مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 20 أكتوبر 2018 03:35 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 19 أبريل 2018 07:02 مساءً

شبوة رأس خاوي وسلطة ميتة !!

بإجماع أبنائها تعيش شبوة خلال الفترة الراهنة أسوى أيامها وترزح تحت وطأة وضع هو الأسوى على الإطلاق في تاريخها الحديث.

وضع شبوة اليوم على كافة الأصعدة سيئ إلى حد لايوصف ومزري إلى درجة لاتطاق ، وضع لم تشهده يوما حتى وهي في أسوى وأصعب المراحل والمنعطفات التي مرت بها طيلة تاريخها على الصعيد الإداري تقع شبوة في قبضة سلطة محلية تجمدت روح الإبداع والمبادرة فيها وتوقفت عجلة العطاء في أجساد وعقول أعضائها سلطة محلية تكاد تكون استنفذت كل ما لديها في جانب خدمة المواطن وقيادة وبناء وتنمية المحافظة تلك السلطة المفترض أنها تقود شبوة وتدير شؤون مواطنيها وعجلة البناء والتنمية فيها وقفت وماتزال واقفة كالمتفرج الكسيح العاجز عن عمل شيء يذكر لمجابهة وضع المحافظة الردي ومعالجة الاختلالات والمشاكل التي ولدت ونمت وتراكمت وكبرت واستفحلت أمام مرأى ومسمع أعضائها بدء بالمحافظ والأمين العام والوكلاء المساعدين ومن دار في فلكها أعرف الكثير من قيادة السلطة المحلية هناك وتربطني ببعضهم علاقة طيبة وأعرف أنهم كانو حتى وقت قريب يمتلكون من الخبرة الإدارية ما يمكنهم من قيادة شبوة الى وضع أفضل بإضعاف عما هي فيه اليوم ومع ذلك أجدهم اليوم مستسلمين للوضع المزري إياه ، صامتون وكان على روؤسهم الطير  يشاهدون بصمت العبث بموارد المحافظة الشحيحة غير آبهون بما يجري ويشاهدونه بأم أعينهم ليل ونهار كل يوم من ايام الله.

 أجدهم اليوم خانعون صامتون أمام مايحدث لمحافظتهم وأهلهم. متجمدون على كراسيهم لايحركون ساكنا وكأن الأمر لايعنيهم ابدا أجزم ان أعضاء قيادة السلطة المحلية بشبوة صدموا أسوة بنا نحن المواطنون بقرار الرئيس الكارثي بتعيين الحارثي كرجل اول في المحافظة و ما يزالون عائشون تحت وقع تلك الصدمة الكارثية حتى اللحظة مما نتج عنه الرضاء بقضاء الله وقدره ومصيبة قرار الرئيس المتعمد به معاقبة شبوة وتجريعها مرارة اختياراته الخاطئة. ففي عهد الحارثي وسلطته الميتة شبوة تستجدي النور وتتوسل رفع أكوام القمامة من شوارعها وشفط مياه المجاري المتمددة على أسفلت وأتربة الشوارع والأزقة فيها من يصدق ذلك؟ ومن يتوقع أن تصل شبوة ذات يوم إلى هذا المستوى من السؤ والخنوع والذل والهوان؟ شبوة بدون كهرباء وتعيش في ظلام معظم أيام السنة وهي محافظة منتجه ومصدره للنفط شبوة بدون خدمات كل الخدمات دون استثناء ، وبدون موقف وثقل وتأثير في القرار الشرعي شبوة بدون سلطة تستخرج حقها فقط وحق أبنائها المشروع الذي تستحقه شبوة بدون رأس “محافظ” يهتم بها ويسهر من أجل رعاياه فيها رأس يتولى أمرها وشؤون أبنائها، وهنأ اقصد رأس “يوجد بداخله مخ” وليس راس ” فارغ” كما هو الحال اليوم  راس “يصارع ويقارع” من أجل انتزاع حقوقها وحقوق ابنائها بالحق طبعا.شبوة اليوم تتقزم في عالم لم ينظر للأسفل أبدا وتضعف امام قوى وتكتلات لاترحم شبوة بريق يتلاشى من صحن سماء الواقع الجديد الذي لا يفكر الا في من يستطع نوره ويتوهج. فشبوة بذلك الرأس “الخاوي” وتلك السلطة “الميتة” لم ولن تقم لها قائمة ولأحول ولاقوه الا بالله .

