مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 03:55 صباحاً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

ماذا حدث لجثمان الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي؟

السبت 10 مارس 2018 03:05 صباحاً
( عدن الغد ) وكالات :

بعد 7 سنوات من اغتياله "ما زال مصير جثمانه مجهولا"، بهذا العبارة رد مسؤول ليبي سابق على سؤال لم يتوقف طوال تلك المدة وهو: ماذا حدث لجثمان الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي.

 

واغتيل القذافي في أكتوبر/تشرين الأول عام 2011 بعد العثور على مكان اختبائه، ولم تعلن أي جهة، مكان دفنه.

 

وفي حوار مع وكالة "سبوتنيك" الروسية نشرته اليوم الجمعة، قال محمد سعيد القشاط، السفير الليبي السابق لدى السعودية، إن جثمان العقيد الراحل "غير معروف مكانه، حتى الآن، ولم يستدل على مكان دفنه".

 

وعن الشائعات المتداولة حول مصير الجثمان قال القشاط إن من بينها أن جثمان القذافي تم إرساله لقطر وأخرى أنه تم إلقاؤه في فرن الحديد والصلب، وثالثة أنه ألقي بجثمانه في البحر. 

 

وكتائب مصراتة الإخوانية، المدعومة من قطر وتركيا، هي المتهم الأول في عدم الكشف عن مصير جثمان القذافي، بحسب القشاط، حيث رفضت الاستجابة لمطالب أهله وقيادات قبلية لمعرفة مكانه.

 

وكتائب مصراتة، التي شاركت في تفجير أعمال العنف المسلحة في ليبيا 2011 ضد حكم القذافي، شاركت في قتله في مسقط رأسه بمدينة سرت، شمالي ليبيا، وقتلوا معه نجله المعتصم ووزير الدفاع أبوبكر يونس، ونقلوا الجثامين إلى مدينة مصراتة التي سيطرت عليها المليشيات.

 

وقالت تلك الكتائب عقب عملية الاغتيال إنها حصلت من محمود جبريل، رئيس الحكومة الانتقالية حينها، على "حق التصرف" في جثة القذافي، وإن خيار إلقائها في البحر مطروح ضمن 3 مقترحات، منها إقامة مقبرة لـ"الغزاة" ودفنه فيها، بزعم أنه "غزا" مصراتة. 


المزيد في احوال العرب
الشرطة المصرية تقتحم مقر جريدة “المصريون” وتتحفظ على العاملين فيها
اقتحمت قوات الأمن المصرية مقر جريدة “المصريون”، وقامت بالتحفظ على جميع الصحفيين والعاملين فيها، ومصادرة الأجهزة وملفات المكان. وكانت لجنة التحفظ والحصر
الإمارات تعلق على اتهامات إيران بشأن هجوم الأهواز
نفى وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتية أنور قرقاش، مساء الأحد، مزاعم إيرانية تشير إلى تورط الإمارات في هجوم الأهواز.   وقال قرقاش في تغريدة على تويتر: “إنّ
“أرشيف الشر” يفضح الأسد.. الكشف عن وثائق سرية بشأن أوامر القتل والتعذيب
جمعت منظمة تعمل بتمويل بريطاني، أكثر من مليون صفحة من الوثائق، التي تُدين الرئيس السوريبشار الأسد ونظامه منذ السنة الأولى من الحرب الأهلية، وفقًا لما ذكرته


الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
رأيت مشهداً في البرلمان العراقي الجديد، كأنه يعرض في مسلسل تاريخي، أو مسلسل كوميدي حديث، يسخر من المشاهد
هذه تجربة جيدة لبرلماني جديد، وإنْ كان أكبر أقرانه سنّاً ما رسّمه رئيساً مؤقتاً لهم. بهذه التجربة سيُدرك أنه
  بعد 40 عاماً، تخرج لنا سياسية إيرانية كبيرة، قدرا وسناً، وهي فايزة ابنة رمز التيار البراغماتي الإيراني،
كثيرة في الشهور الأخيرة هي المواقف السياسية والفكرية من الأحداث والمآسي في العراق وسوريا ولبنان. بيد أنّ
هناك عودة إلى الطريق المسدود في اليمن، وهو طريق مسدود منذ فترة طويلة في غياب تغيير على الأرض تفرضه تطورات ذات
كررتُ كثيراً في السنوات الماضية مقولة وزير الخارجية السعودية الراحل الأمير سعود الفيصل عام 2010 أنّ الوضع
احتجاجات المواطنين العراقيين في البصرة على الحالة المأساوية التي وصلت إليها مدينتهم هي احتجاجاتٌ محقة دون
ما من شك في أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب، يتعرض لهجوم شرس جماعي متنوع من قبل المعسكر الليبرالي المعادي، كما
-
اتبعنا على فيسبوك