مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 16 ديسمبر 2018 03:05 مساءً

  

عناوين اليوم
فن

في ذكرى رحيل الشاعر الثائر مهدي حمدون . . ضناني الشوق و ازدادت شجوني

الجمعة 09 مارس 2018 12:39 صباحاً
منصور سيف سعيد

 

 

في الخامس من مارس 2018 م ، مرت علينا الذكرى الـ 43 لرحيل عملاق من عمالقة الادب اللحجي . . انه الشاعر الثائر مهدي علي حمدون ، الذي يعد واحداً ممن اثروا الساحة الفنية
بأعماله الأدبية و الفنية الرائعة التي طالما اهتزت لها المشاعر و سلبت ألباب المغرمين بفن لحج القومندان ، و كثيرة هي الأعمال التي صب فيها الحمدون الشاعر عصارة فكره ليسعد بها الآخرين في الشعرين الوطني و العاطفي ، و التي صدحت بها العديد من الأصوات الفنية المحلية و الخليجية
و تعد شهيرة الحمدون الغنائية " ضناني الشوق " هي التي أخذته لتجول به في سماء الفن في الجزيرة و الخليج ، و كان للفنان الراحل محمد مرشد ناجي ، شرف الإبداع في إلباس أغنية " ضناني الشوق " لباساً يليق بمقدار الشاعر المبدع مهدي علي حمدون ، فصب فيها قدراً كبيراً من مكنونات إبداعه المعهود لتظهر بثوب قشيب ، و تأخذ مكانها اللائق في المكتبة الفنية لإذاعة عدن و تليفزيونها .

كما كانت للفنان السعودي محمد عبده ، فرادته في تقديم هذه الرائعة الحمدونية ، التي أضيفت إلى روائعه في تقديم الغناء اليمني الأصيل بألوانه المتعددة . . و الشاعر الثائر مهدي علي حمدون ، كان قد انطلق في مشواره الأدبي مع ألوان الإيقاعات الشعبية كـ : " الركلة " و " الدان " اللحجيين ، لأنهما كانا من أنماط الألحان الأكثرها تداولاً في حفلات الزواج و السهرات الخاصة في أرياف مناطق لحج ، كما جاء في مقدمة ديوانه الشعري الموسوم برائعته الفنية الغنائية " ضناني الشوق " ، التي تشرف بتدوينها ابن منطقته " الوهط " الشاعر الوطني الكبير عمر الجاوي .

استفاد الشاعر مهدي علي حمدون من قرابته الشخصية بكل من الشاعر علي مهدي المحلتي و بعض الشعراء منطقته أمثال : حسن علي حسن السقاف ، و سالم زين عدس ، و علي عباد زين ، ثم تطور كثيراً بما يمتلكها من معالم الثقافة و الاطلاع و لكونه معلم قدير . . و الشاعر مهدي علي حمدون ، من مواليد منطقة الوهط بمديرية تبن بمحافظة لحج ، في منتصف الثلاثينيات من القرن الميلادي العشرين الماضي ، درس فيها الابتدائية و مارس مهنة التدريس فيها و في بعض مدارس العاصمة عدن الأهلية ، و بوطنيته التي تميز بها من كونه أحد أبناء الجنوب العربي المحتل آنذاك ، عمل صحافياً و ساهم في كتابة من المنشورات التي كانت تحرض على الثورة ضد الاستعمار البريطاني إلى جانب أعماله الشعرية الوطنية التي قارع بها الاحتلال لارض الجنوب العربي .

اليوم و مع مرور ذكرى وفاة الحمدون الشاعر نذكر بأن له اعمال غزيرة ما زالت بحاجة إلى جهد البحث و التنقيب من المهتمين ، كي ترى النور و تأخذ مكانها في رفوف المكتبات الثقافية و الفنية الوطنية حتى تكون في متناول الجميع .

من أبرز أعماله الخالدة التي ما زالت تطربنا : " أمرك على الرأس " ، " قلت لك أول " ، " فاتني قبل الوداع " ، " في ذمته و الله " ، " شرعك حكم " ، " يكفي بس وامبتلي " ، " ضناني الشوق " ، " يا ويلك " ، يا ليل قل للأحبة " ، " حبيبي ذي أنا حبه " ، " بديع الحسن " ، " يا فؤادي ليه تبكي ؟ ! " . . و له العديد من المساجلات الشعرية المشهورة مع عدد من الشعراء أمثال : مسرور مبروك عوض ، و محمود علي السلامي ، و أحمد سيف ثابت الدبيني الصبيحي ، و آخرين .

