MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 22 يونيو 2018 11:57 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الثلاثاء 13 مارس 2018 07:23 مساءً

اذهبوا للجحيم إذا

مشروع حياة الإنسان في اليمن حقا كان بعيدا جدا عن تلك المشاريع التي تحملها أطراف الصراع ، لم يكن في يوما ما مقدم على تلك النزوات والأطماع الجنوبية للأطراف المتصارعة الداخلية والمتدخلة ، مشروع حياة الإنسان كان ومازال مغيب تماما كحقيقة ، لكنه يظهر بصورة مزيفة في تلك المشاريع  التي يروج لها ليل نهار على أنها مشاريع كبيرة جدا لحياة الإنسان ، مشروع حياة الإنسان في هذه المنطقة توصد كل الأبواب في وجهه ، ويظهر ذلك بجلا في عدم وجود اي رغبة  للأطراف المتصارعة في التنحي جانبا وان ذهبت للجحيم وإفساح الطريق له.

 أطراف الصراع في اليمن لا تستطيع ان تنتصر لمشاريعها الصغيرة لأنها صغيرة وغير قابلة للحياة ، ولن تنتصر في الحرب ولن تنتصر لحياة كريمة للإنسان  حتى لو كسبت المعركة . مشروع حياة الإنسان أصبح المشروع المثالي وهو المتصدر لمزاج الناس بعد ان اتضح للجميع ان حياة الإنسان في شعارات تلك المشاريع مجرد استدراج واحتيال لاستخدام الجميع لتحقيق أهداف الأطراف المتصارعة بعيدا جدا عن طموح البائسون ، الذين يعدون وفقا لحساباتهم مجرد وقود . كثير من الناس ضحوا  بحياتهم معتقدين أنهم يحصنون حياه الآخرين والأجيال القادمة ، وهو عمل بطولي في الأصل لكن  مبني على اعتقاد خاطئ لان الآخرين وهم السواد الأعظم من الناس مازالوا يعيشون في بؤس شديد ومازالوا في نظر فئات معينة انه يجب عليهم دائما ان يستمروا في التضحية والفدى جيلا بعد جيل على خطى من سبقوهم ، لأنهم خلقوا لذلك من اجل رفاهية فئات وأشخاص يتمرغون في الترف في كل المراحل  ويحصدون  تضحيات هؤلاء البائسون عن بعد.

 انه آن الأوان لتتوقف كل تلك الأطراف المتصارعة الداخلية والمتدخلة وتترك الساحة  لمشروع كبير وهو حياة الإنسان بإشراف وتكليف أممي وحماية قوات حفظ السلام الدولية . وأما ما عدى ذلك فهو الاستمرار في حرب طويلة تحت شعارات زائفة باسم رفاهية الإنسان ، الخاسر الوحيد فيها هم من يحملون البندقية ومن يعيشون في بؤس شديد وهم السواد الأعظم من الناس ، حرب يتجرع كل الناس فيها الموت ويعيش فيها أمراء المشاريع السياسية الاستثمارية في النعيم.

 

تعليقات القراء
307608
[1] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض، والأيام بيننا يا بويمن.
الثلاثاء 13 مارس 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
محجوب

307608
[2] تصحيح خطاء مطبعي . الجنونية . وليست الجنوبية
الثلاثاء 13 مارس 2018
المحامي صالح باحتيلي | الريدة
تلك النزوات والأطماع الجنونية للأطراف المتصارعة الداخلية والمتدخلة ،



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
في قرية من قرى اليمن محافظة اب مخلاف العود وادي بنا ، قرية حضرية من جملة القرى التي عانت ما عانته جرى الحرب
اليوم الأمور متسارعة لصالح الشعبين الجنوبي والشمالي وبعد اليوم كلا عرف أن دوام المحبة بيننا هي بالإنفصال
يكتبها أستاذ / عبدالله المفلحي الملاحظ حاليا على شبكات التواصل الاجتماعية والمواقع الالكترونية كثر الهرج
بعيونهم برائة عجيبة ونظاقة قلب وبا ابتسامتهم يلونون عالمنا اطفال خلقوا كملائكة على الارض خلقت معهم ارزاقهم
علم بلادي يتكون من أربعة ألوان الأحمر يرمز لدماء الشُهداء و الأبيض يرمز للسلام الذي فقدناه ومن ثمَ الأسود
فخامة الوالد الرئيس عبدربه منصور هادي حفظه الله ، كل عام وأنت بالف صحة وسلامة وأجبرتني المعاناة اللامحدودة
تعودنا على أن يكون المسؤول في مكتبه المكيف أو سيارته المكيفه، أو في منزله المكيف، ولا نكاد نراه إلا من خلف
الحدائق والمتنزهات العامة مواقع هامة داخل المدن وحتى الأرياف يرتادها العوائل في الإجازات والعطل في
-
اتبعنا على فيسبوك