مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 22 فبراير 2019 09:25 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار عدن

"مرايا " عبد المطلب جبر : في كلية التربية عدن

الأربعاء 14 فبراير 2018 06:48 مساءً
عدن (عدن الغد) خاص :

احيا قسم اللغة العربية في كليَّة التربيَّة عدن صباح الاثنين  الذكرى السنويَّة الثانية لرحيل أستاذ الأدب والنقد الحديث، الدكتور:  عبد المطلب أحمد جبر

كان ذلك برعاية كريمة من رئيس جامعة عدن، أ.د. الخضر ناصر لصور،  هذه  الفعاليَّة التي تعنونت  ب : " مرايا عبد المطلب جبر"، كانت تجسِّد لحظةً من لحظات الوفاء والعرفان للفقيد، إذ شهدت قاعة الفقيد الدكتور

سعيد النوبان في كلية التربية، عدن جامعة عدن  إحتفائَّية بمناسبة الذكرى الثانية لرحيله الأليم حيث رأس اللجنة التحضرية لهذه الإحتفائية التي صدرَ عنها كتيبً :، ضمَّ  ملخصا لسيرة الفقيد، وكلمات عزاء ومواساة لزملاء الفقيد وأصدقائة، وملحقا بالوثائق الشخصية، والصور المتعلقة بحياة الفقيد.

 وقد حضر احتفائية الوفاء نواب رئاسة جامعة عدن، وعمادة كلية التربية ، وجمع من الأساتذة وطلاب الفقيد ومحبيه وزملائه  حيث بدأت الفعالية  التي قدمها الشاعر المتألق : أبو بكر الهاشمي..  بآي  من الذكر الحكيم، ثم قراءة الفاتحة على روح الفقيد، تلتها كلمة الجهة المنظمة للفعالية ألقاها، أ.د. عبده يحيى الدباني، أستاذ الأدب والنقد القديم رئيس قسم اللغة العربية،  التي كانت باسم القسم واللجنة المنظمة للفعالية والتي تطرق فيها لمكانة الفقيد العلمية وسيرته العطرة ومناقبه التي لا تجارى ثم ختم حديثه بعجالة والغصَّةُ تأخذه بقوله: " إذ كيف لي أن أحصي مناقب فقيدنا الراحل…."  وقد وعد رئيس القسم بالعمل على طباعة رسالة الفقيد للماجستير واطروحته للدكتوراه  ومتابعة  نشرها مع الجهات المختصة .

وبعد كلمة القسم انفجرتْ المراثي التي تعج بمكانة الفقيد وتندب رحيله أول تلك المراثي كانت ل: أ.د. أحمد على الهمداني، نائب رئيس جامعة عدن لشؤون الدراسات العليا سابقا ومستشار رئيس الجامعة حاليا  وزميل الفقيد، ثم كلمة عمادة كلية التربية عدن ألقاها الدكتور:  عبد الله لعكل عميد الكلية تطرق فيها لمميزات الفقيد في الحياة العلمية والعملية  وتعود المراثي فيلقي الدكتور:  علوي عبد الله طاهر مرثيته في جبر،  ثم كلمة راعي الإحتفائية ألقاها ، أ.د. عادل عبد المجيد علوي نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية، إذ كانت تعبِّر عن صادق الوفاء، وتعود المراثي في قصيدة تعبيرية ل أ.د. أبو بكر محسن الحامد.. وفيها حشد الذكريات، كما توسل بدموع العرب في تناول بعض بكائياتهم ثم قصيدة الشاعر:  كمال اليماني.

