مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 12 ديسمبر 2018 09:51 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 28 مارس 2018 09:46 مساءً

الفرق بين المطبلين و(سيرينا اهاروني ) !!

يستطيع اَي طرف ان يشتري مطبلين الطرف الاخر ، لكن لايستطيع ان يشتري الناس الذين لا يطبلون ولا يصفقون ولا يتزلفون لأحد لأنهم أكثر إخلاصا لوطنهم ومبادئهم ، لقد اثبتت التجارب :

ان المطبلين والمتزلفين الانتهازيين ، لا مبادئ ولا قيم لهم ، سوى خدمة مصالحهم الشخصية فقط !

في مسلسل رأفت الهجان الشهير ، الكاتب صالح مرسي مؤلف المسلسل ، ذكر لقطة مهمة وظريفة جدا ، وهامة في نفس الوقت ، فيها دروس وعبر !!

أشار فيها للمجموعة التي كانت حول رأفت في اسرائيل ، حيث كان منهم ضباط جيش وتجار ، وسياسيين وغيرهم من صفوة المجتمع الاسرائيلي ،هؤلأ كانوا ، يدافعون عن تصرفات الحكومة ، ويطبلون ، ويغنون ، ويرقصون لأي عمل يقوم به الجيش .

إلأ  واحده هي (سيرينا اهاروني )! التي قامت بدورها الممثلة تهاني راشد كانت الوحيدة التي ( تنتقد ) تصرفات الحكومة ، بل أحياناً تدافع عن مواقف العرب وتهاجم افعال الجيش ، لدرجة ان رأفت نفسه ، كان يزعل منها حتى يحبك دوره .

ولما عرض رأفت ، الأسماء والصفات على القيادة المصرية آنذاك ، كي تختار بعضهم للتجنيد لصالح مصر، وكان يظن ان اول شخص سيقع عليه الاختيار هي تلك المرأة !!!

 لكن العكس هو ما حدث فقد رشحت المخابرات أسماء المزمرين والمطبلين ، المصفقين كي يتم تجنيدهم !!

وهنا تعجب رأفت من عدم اختيار سيرينا اهاروني ، وهي أشد المنتقدين ، للحكومة الإسرائيلية ، ومتعاطفة مع العرب !؟

لكن الجواب كان بان (سيرينا اهاروني ) هي اخر شخص تفكر بتجنيده لانها :

((أكثرهم وطنية واخلاص لوطنها ))

الخلاصة :

لا يعني انك عندما تنتقد السلبيات تكون خائن وعميل .. !! بل ان النقد يكون بدافع الحرص على الوطن والمجتمع ، بينما المطبلين ، هم فئة من المنافقين الباحثين ، عن مصالحهم الشخصية .

  ( والحرص المبالغ فيه لا يؤتمن )



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
ما الذي يحدثه موكب قائد ميليشيا في عدن?شيء لايصدقه عقل
يحدث الآن: ازدحام مروري خانق بالمعلا (صور)
مدير أمن عدن يلتقي مديرة مكتب مفوضية شؤون اللاجئين في عدن
الامتياز في الجغرافيا الصناعية مع الشرف للباحث يوسف الرميمة
أسعار صرف وبيع العملات مقابل الريال اليمني اليوم الأربعاء بعدن
مقالات الرأي
يقول المحضار، نمشي الهوينا نجيب الوعل بقرونه، هذه هي مسيرة القائد، وهذا هو تخطيطه، وهذه المقولة في سجلات
ما دعاني لكتابة مقالي هذا عن محافظتي أبين التي كتبت عنها بدماء القلب وماء المقل،ولازلت وسأظل بإذن الله طالما
في الوقت التي كانت تسير بقية المستعمرات الإنجليزية السابقة بإتجاه الديمقراطية والرخاء الإقتصادي كانت عدن
  الكل يدرك بأن المجلس الإنتقالي الجنوبي قد حدد أهدافه بشكل واضح وصريح لا لبس فيه ، ولعل في طليعتها إستعادة
رب ضارة نافعة , سؤال يحتاج إلى صمت وتفكير عميق وتأمل وروية , سوال للمتعجلين لكي يأخذوا درس سياسي بليغ من فشل
في تاريخ الشعوب محطات  ومنعطفات في طرق السير التي يسلكها اي شعب او مجتمع من المجتمعات البشرية وبمفهوم
-----------------------------في اللقاء السنوي حول الأوضاع السياسية والأمنية في الخليج العربي الذي استضافته السفارة
   لازال اليمنيون يخوضون معارك مصيرية منذ أكثر من ألف عام مع الإمامة العفنة السلالية الحوثية الانقلابية
الأستاذ أحمد سالم محافظ محافظة عدن . .المحترم تحية طيبة لقد سعدت كثيراً بتعيينك محافظ لمحافظة عدن، ولم تكن
اتركوا لقاء ستوكهولم , العاصم السويدية جانبا و حدثونا عن مركز عدن كمدينة شرق أوسطية تعاملت بحضرية وحضارية معه
-
اتبعنا على فيسبوك