مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 24 سبتمبر 2018 06:21 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

التعليم في عدن .. من الاهمال الحكومي إلى توسع المدارس الخاصة

الاثنين 12 مارس 2018 10:46 مساءً
عدن ((عدن الغد)) خاص:

تقرير : سامية المنصوري

يبدأ الطالب في صباح كل يوم في مدينة عدن جنوبي البلاد بحمل حقيبته المدرسية ويتوجه الى مدرسته الحكومية بفصول ممتلئة ومناهج قديمة منذ ثامن وعشرون سنة حيث تلجأ العديد من العائلات ذوي الدخل المتوسط الى المدارس الخاصة هربا من تدني مستوى التعليم الحكومي الذي يعانى منذ عقود من اهمال الحكومات المتعاقبة له .

وكشفت مصادر من وزارة التربية والتعليم ان عدد التلاميذ المرحلة الابتدائية ازداد بصورة ملحوظة ، مما ادى الى إنتشار المدارس الأهلية للمرحلة الابتدائية اكثر من باقي المراحل ، والسبب يعود إلى التأسيس الخاطئ والضعيف في اغلب المدارس الحكومية وتدني المستوى التعليمي، يعد التعليم امرا مهما لا غنى عنه في العصر الحالي حيث اصبح لغة للتواصل قوية تدفع الانسان الى التقدم والنجاح خصوصا مع الانفتاح العالمي .

ويعد السبب الرئيسي لضعف الأداء في المدارس الابتدائية الحكومية هو كثرة عدد الطلاب داخل الفصل الواحد حيث يتراوح عددهم في الفصل الواحد من 70 الى 80 طالب وهو ما يؤدي الى عدم سيطرة المعلم عليهم ، كما  إن الطلاب في الصفوف الاخيرة لا يستوعبون الدرس بسبب بعد المسافة عن السبورة وهذا ما يتيح الطلاب في الصفوف الخلفية الانشغال عن الدرس كون المعلم لا يراهم.

وقالت الأستاذة عبير مديرة احدى المدارس الأهلية في عدن " إن المتأمل في حجر الزاوية في العملية التعلمية يجد ان السبب الرئيسِ في ضعف الطلاب في المدارس الحكومية ، هو شرود الطالب وعدم التركيز ، بعكس في المدارس الخاصة ،  أن مهمتها تهتم بجلب تركيز الطلاب والمتابعة لهذه العملية.

وأضافت ان الفروق هي حقيقية من حيث جودة الخدمة التعليمة والتربوية في قطاع دون الآخر، غير أن قعقعة إعلام العصر والتركيز الشديد على الإبهار والاهتمام بالتفاصيل الدقيقة هو من أعطى الخاص أسبقية على الحكومي والمسألة في النهاية لا تعدو أن تكون شكلية .

*التعويض الخصوصي*

وفي عدن يضطر المعلمون الخريجون حديثًا الى العمل في التدريس الخصوصي بسبب عدم توفر الوظائف الحكومية منذ سنوات ادى ذلك الى تضاعف عدد المدارس الخاصة وتلك التي تدرس المناهج الدولية خلال السنوات الاخيرة وهو ما ادى الى تعميق الفجوة بين الميسورين والفقراء في مجال التعليم الخاص والحكومي المتدني بمستوى التعليم.

وقال احمد عبدالله هوا احد اولياء امور الطلاب " ان هناك فروق كبيرة بين التعليم في المدارس الأهلية والتعليم في المدارس الحكومية، حيث انعدمت الثقه في التعليم الحكومي عند الشعوب هو نابع من عدم ثقة الشعوب والمجتمعات في المؤسسات الحكومية.

واشار ان هناك مسؤولية المدرسين الحكوميين اللذين يهملون التلميذ  لانه اختار التعليم المجاني او الشبه مجاني ، لهذا اقول ان هناك اختلاف وفروق كبيرة بين المدارس الحكومية والمدارس الأهلية  من حيث الاهتمام باللغات الاجنبية اكثر وجوانب تعليمية وترفيهية اكثر تهم الطالب ويا حبذا لو اهتمت الحكومة بمدارسها وجعلت من التعليم الحكومي نموذجا لا نفضل علية اي نموذجا للتعليم اخر.

