MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 22 يونيو 2018 06:10 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 19 فبراير 2018 12:19 مساءً

لا تراهنوا على الحل من الإمارات والسعودية

 

تكبد التحالف العربي والشرعية اليمنية أكبر خسارة في الأرواح والعتاد الحربي في حرب اليمن حرب بالوكالة و هي أول حرب في المنطقة تخوضها السعودية والامارات خارج أراضيهم و تأتي بعد مشاركتهم في حرب تحرير الكويت والعراق التي اقتصرت على الدعم الجوي وفتح مطاراتهم للأمريكان و حلفائهم الغربيين ، ويعتقد بأن المئات قتلوا من الاماراتيين في اليمن و تدمير البنية التحتية في الشمال والجنوب بالإضافة للأبرياء من الأطفال و النساء في الشمال و الجنوب و مواقع الجماعات الإسلامية المسلحة (( الجهادية )) عندما انقضت طيران الامارات والسعودية و أمريكا على بعض المناطق في صعده وصنعاء وشبوة وحضرموت و تعز وأبين ، في ظل صمت محرج للأمم المتحدة و العالم العربي و الإسلامي ، و يدعي التحالف أنه على تواصل مع عمليات الشرعية اليمنية الوهمية .

 

 نعرف جميعا أن القوات العسكرية و القادة العسكريين من الشمال و الجنوب و التي تعمل مع التحالف العربي هم مقاولين جندتهم الامارات و السعودية و هم بدورهم جندوا مقاتلين مرتزقة وتدفع لهم الامارات و السعودية بالريال السعودي بالإضافة لمرتباتهم من الريال اليمني ، ولكن التحالف على نقيض من موقف القيادات الجنوبية الرافضة للحرب بدون ضمانات دولية و الملتزمة الصمت حيال ما يحصل في الجنوب قبل و بعد تحرير المحافظات الجنوبية و هناك

 

مجموعة من السياسيين و الحقوقيين و الإعلاميين من الشمال و الجنوب هي من تكشف الأعمال الإجرامية في المناطق الجنوبية و في داخل المعتقلات السرية للأمارات في الريان و القصر الرئاسي بالمكلا و عدن و ميون و خارج الجمهورية و يفوق ما ذكرته التقارير الدولية للمنظمات الحقوقية وهذا ما عجل بنقل بعض المعتقلين من الريان إلى السجن المركزي بالمكلا واطلاق القلة منهم و عدم تقديم ملفات الأخرين للقضاء اليمني للمحاكمة ، و قد لا يعرف بتاتا عدد الغارات الجوية و القصف الصاروخي على بعض المناطق التي يضربها التحالف و صمت الحكومة اليمنية مثل سابقا عندما اعترفت بأن الطيران اليمني هو من قصف المعجلة في أبين ثم كشف الفضيحة الصحفي اليمني عبدالاله حيدر بأن الجيش اليمني لا يملك تلك الصواريخ هوك و من يملكها هو الجيش الأمريكي مما جعل الرئيس اليمني علي عبدالله صالح في موقف محرج ويعرض حياة الصحفي للاعتقال حكم عليه بسنتين ونصف سجن في صنعاء ، و هذا ما يقوم به الطيران الأمريكي و الاماراتي في بعض المحافظات الجنوبية .

 

 و كان تدخل الامارات و السعودية فرصة لتحقيق أهداف استعمارية سابقه بعد انهيار الدولة في الشمال وتفككها في الجنوب و ما من شك في أن عنصر قويا ذا علاقه بالوضع الدولي و الإقليمي ساهم في تدخل الامارات و السعودية في اليمن بعد الربيع العربي في المنطقة وصراع الخليجين على النفود قطر و الامارات و السعودية و انعكاسات الأزمة الخليجية على الأزمة اليمنية ، يقينا أن النصر لم يكن حليف الامارات و السعودية و امريكا ،

 

 أما الوضع في الجنوب أسواء من الوضع في الشمال فالأمارات دعمت النخب في حضرموت وشبوة و الحزام الأمني ولم تدعم البنية التحتية ، و السعودية دعمت أحمد عبدالله صالح و علي محسن الأحمر كجانب قبلي والتجمع اليمني للإصلاح بالمال و السلاح رغم النقيض بينهم ، و تظل الحرب في اليمن عالقة في هضاب و تبات الشمال ، و المشكلة أن الجنوبيين يصدقوا ما يقوله السياسيين الجنوبيين المنخرطين في اللعبة مع التحالف و يذهبوا بعيدا خلف الإعلام الاماراتي و الجنوبي المجند ،

 

 و السؤال يطرح نفسه الآن ،هل التحالف مسيطر على اليمن أم تظل الحرب عالقة في هضابها و تباتها ؟، الجواب :أن الحرب ستظل عالقة و القضية الجنوبية مدفونة تحت التراب و تقوية الطرف الأخر على الأرض الحوثيين و يثبت دور ايران في المنطقة و الشرق الأوسط وتدخلها في المباحثات القادمة في الصراع العربي فأصبحت ايران قوية بسبب تدخلات السعودية والامارات في شان الشعوب والأنظمة العربية ، فلا يمكن أن تكون ايران و السعودية و الامارات و امريكا صناع سلام في المنطقة ، الا أن الحرب أصبحت معقدة فلا نهاية لها ولكن الكبرياء و الغطرسة لدى السعودية والامارات جعلتهم لا يعترفوا أنها ستظل عالقة في تبات و هضاب اليمن و أنها حرب بلا نهاية.

