MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 25 مايو 2018 02:15 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

صورة وعبرة

الثلاثاء 13 مارس 2018 04:29 مساءً
د. ياسين سعيد نعمان

الصورة اعلاه الأطفال الفيتناميون يستقبلون نائب قائد الأسطول الامريكي أثناء زيارة بعثته المكونة من آلاف البحَّارة الجنود لفيتنام منذ أيام .. كما أوردتها الصحف يوم أمس .
الشعوب التي تتطلع إلى المستقبل لا تغرق في مأساتها .. تتجاوزها بروح لا تجعل من الماضي قيداً على عزمها التوجه نحو البناء . 
منذ أيام التقينا السفير الفيتنامي على هامش حفل بمناسبة الذكرى السبعين لقيام المنظمة العالمية للشئون البحرية IMO والذي حضرته جلالة الملكة اليزبث الثانية ، وكان معنا على الواقف كل من سفراء عمان والامارات العربية المتحدة ولبنان والعراق وكوستاريكا ، وسألناه عن أحوال فيتنام فقال "فيتنام تتطور وعلاقتها ممتازة مع كل دول العالم وبالذات مع الولايات المتحدة الامريكية ".. لاحظنا أنه قصد أن يذكر أمريكا بالاسم ، فسألناه كيف استطعتم أن تتجاوزوا الماضي لتكون أمريكا الصديق الأول ؟ قال : تاريخ العالم كله حروب !! ولو أن الحياة توقفت عند الحروب التي خاضتها كل دولة مع الاخرى لما تشكل العالم على هذا النحو الذي نعيشه اليوم . 
لا شك أن العالم قد تعلم من الحروب ومآسيها كيف يدير مصالحه ، وربما بحد أدنى من الخسائر أحياناً . 
قلنا له أصبحتم من أكبر المصدرين للأرز الذي يعتبر في الوقت الحاضر الأجود بالمقارنة مع الدول المجاورة لكم وكنتم حتى وقت قريب تتعلمون زراعته من كمبوديا .. ضحك وقال في عام ١٩٧٣ أرسل العم هوشي منه ( زعيم فيتنام الشمالية حينها) مجموعة من الفلاحين الى لاوس ليتعلموا زراعة الأرز بطرق حديثة ، ووزع هؤلاء الفلاحين على أربع مقاطعات فيما كان يعرف بفيتنام الشمالية ونجحت الزراعة لكن الطيران الامريكي أحرق هذه المزارع إلى درجة أن الزراعة فيها لم تعد صالحة .. وتوقفت زراعة الأرز .. نفس هذه المزارع استصلحناها بمساعدة الخبرات الأمريكية وعادت للزراعة بجودة الأرز الذي تحدثت عنه . وإذا أردتم أن تتذوقوا هذ الأرز فأنصحكم بزيارة المطعم الفيتنامي في ضاحية ..لم أتمكن من التقاط الاسم . 
على فكرة الذي يحكم فيتنام اليوم هو نفس حزب هوشي منه الذي تقاتل مع الأمريكان من أجل فيتنام الجنوبية . وفي ذلك عبرة لمن يريدون بناء أوطانهم .. مغادرة العقلية التي تحول الهزيمة إلى لوثة والانتصار إلى مجون .


المزيد في ملفات وتحقيقات
تقرير لمجموعة الازمات الدولية : ثمانية أيام في عدن، المدينة المنسية في الحرب اليمنية المنسية
في الوقت الراهن ليس هناك الكثير من القتال في مدينة عدن على الساحل الجنوبي لليمن. لكن ترتيب رحلتي هذه استغرقني أكثر من سنة. كل شيء أفعله للوصول إلى هناك يؤكد لي إلى أي
بعد زيادة تسعيرة البترول وسكوت الجهات المعنية.. "خلص بترولي" حملة شبابية بعدن للضغط على الحكومة ومحاولة تغيير الواقع الصعب
    كثير ما نسمع بقيام حملات من قبل المواطنين ضد أي جهة أو وضع يرفضوه أو يحاولون تغييره ومنها ما ينجح ومنها ما يزال قيد الانتظار لتحقيق النجاح الذي يسعون له كل من
تحقيق :خطر الالغام في الساحل الغربي اليمني تقتل الطفولة
      براءة الطفل خليل ياسين أحمد كادت ان تخطفت بعدما اصيب بجروح خطيرة اثر انفجار لغم أرضي أثناء اللعب مع أشقائه في قرية الرويس التابعة لمديرية المخا الواقعة


