مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 23 فبراير 2020 02:11 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 08 أبريل 2018 05:17 مساءً

دلالات اللقاءات السياسية الأخيرة للرئيس ناصر في الأردن


أجرى الرئيس علي ناصر محمد خلال الأيام الماضية لقاءات مكثفة مع عدد من ممثلي الدول الكبرى لأجل وقف الحرب في اليمن والتي دخلت عامها الرابع .
وحظيت مبادرته التي تتضمن إيقاف الحرب وتسليم الأسلحة الى وزارة الدفاع و تشكيل مجلس رئاسي(من جميع الأطراف المحلية)بالإضافة الى حل قضية الجنوب(فدرالية مزمنة من إقليمين) حظيت بترحيب محلي ودولي خصوصا وان الرئيس علي ناصر محمد يقف على مسافة واحدة من كل الأطراف المتصارعة في اليمن حيث لاتفصله أي مسافة بينه وبين هموم الوطن والمواطن.

وكان الرئيس ناصر ولا يزال موقفه واضحا من الحرب واصفا إياها بأنها دمار وخراب ولا تحقق أي أهدف سياسية منبها ومحذرا بأن السلام والحوار هو الطريق الوحيد والأفضل لحل كل الخلافات السياسية وان الوطن والسلطة تتسع للجميع.

وجدت مبادرته الأخيرة التي أعلنها من موسكو وجدت ترحيبا محليا وسياسيا وشعبيا كبيرا بين أوساط الشعب اليمني العظيم هذا الشعب الذي انهكته الحرب وأصبح يبحث عن السلام ويلعن تجار الحروب الذين يعيشون ويترزقون ويتجارون بآلامه ومعاناته وبقوت يومه .

و سارعت القوى الدولية إلى الترحيب بالمبادرة وسرعان ما تم ترتيب عن ذلك عدة لقاءات رسمية مع وفد من وزارة الخارجية البريطانية ضم السيدة ناتاشا بولجر مسؤولة السياسات الخارجية والسيد كريس هاليداي رئيس فريق اليمن في الوزارة وبوفد من مكتب المبعوث الأممي الى اليمن وأخر تلك اللقاءات كان صباح اليوم مع سفيرة الاتحاد الاوروبي لدى اليمن السيدة انتونيا كالفو بيورتا.

وهنا يتفق الجميع على وقف الحرب والشروع في الدخول إلى مرحلة السلام ويتم خلالها إعادة إعمار اليمن والبدء بتنفيذ المشاريع التنموية لإنقاذ الشعب الذي بات على حافة المجاعة التي لم يشهد لها العالم مثيل بحسب حديث الأمم المتحدة .

تعليقات القراء
312094
[1] مبادرة القاهرة السابقة 2011م هي ربما المقبولة لغالبية الأطراف الجنوبية عدا ذلك مصيرها الفشل .
الأحد 08 أبريل 2018
عبدالوكيل الحقاني | دولة الجنوب الفيدرالية _ إقليم حضرموت المستقل .
مبادرة ابوجمال السابقة هي فقط التي ستحظى بالقبول جنوبيا. في حالة تضمنها حل قضية الجنوب ب(فدرالية مزمنة من إقليمين مع حق الاستفتاء ) . عدا ذلك ستفشل جنوبياً خاصة وان مبادرته بموسكو لم تتطرق الى تلك النقاط . ولاندري ماسبب إلغاء هذه النقاط الاساسية في المبادرة .#

312094
[2] مبادرة القاهرة السابقة 2011م هي ربما المقبولة لغالبية الأطراف الجنوبية عدا ذلك مصيرها الفشل .
الأحد 08 أبريل 2018
عبدالوكيل الحقاني | دولة الجنوب الفيدرالية _ إقليم حضرموت المستقل .
مبادرة ابوجمال السابقة هي فقط التي ستحظى بالقبول جنوبيا. في حالة تضمنها حل قضية الجنوب ب(فدرالية مزمنة من إقليمين مع حق الاستفتاء ) . عدا ذلك ستفشل جنوبياً خاصة وان مبادرته بموسكو لم تتطرق الى تلك النقاط . ولاندري ماسبب إلغاء هذه النقاط الاساسية في المبادرة .#



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قيادي سابق بالانتقالي يطالب بمليونية لسحب التفويض الشعبي للمجلس
قوات الامن تعلن ضبط خلية تقوم بقصف قوات الجيش بشقرة وتنشر صورا لافرادها
قراءة في كتاب (مذكرات ضابط مخابرات يمني)
هجرة شباب العرب إلى شواطئ أوروبا على بواخر التهريب والموت .. ما هو الهدف منها ؟؟
سياسي: لن نتفاجأ بسقوط الجوف
مقالات الرأي
قارب الفصل الدراسي الثاني على الانتهاء، وقاربتم على انتزاع حقوقكم، وإن لم تكن تساوي شيئاً من حقوقكم
قال تعالى:( وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها...) من هنا كان على الإنسان إخاطة هذه النعم بالشكر لله تعالى، وقد امتن
منذ اختطف الحوثي الدولة وهو يتحدث عن نفسه وكأنه جماعة عادية لاعلاقة له بسلاح إقليمي موجه إلى صدور اليمنيين .
قدر العرب أنهم اتفقوا على الا يتفقوا ويوظفون الخلافات مع الغير بين تهمني التكفير إن كانوا ملتحين والتخوين ان
وضعت مدرسة صبا امس اعلان عن بدأ الدراسة من يوم السبت وطلبت من اولياء الامور إحضار ابناءهم إلى المدرسة .. ومع ان
فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي تعلم ونعلم نحن اليمنيون إن المليشيات الانقلابية الحوثية
لا يجحد الجهد الذي يبذلة الأشقاء السعوديين منذ وصولهم إلى العاصمة عدن إلا جاهل جاحد او موجة قابض ولن يكون غير
حضرت قبل أيام فعالية الندوة التوعوية بشأن مكافحة المخدرات ومخاطر تعاطيها وكذلك مكافحة ظاهرة السلوكيات
ظلت البنى الإجتماعية والثقافية الموروثة بكل تشوهاتها ، مصدراً للمشاكل والصراعات التي كان يتم إشعالها عبر
  الانتقاليُ !! وما أدراك ما الانتقاليون !! . لم يكنْ وليدَ اللحظةِ ولا الصدفةِ . فمن خلال منجزاته وأطروحات
-
اتبعنا على فيسبوك