مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 12 ديسمبر 2018 09:22 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 18 مارس 2018 03:09 مساءً

هل اتاكم كلام وحديث "الصعافقة"؟!.

يقيني يقول انه ما من مجلس يرتاد إلا وكان لكلام الصعافقة وحديثهم منه نصيب ولنأخذ على سبيل المثال نموذجا من عددمن الحوارات العشوائية التي تفرض على مسامعنا فرضا وما اكثرها هذه الايام وليكن مثلا صانكم الرحمن واعزكم حديث البيارات وما يتسبب طفحها من اشكالات تصل احايين عده الى الكوارث فيدور الكلام وبين المتضررين انفسهم وتكون الحلول

قريبة جدا منهم ولكنهم لايصلون لها اتعرف لماذا؟!!.. لأن الكلام الذي دار بينهم كان اقرب الى حوار "الصعافقة" للاسف الشديد ..بمعنى ان الجميع في هذه الحالة لايفقه مايقول وليس له ادنى معرفة وعلم بموضوع البيارات لا من بعيد او قريب.

وهكذا نحن نظل ندورفي ما يشبه الحلقات المفرغة في كثير من امورنا العامة والخاصة على السواء..نضع انفسنا في مواضع ربما اكبر منا مقاما ومقالا ونظل نلوك فيها ولا نصل الى نتيجة البته لا لشيئ إلا لان رغبة دفينة موجودة لدى البعض مهما كان وضعة الاجتماعي وهذا لأعيب فيه وكذلك مستواه العلمي لان ثمة نوعية من الناس يريد فقط ان يدلي بدلوه في كل قضايانا الجاد منها و غير الجاد وحبا في الظهور ودون ان نجد من يقول له كلمة حق في نفسه ان ابتعد عن الحديث في هذا لأنه أمر لا يخصك وليس من شانك اومن اختصاصك وهكذا تجدنا نفرض

قيودا نحن من وضعها على نفسه وبمحض ارادته فلا غريب بعد ذلك ان تتزايد اعداد هؤلاء الصعافقة ومن بيننا ظنا منهم بالوهم انهم الصواب وأنهم الأصح ولا عجب ايضا هنا لن يغلب الكم  الكيف وتهزم النوعية بأغلبية العدد ونخسر قضايانا ان لم نجدها قد تعقدت  بل ووصلت حد التأزم واللاحل. ذلك مثال من امثلة عدة تتوزع بعناية على كثير من مفاصل حياتنا فهل جاءت صدفة ؟!.. حقيقة لا صدفة هنا و اصدقكم القول اذا قلت لكم ان ذلك يتم بعناية ومسئولية جهات لاتريد

لهذه البلاد ان تقف على قدميها ابدا..قوى تعمل تحت الارض و عليها.. فالقوى التي تعمل تحت الأرض هي التي اذاقت هذا الجنوب كل شرور الاحتلال التي نعاني منها ومازلنا وهذه انتجت فوضاها المدمرة في كل مناحي الحياة و لعل ما نعايشه اليوم من تدهور في علاقاتنا المجتمعية هو صنيعة تلك القوى التي نجحت في استخدام البعض منا في تشويه وتدمير كل قيمنا الاجتماعية التي يحق لي ان اقول اصبحت رهينة كلام "الصعاقفة" منا في كل صغيرة وكبيرة وكل شاردة وواردة.

وحديث الصعافقة يمتد اليوم الى القنوات التلفزيونية التي تتبع الشرعية اليمنية "الشمالية" وهي تخوض حروبها الكلامية على تبات الوهم كما هي  حروب اذنابها ايضا بالإرهاب والتفجيرات و قتل الأبرياء وبسيل الاشاعات في الداخل  التي يوزعونها على كل اتجاه وعنوان.

وحتى نستوعب معنى الصعافقة تجدني اختم بما جاء على لسان  الشعبي في شرح السنة للبغوي رحمهما الله : ما جاء ك عن اصحاب النبي (ص) فخذه ودع عنك مايقول هؤلاء الصعافقة. قيل وما الصعافقة؟ قال : هم الذين يدخلون السوق بلا رأس مال.أراد الذين لا علم لهم.

تعليقات القراء
308448
[1] و ما أدرانا أنك أنت أيضاً صعفوق كبير؟؟ ههههههههههه
الأحد 18 مارس 2018
فضل عبدالله | عدن
و ما أدرانا أنك أنت أيضاً صعفوق كبير؟؟ ههههههههههه

308448
[2] دعوا الناس أن تعبر عن أفكارها و بلاش بابوية و وصاية
الاثنين 19 مارس 2018
فضل عبدالله | عدن
دعوا الناس أن تعبر عن أفكارها و بلاش بابوية و وصاية......و في الأخير واقع الحياة هو الذي سيغربل كل الأفكار و سينحاز للأفكار الصحيحة بغض النظر عن شخصية صاحبها



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قيادات حوثية تزور الأسير المرقشي في مقر إقامته المؤقت بسجن صنعاء
ما الذي يحدثه موكب قائد ميليشيا في عدن?شيء لايصدقه عقل
يحدث الآن: ازدحام مروري خانق بالمعلا (صور)
( عدن الغد) تنشر جدول رحلات الخطوط الجوية اليمنية الأربعاء 12 ديسمبر 2018م (المواعيد وخطوط السير)
مدير أمن عدن يلتقي مديرة مكتب مفوضية شؤون اللاجئين في عدن
مقالات الرأي
ما دعاني لكتابة مقالي هذا عن محافظتي أبين التي كتبت عنها بدماء القلب وماء المقل،ولازلت وسأظل بإذن الله طالما
في الوقت التي كانت تسير بقية المستعمرات الإنجليزية السابقة بإتجاه الديمقراطية والرخاء الإقتصادي كانت عدن
  الكل يدرك بأن المجلس الإنتقالي الجنوبي قد حدد أهدافه بشكل واضح وصريح لا لبس فيه ، ولعل في طليعتها إستعادة
رب ضارة نافعة , سؤال يحتاج إلى صمت وتفكير عميق وتأمل وروية , سوال للمتعجلين لكي يأخذوا درس سياسي بليغ من فشل
في تاريخ الشعوب محطات  ومنعطفات في طرق السير التي يسلكها اي شعب او مجتمع من المجتمعات البشرية وبمفهوم
-----------------------------في اللقاء السنوي حول الأوضاع السياسية والأمنية في الخليج العربي الذي استضافته السفارة
   لازال اليمنيون يخوضون معارك مصيرية منذ أكثر من ألف عام مع الإمامة العفنة السلالية الحوثية الانقلابية
الأستاذ أحمد سالم محافظ محافظة عدن . .المحترم تحية طيبة لقد سعدت كثيراً بتعيينك محافظ لمحافظة عدن، ولم تكن
اتركوا لقاء ستوكهولم , العاصم السويدية جانبا و حدثونا عن مركز عدن كمدينة شرق أوسطية تعاملت بحضرية وحضارية معه
اكتشفت متأخرا ان ربيع العرب لم يكن أكثر من  فورة غضب فوضوية ساذجة خرجت الى الشارع لتسقط رأس النظام حتى وقعت
-
اتبعنا على فيسبوك