مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 18 نوفمبر 2018 03:04 صباحاً

  

عناوين اليوم
رياضة

كين يعادل أسطورة ليفربول في معقل السيدة العجوز

الأربعاء 14 فبراير 2018 10:54 صباحاً
عدن(عدن الغد) كوره

واصل هاري كين مطاردة الأرقام القياسية، عندما سجل هدف توتنهام هوتسبير الأول في تعادله 2-2 خارج ملعبه مع يوفنتوس في ذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا، أمس الثلاثاء.

وكان هدف كين في الدقيقة 35 هو السابع له في البطولة هذا الموسم، ليعادل الرقم القياسي للاعبين الإنجليز وحققه ستيفن جيرارد، عندما سجل 7 أهداف مع ليفربول في موسم 2008-2009.

وليس هذا فحسب بل إن أهداف كين التسعة في مبارياته التسع الأولى، تزيد على أي لاعب آخر في تاريخ المسابقة الأبرز للأندية في أوروبا، ويتفوق بهدف واحد على الرباعي رونالدينيو وسيموني إنزاجي وديدييه دروجبا ودييجو كوستا.

وأحرز كين 9 أهداف في آخر 8 مباريات بجميع المسابقات، ويملك 33 هدفًا هذا الموسم، وهو ما يزيد على أي لاعب آخر في بطولات الدوري الخمس الكبرى في أوروبا.

وكان بوسع المهاجم البالغ عمره 24 عامًا، الذي سجل هذا الشهر هدفه 100 في الدوري الممتاز في 141 مباراة فقط، زيادة حصيلته في مباراة الثلاثاء، لكن حارس يوفنتوس المخضرم جيانلويجي بوفون تصدى لفرصتين خطيرتين بشكل رائع من أمام مهاجم توتنهام.

لكن في ظل المستوى الحالي لهداف الدوري الإنجليزي مرتين، سيشعر توتنهام بأنه قادر على التفوق على يوفنتوس في لقاء الإياب باستاد ويمبلي الشهر المقبل.

وأعاد كين، الذي سجل هدف فوز توتنهام على آرسنال في بداية الأسبوع، الفضل لزملائه في التعافي من استقبال هدفين في أول تسع دقائق في مباراة الثلاثاء بعدما سجل جونزالو هيجوين ثنائية ليوفنتوس.

وقال كين: "كان يمكن أن نستسلم بعيدًا عن ملعبنا في دوري الأبطال، هذا يوضح شخصيتنا"، مضيفًا: "كان الأداء ممتازًا بعد ذلك، وسنعود إلى ويمبلي بهدفين خارج الديار، إنها نتيجة رائعة".

وقال ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام إن فريقه كان سيئا في أول عشر دقائق، لكنه شعر بأنه كان من المفترض أن يحتفل بالانتصار بعد أن استفاق ليستحوذ على الكرة بنسبة 62% أمام فريق ضمت تشكيلته الأساسية سبعة لاعبين بدأوا نهائي الموسم الماضي ضد ريال مدريد.

وقال نظيره ماسيميليانو أليجري إن يوفنتوس تراجع أمام رد توتنهام السريع، مضيفًا: "بدأنا بشكل جيد جدًا لكن بعد ذلك واجهنا صعوبات في الاحتفاظ بالكرة، لأن توتنهام كان يلعب جيدًا".

وواصل مدرب اليوفي: "بعد التقدم 2-صفر لم نقرر أن ندافع من الخلف، توتنهام أجبرنا على ذلك، لكن بعد الهدف الثاني كنا الفريق الأخطر".


المزيد في رياضة
التلال يواصل تألقه بفوز ثاني في بطولة المحبة والسلام لكرة السلة
وأصل ناشئي نادي التلال لكرة السلة عروضة الرائعة في بطولة المحبة والسلام المقامة في الصالة المغلقة بمدينة سيئون وذلك بفوزه الثاني ظهر اليوم على نادي شبام
نائب ركن التوجية المعنوي باللواء 115 مشاه لـ(عدن الغد ): استكملنا كافة الترتيبات لانطلاق بطولة كأس الاستقلال الكروية
أكد نائب ركن التوجيه المعنوي باللواء 115 مشاه المرابط بمدينة لودر محافظة أبين النقيب أحمد عمر الجوفي أن كافة الترتيبات قد استكملت للبدء في منافسات بطولة كأس
نصر الحصن ينتزع فوزا صعبا من النجم ويتأهل إلى الدور الثاني من بطولة العيسأئي بباتيس
حقق فريق نصر الحصن فوزا مستحقا من نظيرة فريق نجم الحصن بتغلبه بضربات الترجيح بنتيجة 5/4 بعد تعادل الفريقين بهدف لكل منهما خلال زمن المباراة الاصلي ضمن منافسات دوري




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
قمة الطموح والإصرار والعزيمة قلّ ما تجدها في شخص واحد حقّق كُل ما يحلم به كرياضي ولم يتوقف عند هذا الحد بل ذهب
الشعب اليمني رياضي بطبيعته و من لا يلعب يتابع و يشجع وهذه حقيقة لكن عند المشاركات نجسد قاعدة اكثر شعب يهوئ
مهمة صعبة تنتظر قناء رضوم امام كفاح ميفعة.. لكن المهمة ليست مستحيلة بالنسبة لقناء فلا مستحيل في كرة القدم..
فضيحة التزوير بدوري البراعم لكرة القدم بعدن فاحت بشكل مذهل بعد العقوبات التي  طالت الأندية المتهمة
بعد الإعلان عن إتمام صفقة التعاقد مع  السلوفاكي جان كوسيان مدرباً لمنتخبنا الوطني الأول لكرة القدم
لم يكن لأبناء مديرية (رضوم) حلم اخر غير تحقيق  هذه (البطولة النوفمبرية) ولم يكن لقناء حلم تاريخي يهامس حنانه
عزفت القارة الآسيوية من جديد على جيتار بطولات جديدة كأس 2019. وأولمبي تايلند المؤهل لطوكيو 2020. فأوقعت قرعة
نعم، هي مصيبة بكل المقاييس، تلك النهاية التي آلت إليها بطولة الفقيد سعد خميس، التي أقامها اتحاد كرة القدم في
-
اتبعنا على فيسبوك