وعانى التعليم في بلادنا من مشاكل عديدة منذ ماقبل الحرب التي طالت كل شيء الان والمشكلة الرئيسية التي يعاني منه هي الفساد الحكومي الذي اصبح النظام التعليمي فيها ضحية القرارات المركزية والمناهج القديمة المتخلفة اضافة الى تدني مستوى تأهيل المعلمين وضعف رواتبهم والتي يتقاضونها مرة كل ثلاثة اشهر بفعل الحرب .

وتعد الصورة الذهنية الجاهزة عند اغلب المواطنين في المجتمع اليمني حين الحديث عن المدارس الحكومي والأهلية هي أن التعليم الخاص أفضل من الحكومي، فما مبعث تلك الصورة المسبقة التي تجعل صاحبها مطمئنا إلى التحيز للخاص على جانب الحكومي؟

 


المزيد في ملفات وتحقيقات
أطفال ولدوا في زمن الحرب فأكتو بنيرانه دون ذنب .. المجاعة تفتك بـ " اطفال أزارق الضالع
تحقيق : بسام القاضي "الصورة بالف كلمة" هذه العبارة التي تعلمناها في مناهج الصحافة والإعلام باتت اليوم واقعا معاش في الأزارق تترجمها صورة فوتوغرافية لطفل يدعي "ثائر"
الطاقة المتجددة: حلول تثقل كاهل المواطن
يعد اعتماد نسبة كبيرة من اليمنيين على الطاقة المتجددة -الألواح الشمسية للحصول على الكهرباء- من أبرز الظواهر الإيجابية في زمن الأزمات والحرب المشتعلة منذ سنوات، لكن
تقرير :الذكرى الثامنة لرحيل الشهيد ( الهدالي) قائد ثورتي الكفاح والسلم
  تقرير: غمدان الشعيبي   بداية نشأته أنه القائد المغوار الذي رحل وترك خلفه حزناً يرثي الارض طوبه طوبه، وكان يوم رحيله فاجعة كبيرة اهتزت حينها جبال الضالع




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل | توجيهات عاجلة من اللواء عيدروس الزبيدي .. تعرف عليها
عاجل | اغتيال مدير مدرسة بعدن
البخيتي: حملة الاغتيالات التي تطال قياديين في حزب الاصلاح شبيهة بالاغتيالات التي تعرض لها قياديين في الحزب الاشتراكي اليمني
أنباء عن مقتل محمد علي الحوثي وأبوعلي الكحلاني في ضربة جوية بالحديدة
عاجل : مصدر مسؤول بمالية الجيش يعلن بدء صرف مرتبات العسكريين غدا الإثنين 
مقالات الرأي
تنامون ملأى كروشكم، معبأة ثلاجاتكم، مفللة سياراتكم ونساؤكم، مهندمة أولادكم، مسورة قصوركم، محروسة أملاككم،
محمد جميح ذهب بعض المحللين إلى أن الحرس الثوري الإيراني هو من دبر استهداف العرض العسكري في قلب عاصمة الأحواز
كل من يبني غناه على فقر الاخر فهو همجي ، و كل من يبني امنه على خوف الاخر فهو همجي و كل من يبني عزه على ذل الاخر
✅ الشعار يحدد مشروعا مدعوم اقليميا يتحرك في المناطق المحررة من الجنوب يهدف إلى إسقاط التحالف العربي وإسقاط
  - ســام الغُــباري - اشتقت لمدينتي ، لوجه أبي ، لشقيقي الذي يُعد حساب كل شيء ، لصديقي بائع القات " حمران" ،
كانت هناك لنا عملة نقدية في قديم الزمان يقال لها (الريال)... وكان لها اعتبارها ومكانتها بين عملات العالم...يتجه
  اشتقت لمدينتي ، لوجه أبي ، لشقيقي الذي يُعد حساب كل شيء ، لصديقي بائع القات " حمران" ، اشتقت إلى رائحة قريتي
جميل ان يثابر عدد من أبناء  الجنوب وان يستمروا  بالحافظ على المناسبات الوطنية من خلال إحيائها كلا
لنكن أكثر شفافية ووضح الانتقالي هو خلاصة نضال وكفاح  ومسيرات ومليونيات  أستمرت عدة سنوات حتى تكونت تلك
لم أشهد تعب طول حياتي.. وأنا الآن عمري واحد وسبعين سنة وثمانية شهور – كما شهدته يوم الحد اللي هب .. عندما تقرر
-
اتبعنا على فيسبوك