MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 27 أبريل 2018 05:46 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الجمعة 23 فبراير 2018 11:11 صباحاً

لجنة للمغتربين! نحن لا نعترف بشرعيتك!

غرابة في كون كل الشعبي اليمني يكره هذا الشيء الشرعي ففي الوقت الذي يحاصر فيه المغترب اليمني في لقمة عيشه ومصدر رزقه في المملكة العربية السعودية ويُرحل تحت حجة عدم التزامه بقانون العمالة الوافدة هادي يشكل لجنة وهذا يحدث في الوقت الذي يعاني منه الشعب اليمني بالداخل من حالة الصراع من أجل إعادة شرعية الرئيس هادي بقيادة المملكة العربية السعودية التي فرضت على المغترب اليمني تلك القوانين، والوضع المحير أن الرئيس اليمني هادي موجود في المملكة العربية السعودية فشكل لجنة نعم هذا الشيء الذي يُطلق عليه (شرعية) شكّل لجنة لمتابعة أوضاع المغتربين اليمنيين في السعودية هذا الشيء الشرعي لم يكلف نفسه كي يتصل بالملك سلمان ليحدثه في شأن العمال اليمنيين في المملكة هذا الشيء الشرعي لا يملك الإحساس بوضع اليمنيين التعيس في الداخل والخارج بسبب الحرب التي نشبت من أجل إعادته للسلطة من أجل أن يكون هو الحاكم على اليمن هذا الرجل لا يهتم إلا بنفسه ولا يحب إلا نفسه ولا يخاف إلا على نفسه ولا يتابع إلا أخبار نفسه ولا يرى إلا نفسه فهو يعيش من أجل نفسه ويريد الكل مع نفسه!.

فاقد الإحساس بشعبه لا يهتم سوى بجمع الأموال هو وأولاده وأقاربه الذين  توزّعوا في الداخل والخارج من أجل جمع غنائم الحرب فقط هذا الرجل الذي لا يجيد الحكم والتصرف الحسن فلا ترى منه إلا الطلعة البهية في الخطابات الوطنية وأخطاءه اللُغوية في فتح الهمزة في لغته الدارجة التي يخجل منها كل يمني أمام شعوب الوطن العربي قاطبة هذا الرجل الذي يُطلق عليه مُسمى الرئيس الشرعي لا يهتم كم حصدت الحرب من أجل عودته للسلطة هذا الرجل الذي يُطلق عليه الرئيس الشرعي لا يعلم كم أسرة عزيزة فقدت شرفها من أجل شرعيته الزائفة، هذا الرجل الذي يطلق عليه الرئيس الشرعي لا يهتم كم أسرة يمنية فقدت عائلها من أجل إعادته وأسرته للقصور التي فقدها في صنعاء، هذا الرجل الذي يطلق عليه الرئيس الشرعي لا يعلم كم أسرة يمنية قررت الانتحار بسبب هذه الحرب حتى لا تمد يدها أو تهتك سترها العزيز، هذا الرجل الذي يطلق عليه الرئيس الشرعي فقد الإحساس بآدميته فهو فقط صورة لشيء لم يعد له وجود في واقع البشر، هذا الرجل الذي يطلق عليه الرئيس الشرعي يشكل لجنة من المغتربين لمعالجة مشكلة اليمنيين في البلد الذي هو مقيم فيه بجوار صاحب الجلالة.

في هذه اللحظة لا يسعني نيابة عني وعن  كل يمني ما زال يملك كرامة ووطنية وشرفا مات أو يموت من الجوع مات أو يموت من المرض مات أو يموت من الحرب مات أو يموت من الخوف إلا القول لعن الله فرصة جاءت بك رئيسا علينا ولعنة الله عليك وعلى شرعيتك المزعومة اذهب فقط للجحيم فنحن لم يعد لنا نية في التملق لشرعيتك وأوهامك المريضة في ظل عدم وجودك أصلا في قاموس الإنسانية والوطنية يا هادي.

هادي الذي ينام 24 ساعة في الـ24 ساعة عدى وقت الأكل ومتابعة أرصدته المالية وأخباره في القنوات الفضائية أو إلقاء خطاباته المملة والمضحكة ليس لديه وقت في متابعة شأن المغتربين اليمنيين في البلد المقيم فيه هادي نفسه ناهيك عن متابعة أحوالهم في الداخل أو في البلدان الأخرى ولهذا لما كان الموضوع هذا حساس وهام كلف له هادي لجنة كبيرة من نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية! كي تتابع تلك اللجنة شأن المقيمين اليمنيين العاملين بالمملكة والذين طالتهم الحرب اليمنية و رؤية (20-30) وحتى تفهم نوع الإقامة قلنا العاملين حتى نخرج المرتاحين المقيمين عالة على المملكة من أمثاله وأمثال من معه من الوزراء ونوابهم والمطبلين لسيادته، فهادي فقط كلف لجنة وحط رأسه على المخدة ونام.

