مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 24 سبتمبر 2018 02:13 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 20 فبراير 2018 01:53 صباحاً

نحن الوطنيون لا أنتم يا..

نحن الحق الذي يعترف به الإقليم والمجتمع الدولي ونحن الدولة ولا سوانا إذاً نحن أصحاب الاستحقاق الذي لا يقبل القسمة على اثنين هذا هو منطق الشرعية في جنوب اليمن أما منطق الانتقالي وأتباعه فنحن الوطنيون وأصحاب الشرف ومن اختلف معنا فهو خائن وليس وطنيا ولم يبق مع من يعارض الشرعية أو الانتقالي إلا الخانة الفارغة وهي خانة الخيانة وهذه الخانة أخشى أن تكون مفصّلة للمناضلين الذين تعرضوا للتشريد والسجون والقتل من أجل الوطن ولكل من يعارض اليوم الأخطاء والفساد والظلم والاغتيالات خارج القانون، أو لكل من طالب بحقه الوطني حتى الوظيفي أو انتقد الإقصاء واحتكار السياسية أو العودة بالوطن نحو الصراع والماضي.

 مشكلتنا اليوم مع بعضنا في اليمن والمناطق الجنوبية خاصة ادعاءات حصر الشرف والأمانة والصدق وحب الوطن والشرعية والاستحقاق بمن يملك منطق القوة والدعم فمن يملك ذلك يستطيع أن يجعل ذلك قانونا نهائيا لانتزاع ما يراه حقا له من الآخر وهذا هو منطق القوى السياسية الحاكمة والمعارضة لها في المناطق المحررة جنوب اليمن.

إن كان هذا المنطق هو الذي يُسيّر العقلية السياسية في المناطق المحررة جنوب اليمن فما الفائدة من النصح والتقييم وتفنيد معوقات التقدم في هذه المناطق؟ غير أن من يحاول التصحيح سيتعرض للاضطهاد أو ربما التصفية أو قل من كل هذا التشويه والسب وسحب الوطنية منه كونها حكرا لأحد الطرفين فلا يجوز لأي طرفٍ ثالث الكلام خارج الشهادة لأحدهما كونه مُصنفا في خانة الشك إذاً حتى يكون وطنيا أو مستحقا لها ليس أمامه إلا التطبيل للشرعية أو الانتقالي.

في ظل هذا القانون الظالم والعقلية الطاردة للآخر وبكل أمانة نرى أن من تم طرده من جناب الطرفين هم فقط المناضلون الذين تعرضوا للسجون بعد قيام حركة المتقاعدين العسكريين والحركة السلمية (الحراك الجنوبي) بل وتم طرد الشباب المناضل الذين قاوموا في الحرب الأخيرة وكان انتماؤهم للحراك الجنوبي بداية بتعقب أسمائهم حتى لا يطالهم الدعم أثناء الحرب ثم بعد الحرب طالهم التهميش والإقصاء رغم كل تضحياتهم الجسيمة في النضال السلمي والمقاومة الجنوبية.

أولئك المناضلون الأبطال الأحياء منهم والشهداء الذين سطروا تاريخ نضالهم بكل ساحات الجنوب يوم كان نظام صالح وزبانيته يتتبعون أسماءهم - في كل زويا النضال وأنت كنت في بيتك نائما أسماء أولئك لا تجدها إلا في ملفات الأمن القومي والأمن السياسي كتب عليها اللعنة في تلك المقرات من أجل إبقاء شعلة النضال مستمرة - اليوم لم يعد يشفع لهم نضالهم من أجل استقلال الجنوب أمام المدعومين من التحالف العربي، وإذا قال أحدهم رأيا يجب أن يخاف.

اليوم كل من ناضل سابقا أو كان في المقاومة من قيادات وشباب ومفكري الحراك هو في خانة الشك ولو تجرأ أحدهم ورفع صوته وقال الحقيقة فهو خائن لا يملك معايير الوطنية الجديدة فالمناضل الكبير والوطني الصادق معاييره اليوم في جنوب المناطق المحررة (السلطة والقوة والمال ومدى علاقته وارتباطه في التحالف العربي أولاً وثانيا).

