مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 18 أغسطس 2018 01:42 صباحاً

  

عناوين اليوم
شكاوى وتظلمات

طلاب اليمن في روسيا يدعون للتظاهر حتى كشف ملابسات مقتل الطالب جعفر جسار ويهددون بالتصعيد

الثلاثاء 13 فبراير 2018 09:40 مساءً
موسكو (عدن الغد)خاص:

كشفت مصادر طلابية وأخرى مطلعة في السفارة اليمنية بموسكو أن اللجنة المكلفة من وزارة الخارجية لمتابعة وكشف ملابسات قضية مقتل الطالب اليمني جعفر جسار لم تتخذ أي إجراء حتى اليوم رغم مرور ما يقارب أسبوع على تشكيلها.

وقالت المصادر "أن اللجنة المكلفة من قبل وزاره الخارجية الروسية لم تتخذ أي إجراء حول كشف ملابسات مقتل الطالب اليمني جعفر جسار ومازالت السفارة اليمنية تتعامل بصمت مخزي أمام المماطلة من قبل الشرطة والجانب الروسي الذين يحاولون تمييع القضية وإخفاء ملابستها".

وفي سياق متصل ولمواجهة هذا البرود ومحاولة تمييع قضية مقتل الطالب جسار أعلن طلاب اليمن في موسكو بدء تدشين احتجاجاتهم وتصعيدها.

ودعا طلاب اليمن في روسيا إلى تنفيذ وقفة احتجاجيه أمام السفارة اليمنية يوم 15/2 الجاري للضغط على السفارة للقيام بدورها وتصعيد موقفها وتدخلها لدى الجانب الروسي لكشف ملابسات وظروف جريمة مقتل الطالب جعفر جسار.. مهددين بتصعيد احتجاجاتهم إذا استمر تعامل السفارة والجهات المعنية بهذه الطريقة المخزية تجاه القضية.

وكان سفير اليمن لدى موسكو عقد الخميس الماضي اجتماعا مع نائب وزير الخارجية الروسية بتكليف مباشر من وزير الخارجية اليمنية الدكتور عبدالملك المخلافي وتم حينها تشكيل لجنه من الخارجية الروسية للتحقيق في القضية مع المطار والشرطة والمستشفى ومكان وجود العثور على الجثة لكن حتى اليوم لم يصدر عن اللجنة أي شيء ولم تصدر السفارة أو اللجنة أي بيان لإطلاع الرأي العام بما توصلت إليه أو المعلومات المتوفرة والإجراءات المتخذة لتطمين أسرة الطالب وزملائه لجديتهم في متابعة وكشف ملابسات الجريمة

وذكرت مصادر طلابية "ان الوسط الطلابي في روسيا يعيش حاله من الإرباك والرعب والذهول من هذه الجرائم الغامضة التي تهددهم ومايزيد مخاوفهم هو الصمت والبرود والتعامل المخزي للسفارة والجهات المعنية مع قضية مقتل زميلهم جعفر".

واعتبر الطلاب وأسره الطالب جعفر جسار مراوغات السلطات الروسية إنما يهدف لامتصاص غضب الشارع اليمني الذي أدان واستنكر هذه الجريمة البشعة ضد احد الطلاب اليمنيين.

إلى ذلك جددت أسرة الطالب جعفر جسار مناشدتها لوزير الخارجية الدكتور عبد الملك المخلافي للتدخل المباشر والضغط المستمر على السفارة والجانب الروسي لكشف ملابسات وظروف الجريمة وحسمها ومنع محاولات التلاعب بالتحقيقات وتمييع القضية.


المزيد في شكاوى وتظلمات
ورثة مالك سينما الشعبية بعدن يناشدون الدولة والمجتمع حمايتهم من البلاطجة
  دعا ورثة المرحوم عبده عبدالقادر كافة مكونات المجتمع في عدن الى مناصرتهم ومساندتهم بعد تعدي بلاطجة مسلحين عليهم ومحاولة اعاقة مشروع استثماري يريدون تنفيذه
من ينقذ حياة المسرحي علي هادي السعدي
يعاني الأستاذ المسرحي الكبير علي هادي السعدي من عدة إمراض ابتلى بها جسمه وألزمته الفراش وتزاد حالته سوءً يوماً بعد آخر بسبب عجزه على توفير تكاليف العلاج بالخارج
سجناء يشكون تعسفات الحزام الأمني بالضالع يناشدون انصافهم
ناشد عدد من السجناء القابعون في سجون الحزام الأمني بالضالع دول التحالف بانصافهم من قائد الحزام الامني بالضالع أحمد قائد القبه الذي يقوم بسجنهم ظلما دون أي سبب أو




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
العثور على الطفل معتز ماجد ميتا بحي عبدالعزيز
ارتفاع مهول باسعار الاضاحي بعدن والدجاج الخيار الامثل
عاجل: احتراق سيارة بجولة الكراع بعدن
جريفيث يرد على رسالة حركة شباب عدن
بن بريك : الفرج قريب !
مقالات الرأي
تعرفت على فتحي في بداية ٢٠٠٨ عندما كنت ارسل له نشاط الحراك في المنطقه الوسطى بابين لكي ينشره في موقع عدن الغد
المتابع اليوم لوضع العسكريين يتمنى أن يصرخ في وجه الحكومة، ويتمنى لو يأتي عليها عذاب من رب العالمين، بالله
  يشبه هذا الطفل عدن بكل تفاصيلها .. يشبه ابتسامتها التي تبرز أمام وجوه الجميع دون معرفة جنسهم أو ملتهم أو
يحس بالقهر جريح او مقاوم من أبناء عدن. حين يهمش لسنوات بعد انتصاره ورفاقه في تحرير الجنوب وعاصمته عدن وهو يرى
لم يدخر فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي جهداً في سبيل وقف معاناة أبناء الشعب اليمني وتلبية
  الثورة تغيير جذري لكل جوانب الحياة ،فالثورة تندلع اما لطرد محتل غاصب ،او للقضاء على سلطة حكم ظالمه وفاسدة
  يتعامل الحوثيون مع اليمنيين في مناطق سيطرتهم كرهائن لا رعايا يجب توفير احتياجاتهم باعتبارهم سلطة أمر
في هذه الأيام الطيبة التي يحب الله فيها العمل الصالح. هل هناك افضل من ان يتجه الجميع لإصلاح ذات البين في
  في هذه الأيام الطيبة التي يحب الله فيها العمل الصالح..هل هناكافضل من ان يتجه الجميع لإصلاح ذات البين في
من آخر الأحزان يأتي الموتفي ليل الفجيعةصامتا متسللالا خوف يحملهولا وجع المماتيأتي ويمضيخلسة فيناوفي
-
اتبعنا على فيسبوك