MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 19 يونيو 2018 05:30 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الاثنين 12 مارس 2018 08:47 مساءً

المكتب الانبطاحي ومضخة الوهم

سمعنا بأن الولايات المتحدة الامريكية سمحت بما يسمى المجلس الانتقالي بفتح مكتب في اراضيها وصاحب هذا تطبيل إعلامي من اصحاب شكراً في كل مواقعهم الاخبارية وصفحاتهم على شبكات التواصل الاجتماعي..كل هذا بعد فضائح صاحبة المجلس الانتقالي كحقنة مهدئة بعد فشلهم وانكشاف اقنعتهم امام الشعب الجنوبي.

دعوني اخبركم ايها الشعب وايها البسطاء حقيقة هذا المكتب الذي يزعم الانتقالي بانه افتتحة في الولايات المتحدة والذي اعتبرة بعض السدج واصحاب شكراً بانه اعتراف في المجلس الانتقالي في الولايات المتحدة هناك ودول الغرب عامه تحترم اراء الشعوب واحترام الانسان وادميته فقط بغض النظر عن توجهاتهم وانتماءتهم الحزبيية والعرقية لا غير .

امريكا سمحت للفلسطينيين بفتح مكتب في اراضيها ، وهي امريكا نفسها من اعترفت بالقدس عاصمة لاسرائيل ، هل فهمتم الان يا اغبياء يا مطبليين!!
ولكني اتحدى المجلس الانتقالي من الرجل الاول فيه إلى آخر رجل فيه بأن يفتح مكتب إعلامي في الامارات او السعودية اذا كانوا هم يعترفون بكم كشعب جنوبي ومع التحرير والاستقلال.

الم تقولوا بأن الامارات تقف معكم ومع خيار شعب الجنوب في التحرير والاستقلال ، لماذا لم تفتتح لكم مكتب في اراضيها او قناة اخبارية جنوبية خالصة
لماذا ذهبتم إلى مافوق اعالي البحار حتى الولايات المتحدة الامريكية بينما حليفتكم الامارات قريبة منكم وعربية مثلكم ، لماذا ذهبت للغرب والعرب بجانبكم ، لانة مثل ما اخبرتكم من قبل بأن الولايات المتحدة يوجد احترام ادميت الانسان وحقوقة الفكرية والحزبيية فقط ، لانه حتى فلسطين لديها بجانب مكتبكم مكتب في امريكا التي لم تعترف بها ، واعترفة بالقدس عاصمة لاسرائيل..

واكررها للمرة الالف اتحدى كل من في الانتقالي من اعلى هرم فيه إلى اصغر شخص بأن يقول بأن الامارات او السعودية سمحت لهم بفتح مكتب جنوبي في اراضيها.. (ملاحضة) للجميع المكتب الذي تضحكون فيه على الشعب الجنوبي بجانب المكتب الفلسطيني.

لسنا اغبباء كي تضحكوا علينا في امور تافهة وسادجة كهذه ، لذلك وجب التوضيع من أجل عدم استغلال عواطف وعقول البسطاء واعطائهم أمل كاذب له مآرب اخرى ..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
الحقيقة أنني قد نويت التوقف عن الكتابة في الشأن السياسي ولكن الأمانة السياسية أرغمتني بأن أظهر الحقيقة التي
هناك تخوف جنوبي من محاولات ومساعي خليجية تمهّد لتمكين عفاشيين في مناصب مهمة لإدارة شؤون الجنوب في المرحلة
  محمد عبدالله القادري عندما تتحالف دولة مع دولة تجمعهما روابط مشتركة لخوض معركة ومواجهة عسكرية ، فأن هناك
لكل حقبة زمنية رجالها المخلصون، ولا يبني الأوطان إلا المخلصون من الرجال، وكل كبيرة وعظيمة تصغر في أعين
  عندما كان الشارع الجنوبي يغلي كالمرجل وصيحاته الثورية تعانق عنان السماء وقنابل غضبه الانشطارية تمزق
  تمر الانسانية هذه الايام بمنعطف خطير جدا لا يستطيع أحد توقع عاقبته ومدى خطورته في السنوات المقبلةالا ان
  هاهي بشائر النصر اليوم تهب نسائمها من الحديدة فخلال اليومين الماضيين تم اقتحام المطار وتهيأت اسباب
  سيصدر الرئيس هادي قريبآ قرار جمهوري بتعيين محافظا لمحافظة عدن , وإذا كانت تلك الشخصية تريد النجاح وتسجل
-
اتبعنا على فيسبوك