دعوة من القلب نجددها اليوم لكل من يعز عليه تراث لحج، العمل على جمع الإرث الأدبي الغزير لهذا الشاعر و غيره كثر من أدباء و أعلام لحج للحفاظ عليها من الإندثار و لتكون في متناول الأجيال القادمة و نبراساً للباحثين و المؤرخين لتأريخ لحج الثقافي الفني .

رحم الله الشاعر مهدي علي حمدون .


المزيد في فن
10 نجوم شباب فارقوا الحياة في حوادث سير ..غنوة وياسر المصري آخر الضحايا
بينما لم يتجاوز الوسط الفني العربي أحزانه على الرحيل المباغت للنجم السوري ياسر المصري إثر حادث سير مؤلم، تضاعفت همومه مع وفاة الفنانة الشابة غنوة، بعد نجاح
ماذا قال الفنان حسين الجسمي عن لقائه بابا الفاتيكان؟
أكد الفنان الإماراتي حسين الجسمي، أنه نقل رسالة سلام ومحبة إلى بابا الفاتيكان، وذلك خلال لقاء تم بينهما على هامش مشاركة الجسمي في حفل أعياد الميلاد
في المهرجان الوطني للمسرح-عدن..جوال المخرج ياسر سلام يبهر الحاضرين ويحاكي واقعنا اليوم
في أجواء كانت مفعمة بالحماس والتفاعل عرضت مسرحية (الجوال) للمخرج ياسر سلام على مسرح حافون المشاركة في المهرجان الوطني للمسرح المقام في محافظة عدن من نسخته


تعليقات القراء
306680
[1] رحمة الله تغشاه, لحج القمندان ورموزها هي قلب الفن الجنوبي النابض
الجمعة 09 مارس 2018
حبتووور | الجنوب العربي شبوه
أنا قلبي عليهم كم تعذَّب/// و من نار الهوى يصلى و يتعب



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
سياسي جنوبي يزف بشرى سارة لأبناء الجنوب
مصدر طبي: وصول 52 حالة مصابة بلدغ من حشرة غريبة في سواحل عدن
شرطة المعلا تحقق في واقعة اغتصاب جديدة طالت طفل قاصر
بن مبارك يفصح عن مؤامرة خطيرة لأمريكا بالأزمة اليمنية
مدير شرطة خور مكسر اسعاف 25 شخص مصابين بالتسمم إلى مستشفى الجمهورية ومنع السباحة في ساحل أبين حتى إشعار آخر
مقالات الرأي
الفترة الممتدة من 11 فبراير 2011م حتى الخميس 13 ديسمبر 2018م وامتدادة في يناير القادم واستكمال المباحثات بين طرفي
هذا هو الرئيس هادي، لم تمر مرحلة من المراحل إلا وهو شامخ شموخ الجبال، عصفت الأحداث باليمن، فظل هادي شامخاً في
لست فقيها في علم النفس، لكننا نعرف، كمعلومات عامة، أن حالة الفصام هي ضرب من تعدد السلوك الذي يصل حد التناقض،
لماذا لم يشارك المجلس الانتقالي في مباحثات السويد ؟! . يكرر كثيرون هذا التساؤل !! ومن خلال قراءة شخصية لواقع
لست مع المتشائمين الذي ينظرون إلى كوب نصفه مملوء بالماء  ونصفه الآخر فارغ فيقولون ان الكوب نصفه فارغ ولم
اتفاق السويد بين اليمنيين المتحاربين، خطوة كبيرة، لكن الشكوك أكبر حيال وفاء المتمردين الحوثيين به. ولولا أن
  سمير رشاد اليوسفي ما الذي يربط بين شعار الموت الذي رفعه "آية الله الخميني"، ومن بعده “الحوثيون”،
إلى أهلي أبطال وشرفاء يافع الذين حققوا النصر للجنوب وكانوا قادة في معظم الجبهات وجنودا مقاتلين شجعان وشهداء
تبكي جوهرة التاج البريطاني وثالث أهم ميناء القرن الماضي في العالم وأول مدن الشرق الأوسط تطور حضارة إذاعة
أي حديث يتعاكس في اللحظة الراهنة مع الآمال التي يعلقها الناس على أي انفراجة تقودهم نحو السلام ، بعد أن وصلوا
-
اتبعنا على فيسبوك