MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 24 يونيو 2018 07:16 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 28 مارس 2018 09:46 مساءً

الفرق بين المطبلين و(سيرينا اهاروني ) !!

يستطيع اَي طرف ان يشتري مطبلين الطرف الاخر ، لكن لايستطيع ان يشتري الناس الذين لا يطبلون ولا يصفقون ولا يتزلفون لأحد لأنهم أكثر إخلاصا لوطنهم ومبادئهم ، لقد اثبتت التجارب :

ان المطبلين والمتزلفين الانتهازيين ، لا مبادئ ولا قيم لهم ، سوى خدمة مصالحهم الشخصية فقط !

في مسلسل رأفت الهجان الشهير ، الكاتب صالح مرسي مؤلف المسلسل ، ذكر لقطة مهمة وظريفة جدا ، وهامة في نفس الوقت ، فيها دروس وعبر !!

أشار فيها للمجموعة التي كانت حول رأفت في اسرائيل ، حيث كان منهم ضباط جيش وتجار ، وسياسيين وغيرهم من صفوة المجتمع الاسرائيلي ،هؤلأ كانوا ، يدافعون عن تصرفات الحكومة ، ويطبلون ، ويغنون ، ويرقصون لأي عمل يقوم به الجيش .

إلأ  واحده هي (سيرينا اهاروني )! التي قامت بدورها الممثلة تهاني راشد كانت الوحيدة التي ( تنتقد ) تصرفات الحكومة ، بل أحياناً تدافع عن مواقف العرب وتهاجم افعال الجيش ، لدرجة ان رأفت نفسه ، كان يزعل منها حتى يحبك دوره .

ولما عرض رأفت ، الأسماء والصفات على القيادة المصرية آنذاك ، كي تختار بعضهم للتجنيد لصالح مصر، وكان يظن ان اول شخص سيقع عليه الاختيار هي تلك المرأة !!!

 لكن العكس هو ما حدث فقد رشحت المخابرات أسماء المزمرين والمطبلين ، المصفقين كي يتم تجنيدهم !!

وهنا تعجب رأفت من عدم اختيار سيرينا اهاروني ، وهي أشد المنتقدين ، للحكومة الإسرائيلية ، ومتعاطفة مع العرب !؟

لكن الجواب كان بان (سيرينا اهاروني ) هي اخر شخص تفكر بتجنيده لانها :

((أكثرهم وطنية واخلاص لوطنها ))

الخلاصة :

لا يعني انك عندما تنتقد السلبيات تكون خائن وعميل .. !! بل ان النقد يكون بدافع الحرص على الوطن والمجتمع ، بينما المطبلين ، هم فئة من المنافقين الباحثين ، عن مصالحهم الشخصية .

  ( والحرص المبالغ فيه لا يؤتمن )



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
البخيتي يطالب بلجنة تحقيق دولية مستقلة لزيارة السجون التي تشرف عليها الإمارات في اليمن
انباء عن اعتزام الرئيس هادي تعيين محمد علي احمد محافظا لعدن
مجهولون يغتالون المرافق الشخصي للقيادي ابو همام اليافعي
لماذا يفر الناس من عدن ؟
خمسون ريالا تؤدي إلى مقتل سائق سيارة أجرة بعدن
مقالات الرأي
  على خلفية اغتيال ممثل يمني في الضالع ظهرت أصوات تدفع بثقافة الكراهية جنوبا ، مع ان القتل غير مقبول ، لكنه
لما نشاهده من قبل الامارات في عملها بخطوره على القضية الجنوبية والالتفاف عليها وجرها إلى مشاريع منتقصه قد
شعب الجنوبي يريد شعب جنوبي موحد وقيادة عسكرية ومدنية موحدة لا نريد تسميات أو الكيانات أو مقاومات كلها في
  موسى عبدالله قاسم في غمرة صراع اليمنيين الراهن مع المليشيات الهاشمية الرسية ونتيجة للوعي اليمني الجمعي
الوطن بخير ولكن يحتاج إلى قائد يملك صفات الرئيس والقيادة يملك قدرة على التواصل مع الآخر وإغلاق الأبواب أمام
‫ ‫‫الفنان جلال السعيدي استدعي للمشاركة في إحياء حفل خيري أقامه الهلال الأحمر الإماراتي في الضالع، شارك في
الرئيس هادي رجل صاحب قرار والدليل الاول انه صبر وتحمل كل المكايدات والسب والشتم وامن والتنكيل وكل هذه
تقول العرب : الفضل للمتقدم. ولهذا فإن الجنوبيين منتظرين تتويج شعار التصالح والتسامح بين جميع أعضاء (الجسم )
منذ ان وصل الرئيس "عبدربه منصورهادي " الى عدن والجميع يتأمل خير من ان وجود الرئيس هادي في عدن سيكون له تأثيره
الوه .. الرئيس هادي ..؟ كيف حالك .. عساك بخير ياحاج .. وفي صحة وعافية .. وعيد مبارك .. ويا حيا ومرحبا بك في عدن ..
-
اتبعنا على فيسبوك