مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 19 أبريل 2019 11:14 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء رياضية
الخميس 12 أبريل 2018 12:14 صباحاً

فريق الشباب .. عودة بعد غياب

بين يدي المستديرة الساحرة عاد ألق فريقنا المحبوب، ليحلق عالياً .. عالياً تلاحقه أضواء سماءٍ طالما أضاءها بإنجازاته على طول مسيرته التاريخية الساطعة.

عاد العشق بعد غياب، عاد العطاء مجدداً بعد أن أخطأ الطريق لأعوام، وبأحداث دراماتيكية رائعة هزت بقوتها شباك فرق كثيرة، انبعث المارد من قمقمه لترفرف بمقدمه الأعلام، وتنطلق بمجيئه صيحات التشجيع .. مرحى .. مرحى.

في غضون أشهر معدودة استطاع فريق شباب النقعة أن يجدد دماءه، وأن يحلّق بتلك الكوكبة الشابة بقيادة المدرب القدير / خالد بشير، ليحقق ما لم تستطعه الأوائل، وهم لا شكّ ماضون في دربهم ليعيدوا مجداً طالما حنّ الجميع إليه، يوم أن كان فريق شباب النقعة قامة يُشار إليها بالبنان، وعَلَم شامخ من فوقه نارُ .

لنكن صرحاء في الحديث .. لقد كان شبابنا في حاجة ماسة لمن يستنهض هممهم، ويستخرج مكنونات الكنز المدفون في دواخلهم، كانوا في حاجة لقيادة منفتحة متفهّمه وعادلة، وحينما جاء من يفهم النفوس ويعيد الأمور  إلى نصابها .. هنا رأينا النتيجة واضحة جلية.

من الجحود والكفران أن نجحد وننكر الجهود السابقة التي حاولت أن تنتشل الفريق من وهدته، وتوقظه من نومته، لكنها وبالرغم من الجهد المخلص لم توفّق، وهذه سنة الحياة، فما ينقصك تجده عند غيرك، المهم أن ت

تكامل الجهود، وتتكاتف الأيادي لتمضي قافلة الفريق دون أن تنظر إلى الوراء مجدداً.

إنجازات قادمة .. وفخر  أخضر يتأهب أن تنفجر مفرقعاته في سماواتنا .. وأعلام ستظل ترفرف وترفرف كلما نشأ الناشئون .. ليصيروا شباباً للنقعة .

والنعم فريقنا .. ننتظر اليوم الذي تتوحد الأكتاف وتزول الفُرقة والخصام .. لنستغل كل الطاقات التي تحفل بها أقدام فتياننا النجباء.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
    طموح، وأمل كبير، وانتصارات عالية تحققها افرقتنا (الثلاث)..الكواكب وشباب الحامية والنجم الساحلي. وهي
* دائما يسمو نادي التلال بمبادئه وثوابته الوطنية فوق الجميع ، يسبق المتسابقين في مضمار (رد الجميل) بمسافة
يقال "إذا عرف السبب بطل العجب" مثل قديم يلامس قراءتة كثير من المشاكل ، وقيل أيضا في مثل آخر "يبقى السؤال مفتاح
  * العلاقة بين المدرب الوطني (سامي نعاش) وأمين عام اتحاد القدم (حميد شيباني) علاقة يشوبها الكر والفر
  الحديث عن الرياضة اليمنية وامجادها وتاريخها العريق لابد من الإشارة أو ذكر الشخصية الوطنية والرياضية
  * هذا الرجل وطوال خمسين عاما شغل الناس و ملأ الدنيا ، أسهر الخلق حوله ونام ملء جفونه عن شواردها ..* صنع لنفسه
كتب -امين الجماعي **  اصاب الوزير الشاب نائف البكري وزير الشباب والرياضة بتعيين لجنة مؤقتة لاتحاد الاعلام
أن الطريق إلى القمة قد يكون طويل ..ولكن لايصل إليه إلا العظماء ..و صفحات التاريخ حين تدون.. دائما ما تسجل
-
اتبعنا على فيسبوك