 

وفي الشق الآخر كان للبعد النقدي في حياة الفقيد حضور في الجلسة العلمية التي  أدارها الدكتور : سالم عبد الرب السلفي ، فبعد أن قرأ سيرة الراحل الذاتية ومحطاته الإبداعية… ترك المجال لتقديم أوراق  أربع في عطاءات الراحل… بدأت بورقة… الدكتور: صالح عقيل: عن رسالتي الماجستير والدكتوراه للفقيد وما تطرقت له من قضايا نقدية،  ثم ورقة ، الدكتور : محمد ردمان، الناقد عبد المطلب وهاجس التجديد، ثم ورقة الدكتور:  محمد مسعد العودي تطرق فيها للدكتور عبد المطلب مشرفا علميا..  ثم ختمت الأوراق بورقة عبد المطلب شاعرا للدكتور:  جنيد محمد جنيد… وقد تخللت الجلسة العلمية مراثي للفقيد فالأولى للدكتور:  علي عبده الزبير، والثانية لصابرين الحسني....

 

*من / باسم الحوشبي.


المزيد في أخبار عدن
شهود عيان يروون لعدن الغد تفاصيل حادثة القتل في الممدارة
أفاد شهود عيان لـ(عدن الغد) في منطقة الممدارة  بمديرية الشيخ عثمان عن العثور على شخص مقتول في ساعات متأخرة من مساء اليوم , وأكد شهود عيان ان اشخاص مسلحين اغتالوا
ناشطون جنوبيون يعقدون لقائا تعارفيا في عدن
  عدن | عادل حمران عقد عشرات النشطاء  الجنوبيين لقاء تعارفي عصر الْيَوْمَ الخميس في منزل رجل الخير ابو حسن الخيلي بمنطقة كابوتا بالعاصمة عدن . فكرة اللقاء دشنها
قلعة صيرة تضيء مجددا
اضأت قلعة صيرة مجددا عقب سنوات من ظلام دامس لف جنباتها.  وتمكنت فرق هندسية من اعادة تشغيل الاضاءة الخاصة بالقلعة الاثرية.  وبدت القلعة مضاءة مساء




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
ابنة قيادي في المجلس الانتقالي الجنوبي ترعب امريكا
شهود عيان يروون لعدن الغد تفاصيل حادثة القتل في الممدارة
عاجل: السلطات السعودية تعلن اعدام ثلاثة يمنيين
ترامب : هدى مثنى لن تدخل امريكا
مسؤول حكومي بالمهرة اٌقيل مؤخرا يصدر بيانا شديد اللهجة
مقالات الرأي
  نعمان الحكيم تم صباح امس الخميس..وفي مكتب التربية بالمعلا تسليم العقود من الجمعية السكنية للتربويين
عندما اختلفت مراكز القوى في صنعاء ودخلت في الصراع لم يجدو من يجمعون علية لتولي الرئاسة في تلك المرحلة الصعبة
  في مثل هذا اليوم ٢١فبراير من العام٢٠١٢م انتصر شعبنا اليمني على منظومة الحكم العائلي والفكر الامامي
‏في ٢١ فبراير ٢٠١٢ تم انتخاب عبد ربه منصور هادي رئيساً للجمهورية اليمنية من قبل الشعب اليمني
سبق وان قام بن دغر بزيارة ابين، و وعد بالكثير ومن ثم تلاشت وعوده الافلاطونيه ببناء المدينة الفاضلة ورحل قبل
فوض اليمنيون المشيرعبدربه منصور هادي رئيس في  21 فبراير عام 2012م في تحولا سياسيا هاما تمر به البلد هي بحاجة
على مدى اكثر من عامين وقوات الحزام الامني زنجبار تعمل على قدمآ وساق لاجل استتاب الامن وحفظ السكينة العامة
    يمثل يوم 21 فبراير حدثاً تاريخياً هاماً في ذاكرة اليمنيين؛ فهو اليوم الذي كان حُلم اليمنيين جميعاً،
  أجزم بأنه لم يخطر على بال الحكومة السعودية أو القائمين على المنحة أو حتى رئيس الوزراء الدكتور معين
من حيث ما مررت في أبين، سترى له أثراً، وفي كل مجلس ونادٍ ستسمع له ذكراً، ستراه في الجامعة، وفي المدرسة، وفي
-
اتبعنا على فيسبوك