MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 22 مايو 2018 10:44 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الثلاثاء 13 فبراير 2018 06:00 مساءً

دعوة للسلام

السلام هو الفعل السليم دائماً وأبداً .. للارتقاء بإنسانيتنا ، ولنحفظ لأوطاننا ومجتمعاتنا السلم والامن والاستقرار ، لنذيب جليد قضايانا الخلافية لنرسي بصفاء القلوب ونبذ الحروب مكانها .. ( العدل والامن والازدهار ) .

السلام قيمة عظيمة يجب أن تكون محور وهدف كل عمل سياسي واجتماعي وإنساني . وفرص تحقيق السلام دائماً متاحة وموجودة ، إذا ما توفرت الارادة المسؤولة ، والايمان بالحوار الصادق المنطقي بالرؤى والمطالب ! وليس بالعناد وعقلية المحارب !

إن البلاد باتت في أمسّ الحاجة لتحقيق السلام وتكريس مبدأ الحوار الشجاع ، الذي يكفل حقوق الجميع ، باحتواء راقي وعمق باقِ للتاريخ وللوطن وللشعب . إن السلام مطلب لكل من يتحلى بالإنسانية والعقلانية ويرفض المنهجية الدموية ، لتحقيق الحقوق والمطالب وحل الخلافات وإنهاء الصراعات وحفظ حياة الناس . ناهيكم عن تجنيب استباحة البلاد للمطامع في ثرواتها .

دعوة للسلام هي دعوة لكل صاحب قرار في هذه ( الفتنة العظيمة ) و ( الازمة الاليمة ) لإنقاذ الانسان والوطن والحقوق والمقدرات والثروات .. فإن بالسلام نحمي حاضرنا ونبني مستقبلنا .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
مؤخراً ، تعالت أصوات الانتقادات الموجهة لإدارة أمن عدن - ممثلة باللواء شلال علي شايع - نظير الأحداث الأمنية
  ليس هناك ماهو أسوأ مما تقدمه بعض القنوات اليمنية المحسوبة على الشرعية وبعض التيارات الدينية في رمضان من
رسالة لكل مظلوم .. اطلبوا الإنصاف من وسائل الإعلام ............................... شدني في الأيام الماضية الضغط الإعلامي
العمال في مختلف دول العالم يحتفلون بذكرى عيدهم المتجدد كل عام وهم يحرزون النجاحات بما يحقق لبلدانهم التقدم
بعد التحري والتأكد والتقصي والبحث وتتبع الخيوط لم نجد لخلايا عفاش النائمة كما يزعمون ولا لإيادي الإصلاح كما
ولأول مرة لا اعرف البداية والفؤاد بالآلام طروب بل هو كالطير الذي يخفي بداخله الشجن لكن سر ياقلم ودع الاحرف
تنتهش روحك من كل شيء كان جميلا يكسر قلبك ، وتظن بإن هذا الحال المزدرى سيظل مرافقك الدائم ، تقلب شاشة التلفاز
عدن المدينة الفاضلة سيدة مدن العالم ومينائه الرائج في القرن التاسع عشر والنصف الأول من القرن العشرين
-
اتبعنا على فيسبوك