تعليقات القراء
314036
[1] تعال وبقبق عندما....
الخميس 19 أبريل 2018
واحد من الناس | اقليم حضرموت المستقل
تعال وبقبق عندما....عندما يكون في إمكان وزراء الحكومة كالجبواني ولملس أن يتحركوا بحرية في شبوة دون أن تمنعهم قوات نخبة شبوة الاماراتية. اذا كان الوزراء محاصرين فما بالك بالسلطة المحلية التي تحرضون عليها يوميا وسحبت منها كل الصلاحيات فقوات الشرطة والأمن على سبيل المثال تم استبدالها بنخبة شبوة. ما يحصل في شبوة هو ما يحصل في عدن مع فارق بسيط أن الامارات سمحت بوجود محافظ في شبوة بعد اقالة لملس المحافظ التابع لها، ثم جمدت حركة المحافظ الجديد والسلطة المحلية التي استبدلتها بإدارة محلية موازية وسلطات أمنية موازية. أما في عدن فلم تسمح الامارات حتى الآن بتواجد محافظ جديد والإدارة المحلية ايضا لا تتحرك الا إذا رضت الامارات. قوات امن عدن الضالعي لا تنفذ اوامر وزير الداخلية بل اوامر الامارات رغم أنها تستلم رواتبها من الشرعية وقانونا تتبع الشرعية. لن نتحدث عن الحزام الأمني فالكل يعلم ما هو الحزام الأمني وماذا يمثل

314036
[2] عليكم بعبدربه منصور هادي
الجمعة 20 أبريل 2018
سمير | عدن
للأسف ليس شبوه الجنوب عامه ينقصهم الترتيب والتنسيق والسيطرة وجدية التنسيق بل معدوم كل ذالك رقم تاريخ الجنوب الطويل بطوله كان أيام السلطنات والقبليه أكثر تماسك واتزان رقم انهم لايحتكمون بحكم مركزي ورقم الحروبات فيما بينهم لكن عندما يهاجم الإمام الجنوب يتحدون وهذا سر عدم دخول الإمام الجنوب لو استمر الصبيحي قحطان كان اليوم الجنوب أكثر تماسك عبدالفتاح الحوثي هو من أوجد ذالك الخوى العقلي عملها بطريقه مدروسه بإشراف علي عنتر وسالمين وعلى شاكلتهم قام بإعدام العقال والسلاطين وشردهم لأن الجنوب كان مرتكز عليهم ثم مسح القبليه وهي كانت تلعب دور بتماسك الجنوب واوجد الصراع الطبقي من الصفر ليقتل الجنوبي الجنوبي لهذا شبوه خاويه بل الجنوب خاوي لكن العلاج موجود مثلما عبدالفتاح هاجر من الجوف إلا الحجريه إلا عدن ليخرب الجنوب كذالك هاجر هادي بعد حرب 86م والذي قتل فيها مخرب الجنوب عبدالفتاح الحوثي هاجر هادي إلا صنعاء ليعود للجنوب محرر وعلى قدم وساق لشمال محرر عليكم ب عبدربه منصور هادي منقذ الجميع



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
(عدن الغد) تنفرد حصريا بنشر التفاصيل الكاملة والسرية لمصرع اكثر من 20 شخص بخمور مسمومة بعدن
تنديد جنوبي بحديث حكومي عن شمالية الضالع
مدير مكتب ثقافة شبوة : أعظم حسنة لبريطانيا هي ضم الضالع للجنوب في 1934م
صراع مسلح بين ميليشيات مسلحة للإستحواذ على فندق الشريتون بعدن
صدمة بعدن : خمور مضروبة تودي بحياة ١٧ شخص
مقالات الرأي
أن يموت المرء مخمورًا في حانة قذرة أو على ضفاف شاطئ يلفظ نفايات مصانع الاحذية ، خير له وأبقى من أن يموت
عجباً لتلك الابواق والطبول التي نراها ونقرأها ونسمعها اليوم لبعض الإعلامييّن الذين باعوا القلم والضمير
بغض النظر عن نوعية المادة الخطيرة التي قيل أنها أضيفت إلى الخمر الذي تسبب بوفاة عدد من الأشخاص في عدن خلال
ما أن تقلد منصب ولي العهد في المملكة العربية السعودية حتى أنحرفت وتغيرت البوصلة السياسية بالسعودية 180
  ترددت كثيرا في كتابة هذا الفصل من الرحلة لشعوري التام أن هذا الفصل يحتاج لحظة انشراح للصدر وصفاء للمزاج
-محمد حسين الحاج- دائماً اتجزع مع سيارات الأجرة واستمع إلى رأي الناس فجمعني القدر بالصعود إلى باص أجرة من جولة
  *محمد ناصر العولقي* ما الذي دعا الرئيس ليقحم نفسه في تاريخ الجنوب ، ويخترع تاريخا مزورا لمحمية وإمارة
-----------من أوعز للأخ الرئيس عبدربه منصور هادي بالمعلومات التاريخية التي أوردها حول الضالع والبيضاء في خطابه
سمعت أحداث واقعة الخندق العديد من المرات و لكني و الله على ما أقول شهيد لم أسمعها في مثل خطبة هذه الجمعة التي
المتابع لدور الفتاة المتعلمة بمدينة لودر عموما ، وبريفه بشكل خاص ، يجد أن ذلك لم يتحقق إلا بعد مراحل من الكفاح
-
اتبعنا على فيسبوك