أنا لست متحاملا على هادي أنا فقط متحامل على الرئيس الشرعي وفخامة الرئيس الشرعي والمشير الشرعي والرئيس اليمني الشرعي لأن هادي كإنسان ميت لا رحمه الله فلهذا قلده التحالف العربي أو وجد فيه التحالف العربي فخامة الرئيس الشرعي لليمن المشير عبدربه منصور هادي فأنا أنتقد هذه الصفات التي تحملها هذه الجثة اليمنية المتحركة خارج فائدة الشعب اليمني في الداخل والخارج.

من الآخر هل يعلم الرئيس الشرعي ما الذي يحدث إذا خرج عشرات آلاف المغتربين اليمنيين من أراضي المملكة بسبب الإجراءات التعسفية بحق المغترب اليمني في ظل أوضاع الصراع في اليمن بين شرعية صاحب الفخامة الرئيس هادي المدعوم من المملكة وبين من انقلب على شرعية هادي؟ لا شك أن فخامته لا يعلم وقد لا يستطيع أن يعلم كون السعودية تفكر لهادي بصوت مرتفع  وهو ميت بالأصل فهي ترى أنها قدمت لهادي ما لم يقدمه أحد آخر له وهذا صحيح لكننا نقول للمملكة أن المغتربين اليمنيين ليسوا هادي والشعب اليمني ليس هادي ولو خرج اليمنيون المغتربون في المملكة إلى اليمن ستكون الأوضاع مزرية وستكون الأوضاع أكثر تهيئة وعداء ضد المملكة.

نرجو من الملكة إعادة النظر في الإجراءات ضد اليمنيين المقيمين كون وضع اليمن حالة استثنائية  في ظل هذه الحرب التي جعلت من اليمن جنوبا وشمالا سجنا كبيرا ينتظر الإفراج عنه وصدقونا لو قلنا لكم أن شرعية هادي لم تعد تعني أي يمني شيئا في ظل هذا الخوف والترقب والجوع والحرب وانتظار المستقبل المجهول.

تعليقات القراء
304352
[1] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض، والأيام بيننا يا بويمن.
الجمعة 23 فبراير 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
الجنوب العربي الفيدرالي قد تحقق رغم أنف المحتل اليمني البغيض، الذي خرج ذليلاً مدحوراً وستلاحقه اللعنات والتعويضات المادية والمعنوية التي سيضطر المحتل اليمني البغيض إلى دفعها لشعب الجنوب العربي. المجلس الانتقالي الجنوبي يُمثلني. مرحباً بدولة الامارات العربية المتحدة وقيادتها الاصيلة وشعبها الاصيل الوفي في الجنوب العربي، مرحباً بدولة الامارات العربية المتحدة في الجنوب العربي من باب المندب وحتى حوف ومن أعالي الربع الغالي والمليان في أعلى حضرموت وحتى المحيط الهندي ما بعد سقطرى الجنوبية، مرحباً بدولة الامارات العربية المتحدة الشقيقة والصديقة والحليف الاسترايتجي للجنوب العربي وشعبه.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
  في مثل هذا اليوم 27/4/1994 تم اعلان الحرب على الجنوب المكان/ ميدان السبعين المناسبة/ اعلان حرب الاباده للجنوب
اهم التحديات التي تواجه الأمه العربيه والإسلامية ففي ظل الصراع العربي الاسرائيلي وفي ظل حاله التمزق والحروب
في الجنوب الأبية كل مواطن منا مشروع شهادة، وصرخة شجاعة تقول فداك ياوطني، فلولاك ما استبسلوا، ولولاك ما
زرت عدن بعام 2015 ومكثت بها شهوراً عديدة وكنت أتجول في شوارعها ولا أرى إلا أعلاماً لدولة الجنوب بـ الطرقات وبـ
بسم الله الرحمن الرحيم (يأيها الذين امنوا ان جاءكم فاسق بنبا فتبينوا)صدق الله العظيم وانتم للأسف الشديد لم
  مازلنا كالعادة في نفس الدوّامة التي تعانيها البلاد منذ مايقرب عن عقدين من الزمن، الدول تتطور إلى الأفضل،
إن ما يشدني ويعجبني في فخامة الرئيس المشير عبدربه منصور هادي انه واثق من نفسه ويعمل بصمت ومن غير دعاية
لماذا الحكومة صامته ولاتحرك ساكن وتتجاهل المواطن الجنوبي الذي يتجرع القهر والذل والعيشة الصعبة الكدره الذي
-
اتبعنا على فيسبوك