مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 16 ديسمبر 2018 09:30 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

في ذكرى استشهاد الصمدي.. مدير شرطة خورمكسر يكتب: حقيقة صمود اسطوري للتاريخ

الأحد 18 مارس 2018 05:36 مساءً
عدن (عدن الغد) خاص:

في الذكرى الثالثة لاستشهاد القائد البطل علي الصمدي كتب مدير شرطة خورمكسر العميد ناصر عباد ناصر عن مآثر الشهيد وبطولاته.

واورد العميد ناصر شهادته عن استشهاد البطل علي الصمدي صبيحة الـ19 من مارس عام 2015 خلال اقتحام معسكر الصولبان بخورمكسر.

وتنشر "عدن الغد" نص ما كتبه العميد ناصر عباد ناصر عن الشهيد علي الصمدي.

اعيد شريط الذكريات واتذكر الايام الاخيرة قبل استشهاد شهيدنا البطل علي الصمدي ومواقفه البطولية عندما اشتدت الازمه والصراع وتمرد قوات الامن المركزي بعدن ورفضهم الانصياع وتسليم معسكراتهم.

كنت على تواصل كل ليلة مع الشهيد الصمدي وكان متواجد في مدينة لودر وكنت انا ومجموعة من شباب المقاومة واللجان الشعبية مكلفين بتامين الخط البحري بساحل ابين بخورمكسر كونها وصلت معلومات بان قوات الامن المركزي سوف تداهم المعاشيق وتسيطر عليه.

في اليوم قبل استشهاد علي الصمدي بالمساء اتواصل وسألني عن الموقف فاخبرته بان الامور بدأت تتطور وخطيرة

صباح يوم استشهاده بساعات فجرا بدأ الوضع ينفجر وبدأت قوات الامن المركزي تنتشر وتسيطر على المجلس المحلي بخورمكسر والمطار وتتمركز بداخله وكنا بمواقعنا قاطعين عليهم الخط البحري بساحل ابين بخورمكسر

فجأة جاءنا اتصال من الشهيد علي الصمدي يصيح ويطلب مني الحضور الى قدام المطار كون الامن المركزي قد احتله فتحركت الى هناك مع مجموعه من المقاتلين للتعزيز، فاستقبلنا الشهيد علي الصمدي وهو يهتف ويرقص بصوت عالي اليوم يوم الملحمة يوم الجنوب اليوم يوم عرسي يا عم ناصر فأما النصر او الشهادة.

فتقدمت انا والشهيد ومعي بعض شباب المقاومة وادخلتهم من مؤسسة الخضار قدام مستشفى عبود بخورمكسر وتمركزنا بعماره خالية قدام المطار لفك الحصار والضغط على قوات الامن المركزي.

وفعلا استطعنا ببسالة وشجاعة الشهيد الصمدي ان ندحر الجنود من داخل المجلس المحلي وتراجعهم للخلف وسقوط قتلى وجرحى في صفوفهم.

ولكن جاءت ساعه القدر والاستشهاد عندما تم حصارنا بدبابه كانت متمركزة قدام تشريفات المطار نزل الشهيد من العمارة وهو يحمل الآربيجي للقضاء على المدرعة ولفك الحصار علينا ولكن احد القناصين الحوثين استطاع قنص الشهيد وهو تحت العمارة يحاول التقدم للقضاء على المدرعة.

نعم سقط الشهيد علي الصمدي دفاعا ونصره لدينه ولوطنه الغالي

لن ننساك ما حيننا يا مفجر ثورتنا

عميد ناصر عباد ناصر 

قايد شرطة خورمكسر


المزيد في أخبار وتقارير
هل انتهت حقبة القيادات الجنوبية السابقة في الجنوب؟!!
تقرير: محمد فهد الجنيدي   غيرت حرب صيف العام 2015 التي شنت على الجنوب المشهد السياسي تماماً، حيث انصهرت القوى التي كانت شرارة الثورة الجنوبية وباتت لاتحظى بأي
الحوثيون يواصلون خرق اتفاق التهدئة
كثفت الميليشيات الحوثية الإرهابية من خروقاتها لاتفاق السويد من قصف مدفعي إلى محاولات تسلل إلى الأحياء السكنية المحررة داخل مدينة الحديدة. وأكدت مصادر عسكرية لـ
هنئه على خروجه من السجن..الزعيم باعوم يجري اتصالا بالمرقشي ويدعوه لزيارته في صلالة
أجرى الزعيم حسن احمد باعوم رئيس مجلس الحراك الثوري وقائد الثورة الجنوبية اليوم اتصالا هاتفيا بالمناضل الحنوبي الجسور احمد عبادي المرقشي وذلك للاطمئنان على صحته


تعليقات القراء
308487
[1] احد القناصين الحوثين استطاع قنص الشهيد
الأحد 18 مارس 2018
Dr.Salem |
احد القناصين الحوثين استطاع قنص الشهيد ?????!!!! 19.03.2015



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : شاب يقتل والده بعدن
البخيتي يهدد السعوديين.. ماذا قال؟
حصري - تخفيض رواتب الحزام الامني
مصدر طبي: وصول 52 حالة مصابة بلدغ من حشرة غريبة في سواحل عدن
سياسي جنوبي يزف بشرى سارة لأبناء الجنوب
مقالات الرأي
هذا هو الرئيس هادي، لم تمر مرحلة من المراحل إلا وهو شامخ شموخ الجبال، عصفت الأحداث باليمن، فظل هادي شامخاً في
لست فقيها في علم النفس، لكننا نعرف، كمعلومات عامة، أن حالة الفصام هي ضرب من تعدد السلوك الذي يصل حد التناقض،
لماذا لم يشارك المجلس الانتقالي في مباحثات السويد ؟! . يكرر كثيرون هذا التساؤل !! ومن خلال قراءة شخصية لواقع
لست مع المتشائمين الذي ينظرون إلى كوب نصفه مملوء بالماء  ونصفه الآخر فارغ فيقولون ان الكوب نصفه فارغ ولم
اتفاق السويد بين اليمنيين المتحاربين، خطوة كبيرة، لكن الشكوك أكبر حيال وفاء المتمردين الحوثيين به. ولولا أن
  سمير رشاد اليوسفي ما الذي يربط بين شعار الموت الذي رفعه "آية الله الخميني"، ومن بعده “الحوثيون”،
إلى أهلي أبطال وشرفاء يافع الذين حققوا النصر للجنوب وكانوا قادة في معظم الجبهات وجنودا مقاتلين شجعان وشهداء
تبكي جوهرة التاج البريطاني وثالث أهم ميناء القرن الماضي في العالم وأول مدن الشرق الأوسط تطور حضارة إذاعة
أي حديث يتعاكس في اللحظة الراهنة مع الآمال التي يعلقها الناس على أي انفراجة تقودهم نحو السلام ، بعد أن وصلوا
اسمتعت عبر تسجيل صوتي لمقتطف من أهم ماتضمنه حديث الشيخ هاني بن بريك نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي
-
اتبعنا على فيسبوك