تعليقات القراء
307544
[1] ازدهار مستقبل
الثلاثاء 13 مارس 2018
المهاجر | عدن
الان فيتنا م بعد ان نفظت غبار الحرب من بدايه السبيعينات وحتى نهايه الثمانيات صارت من الدول الذى تشار لها بالبنان وهى الان مصنعه للسيارات والاطارات وبعض الاجهزه المنزليه والالكترونيات شعب حي وحنا من استقلالنا من الاستعمار البريطانى منذ الستينات لم نتقدم مسافة امله شعب فيد شعب عملاء للخارج نتصارع على المناصب والكراسى شعب مرتزق يعمل على تدمير البلد استحوا على انفسكم هناك اجيال سوف تلعنكم

307544
[2] كله من يمننة الجنوب العربي
الثلاثاء 13 مارس 2018
متابع | عدن
رد على المعلق رقم واحد اسمع يا اخي من يوم تيمنن الجنوب من 67 معد شفنا عافية

307544
[3] المعلق2
الثلاثاء 13 مارس 2018
المهاجر | عدن
هذه شماعه على فشلنا كل واحد يبدا ينظف نفسه



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
صدور قرارات جمهورية جديدة
وزير الخارجية اليمني المقال يبارك لخلفه قرار تعيينه خلفا له ويغادر دون ضجيج
محافظ المهرة يعيد ذكريات قديمة للجنوبيين اختفت منذ 28 عام
ارتفاع عدد السفن الغارقة بسقطرى الى ٤
انباء عن فرار عشرة من أعضاء البرلمان اليمني من صنعاء ووصولهم الى عدن
مقالات الرأي
في منشور صغير عبرت بالأمس ثنائي لقراري الرئيس بتعيين اللواء الركن ناصر النوبة رئيساً لجهاز الشرطة
رفع اليقظة الأمنية ضرورة ملحة وخاصة في ظل ما شهدته ولازالت تشهده محافظة عدن من جرائم بشعة وجديدة على مجتمعها
لا اعرفه شخصياً ولم يسعفني الحظ لالتقي به مباشرة... اسمع عنه من الآخرين..واتابع نشاطاته وتحركاته التي يسعى من
أيقنت تماماً أننا شعبٌ لن يصل لغايته وهدفه المنشود على الإطلاق،وأننا سنظل ندور في ذات الحلقة المفرغة،
على الجميع ان يدرك وان يفهم بان القضية الجنوبية ليست مغنما او مكسب او ارث عائلي القضية الجنوبية  سياسية
هل سقط الدكتور عدنان إبرآهيم سقوطا نهائيا لارجعة عنة..?أم هل تنازل عدنان إبراهيم تنازلآ قطعيآ عن كل إجتهاداتة
  العنوان أعلاه ترددت في تدوينه كثيرا لأن المعني به عدد من  الأصدقاء   و الزملاء   الكتاب  
لاغرابة في ذلك والطيور على اشكالها تقع ! قدتستطيع اقناع الف متعلم ولكن لاتستطيع اقناع جاهل واحد ، هذة مأثورة
 1- شاهدت كغيري عبر وسائط التواصل الاجتماعي تسجيل فيديو للسفير السعودي في اليمن وهو يتحدث عبر فضائيةٍ ذائعة
  السجون ومطاردات الأمن المركزي ليست حجة على التمسك بمشروع الحراك بل الحجة الثبات عليه ، فقد طورد وسجن
-
اتبعنا على فيسبوك