تعليقات القراء
303571
[1] الحل
الاثنين 19 فبراير 2018
عمر العطاس | المكلا
الحل يا عبدالله راجح عند فادي باعوم في الضاحيه . منشور مخيط بصميل

303571
[2] أسرة (التحرير) نت..ستنتق وتنشر هذه (المقالة المحترمة) مع التحيّة للكاتب (اليهري)
الاثنين 19 فبراير 2018
أسرة (التحرير) نت.. | المنفئ الأضطراري الأجنبي - (ألمانيا)
كما في (العنوان) أعلاه : أسرة (التحرير) نت..ستنتق وتنشر هذه (المقالة المحترمة) مع التحيّة للكاتب (اليهري) .

303571
[3] مع من دفع
الاثنين 19 فبراير 2018
ابن شبوه | شبوه
في نوعية من البشر يهمها المال ومع من دفع . مديح وشعر المهم انه يكون بوق للكذب. اقول لهذا المصرقع للولا التحالف ماكان انت تتغنى وتمدح اصحاب الكهف. ولكن هذي سنة الحياة. في ناس خلف الفظلات تعيش. اللهم اجرنا من شرورهم.

303571
[4] المريض مريض لابد من علاجه أولا وهم الاماراسعوديه
الثلاثاء 20 فبراير 2018
فاهم | عدن
كلام صحيح من نضن انهم من يطرد الحوثي اصبحو هم من يعرقل طرد الحوثي. ............لكن هذا الخطر الي تعمله السعوديه والإمارات خطر على الجميع وهنا يعطون فرصه للحوثي لتمكين نفسه هكذا العفليه للحكام العرب نظرهم لاحدود قدهم. ........ وإذا تمكنوا الحوثيين انتهت اليمن وانتهت السعوديه والخليج هذا الذي يحصل اذا السعوديه والإمارات لم يغيروا سياستهم وانا أشك انهم لايغيرون لأنهم مريضيين حقوديين حسوديين يريدون الشعب اليمني دائما في فقر وحرب وتحت سيطرتهم هذه هي عقليتهم الضيقه التي تهلك الجميع

303571
[5] عوووووو عووووووو
الثلاثاء 20 فبراير 2018
متابع | عدن
ياللذكاء حقا انك مكتشف الحقيقه



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل.. بيان جديد من المبعوث الأممي حول الحديدة ولقاءاته مع الحوثيين (نص)
قوات النخبة ترفع علم الجمهورية اليمنية
عودة قائد جهاز مكافحة الارهاب إلى عدن
إدارة أمن لحج: القبض على جرحى قادمين من صنعاء يعتقد ارتباطهم بالحوثيين
بالصور : الحوثيون يفرون من مدينة الحديدة
مقالات الرأي
  في أبريل 2005 وبعد تعيين "كونداليزا رايس" وزيرة للخارجية الأميركية بشهرين فقط، نشرت صحيفة "واشنطن بوست"
قد يكون من المبكر تقييم الدور الإعلامي في دعم عملية عاصفة الحزم، ومن المؤكد أن هناك سباقا محتدما بين وسائل
نعم..انه بشر.. انسان عادي وليس ملاكا..فهومعرض للمرض كاي انسان وهذه ارادة الله والشفاءبيده جل جلاله..كما ان
  مصدر قوة قوات العمالقة الجنوبية الذي ارتكزت عليه مدعومة بعد الله بالمقاومة التهامية والتحالف العربي في
  استغل الصوفي حميره ليحملوا اسفاره ..هو يعرفهم يقينا ، " هم خبز يده والعجين" ؛ يعرف انهم ظاهرة صوتية تملا
رسالة عاجلة اوجهها لأهل صنعاء لعلهم يتحركون لأنقاذ انفسهم من هيمنة الحوثي.... ونذكرهم بإنه عند اجتياح مليشيات
  عبدالملك المخلافي كشفت السنوات الصعبة عن معدنه الاصيل فإذا هو معدن غير قابل لإعادة التشكل لا بمطرقة
  اولا : ان الحرب واي حرب هي وقودها الرجال وثمارها الدمار،، وكل الحروب العربية والاسلامية قديمها وحديثها هي
في الجنوب نحتاج أن نمضي بثلاثة مسارات متوازية سياسيويمثله المجلس الانتقالي الذي يجب أن يدعمه كل الجنوبيين
لا أنكر أنني ممن كتبت غزلاً..ونثراً..وشعراً..وأدباً..في شخص المحافظ أبوبكر حسين، وممن حثيت المواطنين جميعاً
-
اتبعنا على فيسبوك