مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 16 ديسمبر 2018 11:43 مساءً

  

عناوين اليوم
فن

التذوق ألموسيقي في أمسية الاولى من نوعها بالحديدة

الخميس 08 مارس 2018 10:39 مساءً
الحديدة(عدن الغد)خاص:

أقيمت عصر اليوم الخميس امسية بعنوان التذوق الموسيقي ، بقاعة مؤسسة نهضة شباب بالحديدة .

الأمسية اقامها نادي القراءة بالحديدة وهي الأولى من نوعها منذ بداية الحرب ، وقد تحدث فيها الاستاذ سالم مهيم عن الموسيقى ودورها في نشر ثقافة السلام و إيقاف الحروب والرقي بالمجتمعات .

كما تحدث الموسيقار جابر علي احمد عن مفهوم ومقومات التذوق الموسيقي ، مشيرا لدور التربية الموسيقية والنقد وأجهزة الاعلام  في تدعيم وخلق الثقافة الموسيقية وصناعة جيل يمتلك الحاسة والذوق .

وخلال حديثه ايضا ذكر الموسيقار جابر نبذة عن تاريخ الموسيقى ومدارسها المختلفة والمتعددة ، وتحدث عن بعض الأسماء والشخصيات الفنية التي لها تأثير في الساحة اليمنية .

اليوم العالمي للمرأة كان لها نصيب في الامسية ، حيث تم التحدث عما تعانيه المرأة اليمنية من قساوة واهمال وتكريس ثقافة "العورة" ، وايضا ما تعانيه من الحرب القائمة .

ختام الأمسية كان يليق بمعزوفة تقاسيم وأغنية نمضي في هوانا للموسيقار جابر ، و قد لاقتا تفاعلا واستحسانا كبيرا من الحاضرين .

الحاضرون شاركوا بعدة اسئلة ومداخلات وأثرو الامسية بنقاش تفاعلي ، وقد عبروا عن شكرهم العميق للمحاضرين في الامسية وللنادي .

يشار الى ان نادي القراءة بالحديدة يقيم امسيات وفعاليات تهدف لنشر الأدب و الثقافة والتأكيد على اهميتها في نشر وتوطيد سبل السلام والتعايش .

* من عاصم الخضمي


المزيد في فن
10 نجوم شباب فارقوا الحياة في حوادث سير ..غنوة وياسر المصري آخر الضحايا
بينما لم يتجاوز الوسط الفني العربي أحزانه على الرحيل المباغت للنجم السوري ياسر المصري إثر حادث سير مؤلم، تضاعفت همومه مع وفاة الفنانة الشابة غنوة، بعد نجاح
ماذا قال الفنان حسين الجسمي عن لقائه بابا الفاتيكان؟
أكد الفنان الإماراتي حسين الجسمي، أنه نقل رسالة سلام ومحبة إلى بابا الفاتيكان، وذلك خلال لقاء تم بينهما على هامش مشاركة الجسمي في حفل أعياد الميلاد
في المهرجان الوطني للمسرح-عدن..جوال المخرج ياسر سلام يبهر الحاضرين ويحاكي واقعنا اليوم
في أجواء كانت مفعمة بالحماس والتفاعل عرضت مسرحية (الجوال) للمخرج ياسر سلام على مسرح حافون المشاركة في المهرجان الوطني للمسرح المقام في محافظة عدن من نسخته


تعليقات القراء
306664
[1] متى ثم متى
الخميس 08 مارس 2018
ابن البريقه | عدن
متى يلقى الاستاذ جابر علي احمد حظه من الاحترام والتقدير اقولها للرييس الصماد ولمحمد الحوثي لقد لهذه القامة ان تحظي بالتقدير قبل فوات الاوان اعتبروها صرخة نناشدكم بها.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الضالع:مقتل شيخ قبلي برصاص جنود اللواء الرابع والسبب صورة علي عبدالله صالح
أسعار صرف وبيع العملات مقابل الريال اليمني اليوم الأحد بـ "عدن"
عاجل:وفاة شخص بحادث مروري في عدن
حملة شبابية يطلقها أبناء عدن للدفاع عن حقوقهم في التوظيف
عدن:حادث مروري لحافلة نقل موجهين بوزارة التربية يودي بوفاة 3 واصابة 5 اخرين
مقالات الرأي
لاشيء أسوأ من خيانة القلم، فالرصاص الغادر قد يقتل أفرادآ..بينما القلم الخائن والمأجور قد يقتل أمم!! قد يعتقد
كما يبدو للمتابع السياسي بان الشرعية في صراع دائم مع المؤتمر الشعبي العام وان هناك عقدة سياسية لدى الشرعية من
الفترة الممتدة من 11 فبراير 2011م حتى الخميس 13 ديسمبر 2018م وامتدادة في يناير القادم واستكمال المباحثات بين طرفي
هذا هو الرئيس هادي، لم تمر مرحلة من المراحل إلا وهو شامخ شموخ الجبال، عصفت الأحداث باليمن، فظل هادي شامخاً في
لست فقيها في علم النفس، لكننا نعرف، كمعلومات عامة، أن حالة الفصام هي ضرب من تعدد السلوك الذي يصل حد التناقض،
لماذا لم يشارك المجلس الانتقالي في مباحثات السويد ؟! . يكرر كثيرون هذا التساؤل !! ومن خلال قراءة شخصية لواقع
لست مع المتشائمين الذي ينظرون إلى كوب نصفه مملوء بالماء  ونصفه الآخر فارغ فيقولون ان الكوب نصفه فارغ ولم
اتفاق السويد بين اليمنيين المتحاربين، خطوة كبيرة، لكن الشكوك أكبر حيال وفاء المتمردين الحوثيين به. ولولا أن
  سمير رشاد اليوسفي ما الذي يربط بين شعار الموت الذي رفعه "آية الله الخميني"، ومن بعده “الحوثيون”،
إلى أهلي أبطال وشرفاء يافع الذين حققوا النصر للجنوب وكانوا قادة في معظم الجبهات وجنودا مقاتلين شجعان وشهداء
-
اتبعنا على فيسبوك