مهما كان الثمن سنقول لكل من يملك تلك العقلية قيادات وأتباعا نقول لهم إنكم في الطريق الخطأ وخطؤكم أنكم جمعتم إلى الماضي السيئ عدم الاستفادة منه بل وعدم إحساسكم بأبناء هذه المناطق ثم التبعية المطلقة للخارج فأنتم لم ترفضوا الصوت الآخر فقط بل عدم الاستقلالية وفقدان الإحساس بالمواطن كانت أول صفاتكم ففي الوقت الذي تعيشون فيه بأمان ورفاهية مع أسركم داخل الوطن وخارجه لو سألناكم بمناسبة ذكر الإحساس من منكم يتفقد أو تفقد أو سأل عن أبناء وأسر الشهداء؟ منكم سمع صوت الذين لا يملكون الوظيفة وهم يئنون من ارتفاع الأسعار وانهيار العملة؟ بالطبع الإجابة لا أحد فأنتم اليوم منشغلون فقط في تثبيت ما ترون أنه استحقاقات من حقكم الحصول عليها (تقاسم السلطة وحق تمثيل الجنوب).

صدقوني اليوم إذا لم يمثل الصوت الآخر إبرة الميزان في تقويم مدى استفادتنا من تاريخنا – وأنتم المعنيون- بل إذا لم يكن المراقب الأمين لأخطاء القيادة السياسية في المجلس الانتقالي والشرعية والمصحح لها بالنقد دائما فالجنوب ذاهب نحو الماضي والصراع المناطقي لا محالة حتى بعد أي توافق سياسي بين الجنوبيين أو اتفاق سياسي ضمن اليمن.

اليوم صوت النقد لأخطاء من برزوا لقياد الجنوب سواء في الانتقالي أو الشرعية يشكل المعيار الحقيقي في فهم عقلية القيادة السياسية ومدى فهمها لمستجدات التغيير من عدمه أو عكسه وهو الذهاب بالوطن نحو طريق الشمولية والصوت الواحد الذي لا يقبل نقيضه أو عكسه وكادعاء حصر الوطنية في الجهة الواحدة وتخوين من يختلف معها تحت مفهوم أنا الوطني يعني أنت الخائن، وهذا ما حصل في الماضي، ونراه اليوم من بعض البسطاء والأتباع.

اليوم حصر السلطة في جهة واحدة دون قبول الآخر أو حتى التوافق معه تحت حجة الاستحقاقات لي أنا دون الآخر أو يجب أن يرضى الآخر بما أعطيه أنا خطأ يعيدنا إلى نفس مربع الصراع وشمولية الرأي الذي لا يقبل الآخر أو عكسه وهو لا يختلف عن من يدعي الوطنية دون الآخر كونه يوصلنا إلى نفس المربع.

تعليقات القراء
303703
[1] الكاتب اعلاه اكتب شيئ يفيد القرأ
الثلاثاء 20 فبراير 2018
جنوبي | عدن عاصمة الجنوب
ما يسمى بالشرعية هي نفس قيادات حرب 94 وما زالت اهدافها التعسفية والقتل والدمار للجنوب وشعبه . اما المجلس الانتقالي فهو يمثل اهداف شعب الجنوب ويحملها وقواعده ثابته في كل انحاء الجنوب لاستعادة الدولة الجنوبية حرة مستقلة وهي في الحقيقة الضامن الحقيقي لمستقبل مشرق ومستقر وآمن لاولاد وبنات شعب الجنوب . الوطنية ليست شعارا بل ماذا انت قدمت لشعبك ؟ الكاتب اعلاه يمكن ان يرشح نفسه للانتخابات القادمة والشعب يقول كلمته .

