مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 19 مارس 2019 05:42 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الثلاثاء 13 مارس 2018 06:29 مساءً

تعريف معايير النجاح المحامي

الأ  يدهشك  كثيرآ اﻷشياء التي يتشاحن الناس عليه؟كثيرا  مايكون سبب الصراع تافها ؛فالدولة  تتضارب من أجل قطعة صغيرة عديمة الفائدة  من اﻷرض ، ويقع الطلاق بين أزواج لخلافهما على من منهما يرفع أدوات الطعام من فوق المائدة بعد اﻷكل ،وتفلس الشركات بسبب أمور تافهة.ومع ذلك ، فأن سبب كات بسبب أمور تافهة .

ومع ذلك فكل، فأن سبب اصراع ليس في العادة هو السبب الحقيقي ، فعادة  ما يكمن خلف الصراعات المدمرة مشاكل  أكثر عمقآ  .

وكما قال البروفسور <كلايتون أنكريستنسن> :- ليس المهم أن نحل سبب الصراع  بل أن تغير النموذج الذي أدى إلى الصراع من البداية.

وهذا يعني مزج القوى للوصول  لنتيجة تناغمية  توافقية . وفي صراع المبادئ ، ليس من السهل  أن نرفض مبادئ الطرف اﻷخر ؛ فعادة  مايكون من المفارقة أنك أنت من تشارك الطرف اﻷخر في هذه  المبادئ.

من المؤكد أن  الفلسطينيين و اﻻسرائيليين ، والقبارصة  اﻷتراك  والقبارصة  اليونانيين ، الكاثوليك و البروتستانت في أيرلندا  الشمالية يستطيعون بل ويميلون فعلا إلى مبدا العدالة اﻷساسي  في تبرير مواقفهم ، ومع ذلك فأن أساس حل الصراع هو الانتقال  إلى تطبيق جديد وأفضل للمبدأ المشترك - أي تطبيق العملي العقلية بحيث يستمد كلآ الجانبين القوة من التزامهما بهذا المبدأ المشترك من خلال الوصول بة إلى مستوى جديد تماما.

إذا كان كل منا يفهم قصة اﻷخر ورؤيته للحقيقة فهما  كاملا  ، فأننا نصبح أحرارا  في إشباع  أعمق احتياجاتنا  ورغباتنا في الوصول لرؤية جديدة تماما تمثل انتصارا  لكل منا، ونستطيع تنشيط هذه العقلية من خلال تعريف معايير النجاح ، ونقصد هنا بكلمة (معايير) أي أدوات التوافق مع المبدأ ،بحيث أننا جميعا  نريد أن  نخرج بأفضل نتيجة  من أي صراع في هذا البلاد.

تحياتي.

تعليقات القراء
307588
[1] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض، والأيام بيننا يا بويمن.
الثلاثاء 13 مارس 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
محجوب



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
منذ أن خرجت الثورة الجنوبية عام 2007م لم نكن نسمع عن عيدروس على الإطلاق. سمعنا عن حسن باعوم، ناصر الفضلي، قاسم
من المفارقات التي لم يدركها الحوثي أو من يقدمون له الدعم اللوجستي والسياسي والمادي والتعاد الاستثنائي وألا
في مطلع الأسبوع الفائت وجه الأستاذ خالد الرويشان وزير الثقافة الأسبق ما اسماها رسالة هامه للرئيس هادي من 10
الخجيعة لفظة يرددها العوام من الناس في معظم المناطق الساحلية والجبلية وهي صفة تطق على كل آمعة مقواد . يساق إلى
ذات يوم وحين كنت متواجداً في مدينة تعز وبعد أن أحكم حزب الإصلاح سيطرته على بعض أجزائها أسرتني مجاميع مسلحة
لوحة الابداع ، والتفوق ترسم على مسرح ثقافة لحج في يوم التميز، والفن، والانشاد، لاحلى واجمل صوت (المنشد
أيام وستحل علينا الذكرى الخامسة للحرب الثانية على الجنوب ثم تأتي بعد اسابيع الذكرى ال 25 للحرب الأولى على
تعرض المعلمون مع مدخل القرن الحادي والعشرون وفي أول أعوامه للإهمال والتفريط في حقوقهم ومعالجة قضاياهم وبدأت
-
اتبعنا على فيسبوك