا
كيف لا و "الشرعية" هي من قامت بتعيين أشخاص من الشارع مباشرة إلى داخل السفارات و البعثات!!!   كيف لا و السفارات
من فترة وأخرى يحاول شُذاذ الآفاق والذين أفلسوا سياسياً يغردون خارج سرب الوطن وأن يصوبوا سهامهم ويشنوا هجوماً
  من طبيعة سلطة الشرعية الاستفزاز، فرفع علم الوحدة أحدث مشكلة العام الماضي ، ولم يكن أي مبرر لرفعه، خاصة
ما يحدث في المناطق المحررة وعلى وجه الخصوص عدن ومناطق الجنوب الأخرى   ما يحدث من فوضى واختلالات امنيه
من منا لا يتذكر كلمة الأمين العام المساعد سلطان البركاني الشهيرة (( صفرنا العداد )) تلك الكلمة لم يفهمها أحد
أفخر بعلاقتي الواسعة مع الصبيحة منذ أكثر من عقد من الزمن،كانت كفيلة بتعريفي بشخصيات صبيحية كثيرة ومتنوعة
-
اتبعنا على فيسبوك