303703
[2] الجنوب الحر قادم والهويه تستحق
الثلاثاء 20 فبراير 2018
ناصح | الجنوب العربي
من مع الحق فالحق بيِّن ومن يريد إتباع الباطل والبقاء مع من غدر ومكر وخان العهود والمواثيق وشن الحروب وإحتل الجنوب وأراد إذلال شعبه فليذهب حيث هؤلاء ولا مكانة له في جنوب الأحرار .

303703
[3] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض، والأيام بيننا يا بويمن.
الثلاثاء 20 فبراير 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض، والأيام بيننا يا بويمن.

303703
[4] هههه.. اي وطنية واي بطيخ!
الثلاثاء 20 فبراير 2018
نجيب الخميسي | عدن
ومن يحتاج اليوم "للوطنية" في هذه البلاد؟ "الوطنية" كما يبدو انما موضة قديمة يا دكتور جار الله! كان اسمها النخوة والغيرة على الارض والعرض ورفض الارتهان للغير، وعندما فتّحنا اعيننا منتصف القرن الماضي، لم يكن الاستعمار قد اهتم بتعليمنا لا تقاليد العرب ولا خصالهم المميزة.. ولكنه لم يكن بقادر على ان يحجب عنا موجات الاثير لنسمع كلمات معاصرة من قبيل كلمة "وطنية".. العرب فينا ممن تربوا على الخصال الفاضلة اضافوها الى قاموس لغتهم.. ولكن من لم يتربَ على فضائل النخوة والغيرة ورفض الذل، فقد اكتفى بها لعله يجاري اقارنه من ابناء الوطن.. "الوطنية" في مفاهيمنا مجرد اضافة لما لدينا، ولكنها كانت بالنسبة لهم شيء منفصل تماما عما سمع به من شيم الناس الكرام.. ولان مفهوم "الوطنية" لابد وان يرتبط بمفاهيم تتعلق بالبيئة التي نعيش فيها وبوسائل الصمود والتصدي فقد اختلفنا في هضم ذلك المفهوم.. بماذا يمكن المراهنة على من تعلم ان يكون "وطنيا" ولكنه لم ينجز قط عملا نافع حتى لاقرب الناس اليه، فما بالنا بأبناء قريته ومنطقته فوطنه الذي يعيش بين جنباته؟!! تقمصوا "الوطنية" من اعلى الهرم.. الوطنية تعني لهم التملك "بوطن" هم لم يصنعوه اصلا ولم يساهم اباؤهم ببنائه.. وها انت يا دكتور، تنتقد (فقط) اخطاء من " برزوا لقيادة الجنوب سواء في الانتقالي أو الشرعية"!.. ولكن النقد هو نفس النقد الذي توجب دوما توجيهه للمزايدين بــ "الوطنية" ابان تدمير ممالكنا القديمة وايام رفضنا للاحتلال البريطاني بينما انهم كانوا يبيعوه لبريطانيا شبرا شبرا حينا اقدمت وحينما ادبرت.. ثم عشية تصفية قحطان الشعبي فسالمين ومن تلاهم.. كنا مواطنون لهم اوطان وممالك وحضارات ولم يجعل الله لنا من تتار او مغول يدمرون ما كان يبنيه اباؤنا، ولكنه ابتلانا باعداء الحضارة من جوارنا القريب.. اللهم لا اعتراض على بلائك.. عزيزي الدكتور، اجارنا الله واياك من "وطنيتهم" ودمت على خير!

303703
[5] انشروً ياعقلانً
الأربعاء 21 فبراير 2018
عقلانً مفكرً. | يقولللونً.
هذاً صاااحبً أبً . شماليً. ايشً قدوةً بيكتبً انةً يااافعيً . يارفاااقً الدررب، احذرووواً الشماللينً الللقطًً والسًافلللينً.

303703
[6] أنتم الجزم
الأربعاء 21 فبراير 2018
ابومحمد اليافعي | خورمكسر
أنتم الجزم انته وفادي باعوم وباقزقوز والقنع ومطلق اعضاء وفد الحوفاش في جنيف واخد واثنين. شاهت الوجوه ياجزم .

