مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 24 سبتمبر 2018 06:25 صباحاً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

فصائل المعارضة تنفي التفاوض مع الروس لإخراجها من الغوطة

من الغوطة الشرقية "أرشيفية"
الاثنين 12 مارس 2018 04:10 صباحاً
( عدن الغد ) وكالات :

يواصل النظام السوري هجومه العنيف على بلدات ومدن #الغوطة_الشرقية مدعوما بالميليشيات  الموالية وبغطاء روسي مكثف، موقعا المزيد من الضحايا في صفوف المدنيين، ووسط الحديث عن محاولة قيل بأنها فردية للتوصل إلى اتفاق على غرار اتفاقات سابقة سمحت بمغادرة المقاتلين وعائلاتهم نفى وائل علوان المتحدث الرسمي باسم فيلق الرحمن أي #مفاوضات_للخروج_من_الغوطة الشرقية.

 

ولا تغادر طائرات النظام وروسيا سماء الغوطة الشرقية إلا لتعود إليها محملة بالقذائف التي تبدد سكون المكان.

 

وتجدد القصف الجوي والصاروخي على غوطة دمشق موقعا قتلى وجرحى في صوف المدنيين، وبحسب المرصد السوري لحقوق الانسان طال القصف مناطق في مدينة عربين وبلدة جسرين.

 

وكانت قوات النظام حققت تقدمًا في محيط مدينة حرستا، ووصلت إلى طريق دوما-حرستا وفصلت المدينتين ناريًا عن بعضهما.

 

وتمثل بلدة مديرا نقطة فاصلة لقوات النظام والميليشيات المساندة لها في خطتها لعزل مدينة دوما عن المناطق الجنوبية.

 

وأشارت مصادر العسكرية إلى "حرب عصابات" تدور في مناطق بالقرب من بلدة حمورية التي تتضارب الأنباء بشأن مفاوضات تجري لإخراج مدنيين وعسكرين منها.

 

وبحسب مصادر محلية فقد التقت لجنة تضم مسؤولين محليين في مدينة حمورية مع ممثلين عن النظام للتفاوض.

 

حيث ناقشت اللجنة عرضاً يتضمن خروج المدنيين والمقاتلين الراغبين من المدينة إلى مناطق أخرى تسيطر عليها الفصائل المعارضة ومنها إدلب أو درعا.

 

وفي حال فشل مفاوضات الإجلاء سيستكمل النظام العملية العسكرية لتشمل حمورية بحسب المصادر .

 

وبينما أكد المرصد السوري استمرار المفاوضات التي قد يتخذ بشأنها قرار في أي لحظة، نفت أبرز فصائل الغوطة الشرقية مشاركتها في أي مفاوضات مع النظام.

 

حيث نقل عن قيادات في "جيش الإسلام" و"فيلق الرحمن" رفضهم أي عملية إجلاء من الغوطة.

 

وخلال سنوات النزاع، شهدت مناطق سورية عدة عمليات إجلاء لآلاف المقاتلين والمدنيين بموجب اتفاقات مع قوات النظام إثر حملات عسكرية عنيفة من أبرزها الخروج من حلب.


المزيد في احوال العرب
الإمارات تعلق على اتهامات إيران بشأن هجوم الأهواز
نفى وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتية أنور قرقاش، مساء الأحد، مزاعم إيرانية تشير إلى تورط الإمارات في هجوم الأهواز.   وقال قرقاش في تغريدة على تويتر: “إنّ
“أرشيف الشر” يفضح الأسد.. الكشف عن وثائق سرية بشأن أوامر القتل والتعذيب
جمعت منظمة تعمل بتمويل بريطاني، أكثر من مليون صفحة من الوثائق، التي تُدين الرئيس السوريبشار الأسد ونظامه منذ السنة الأولى من الحرب الأهلية، وفقًا لما ذكرته
مسؤول إماراتي: نقل المعركة للعمق الإيراني خيار معلن لنا
أعلن عبدالخالق عبدالله، مستشار ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، أن «نقل المعركة إلى العمق الإيراني خيار معلن وسيزداد خلال المرحلة القادمة». وكتب عبدالله، على


الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
رأيت مشهداً في البرلمان العراقي الجديد، كأنه يعرض في مسلسل تاريخي، أو مسلسل كوميدي حديث، يسخر من المشاهد
هذه تجربة جيدة لبرلماني جديد، وإنْ كان أكبر أقرانه سنّاً ما رسّمه رئيساً مؤقتاً لهم. بهذه التجربة سيُدرك أنه
  بعد 40 عاماً، تخرج لنا سياسية إيرانية كبيرة، قدرا وسناً، وهي فايزة ابنة رمز التيار البراغماتي الإيراني،
كثيرة في الشهور الأخيرة هي المواقف السياسية والفكرية من الأحداث والمآسي في العراق وسوريا ولبنان. بيد أنّ
هناك عودة إلى الطريق المسدود في اليمن، وهو طريق مسدود منذ فترة طويلة في غياب تغيير على الأرض تفرضه تطورات ذات
كررتُ كثيراً في السنوات الماضية مقولة وزير الخارجية السعودية الراحل الأمير سعود الفيصل عام 2010 أنّ الوضع
احتجاجات المواطنين العراقيين في البصرة على الحالة المأساوية التي وصلت إليها مدينتهم هي احتجاجاتٌ محقة دون
ما من شك في أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب، يتعرض لهجوم شرس جماعي متنوع من قبل المعسكر الليبرالي المعادي، كما
-
اتبعنا على فيسبوك