303703
[7] كما خانو أهل الضالع قحطان اليوم يخونون عبدربه منصور هادي ولايفهم الشعب إلا يومك هذا المصيبه ب 69م
الأربعاء 21 فبراير 2018
عاشور | صبر
الضاهر يافعي الجنوبيين لايفهمون بالسياسة ولايعرفون كيف ينسبون فيما بينهم سوى الي بالشرعية أو خارج الشرعيه الي خارج الشرعيه وينسق مع أهل الشرعيه ذالك يفهم بالسياسة والمسؤولين الدينيه لأن الي بالشرعية يمشون بأمور واقع مراقب عليه العالم لعدم إسقاط الشرعيه لأن الجنوبي الواعي للواء الشرعيه ماتحرر الجنوب الجنوبي الأصل يسند من حرره ويحافظ على الجنوب خطين موازين أما تترك الشرعيه كامل وغير معترف بها وهي التي حررتك هذا انت موثي يجب محاربتك شأنك شأن الحوثي وتعرف الجمل طريقه من بعره ولايقصون علينا مره ثانيه شلة عنتر قحطان الشعبي خلص الامور وصاحب الضالع العنتري جاب عبدالفتاح من داخل الجوف يحكم الجنوب هولاء شلة الضالع ماعليهم أمان مثل سادة بيحان بالضبط



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل | اغتيال مدير مدرسة بعدن
البخيتي: حملة الاغتيالات التي تطال قياديين في حزب الاصلاح شبيهة بالاغتيالات التي تعرض لها قياديين في الحزب الاشتراكي اليمني
عاجل : مصدر مسؤول بمالية الجيش يعلن بدء صرف مرتبات العسكريين غدا الإثنين 
أنباء عن مقتل محمد علي الحوثي وأبوعلي الكحلاني في ضربة جوية بالحديدة
عاجل | توجيهات عاجلة من اللواء عيدروس الزبيدي .. تعرف عليها
مقالات الرأي
تنامون ملأى كروشكم، معبأة ثلاجاتكم، مفللة سياراتكم ونساؤكم، مهندمة أولادكم، مسورة قصوركم، محروسة أملاككم،
محمد جميح ذهب بعض المحللين إلى أن الحرس الثوري الإيراني هو من دبر استهداف العرض العسكري في قلب عاصمة الأحواز
كل من يبني غناه على فقر الاخر فهو همجي ، و كل من يبني امنه على خوف الاخر فهو همجي و كل من يبني عزه على ذل الاخر
✅ الشعار يحدد مشروعا مدعوم اقليميا يتحرك في المناطق المحررة من الجنوب يهدف إلى إسقاط التحالف العربي وإسقاط
  - ســام الغُــباري - اشتقت لمدينتي ، لوجه أبي ، لشقيقي الذي يُعد حساب كل شيء ، لصديقي بائع القات " حمران" ،
كانت هناك لنا عملة نقدية في قديم الزمان يقال لها (الريال)... وكان لها اعتبارها ومكانتها بين عملات العالم...يتجه
  اشتقت لمدينتي ، لوجه أبي ، لشقيقي الذي يُعد حساب كل شيء ، لصديقي بائع القات " حمران" ، اشتقت إلى رائحة قريتي
جميل ان يثابر عدد من أبناء  الجنوب وان يستمروا  بالحافظ على المناسبات الوطنية من خلال إحيائها كلا
لنكن أكثر شفافية ووضح الانتقالي هو خلاصة نضال وكفاح  ومسيرات ومليونيات  أستمرت عدة سنوات حتى تكونت تلك
لم أشهد تعب طول حياتي.. وأنا الآن عمري واحد وسبعين سنة وثمانية شهور – كما شهدته يوم الحد اللي هب .. عندما تقرر
-
اتبعنا على فيسبوك