MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 25 مايو 2018 12:08 صباحاً

  

عناوين اليوم
العالم من حولنا

عرض الصحف البريطانية - الأوبزرفر: كيف خذل الغرب سوريا؟

أدى استخدام غاز السارين إلى مقتل ألف شخص، من بينهم مئات الأطفال
الأحد 11 فبراير 2018 10:54 صباحاً
(عدن الغد) بي بي سي

 

تناولت الصحف البريطانية الصادرة الأحد عددا من القضايا الدولية والمحلية من بينها التطورات في سوريا وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

البداية من صحيفة الأوبزرفر ومقال ليسايمون تيسدال بعنوان " الإخفاق الملحمي في عصرنا: كيف خذل الغرب سوريا". ويستهل تيسدال مقاله قائلا إنه كان صباحا مشمسا في صباح يوم 31 أغسطس/آب 2013 عندما خرج الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما إلى حديقة البيت الأبيض. وكان آخر ما تفكر فيه الولايات المتحدة آنذاك كان حربا في بلد بعيد في الشرق الأوسط.

ولكن أوباما كان في مأزق آنذاك، حسبما تشير الحيفة، فقد كان على وشك أن يعلن قرارا يعتبر لحظة حاسمة في رئاسته. وقد كانت تلك هي اللحظة التي حولت الحرب الأهلية في سوريا إلى إخفاق ملحمي للغرب.

ويقول تيسدال إنه قبل ذلك بعام كان أوباما قد تعهد بأن استخدام الرئيس السوري بشار الأسد للأسلحة الكيميائية يمثل "خطا أحمر" يمثل تخطي النظام السوري له مسوغا للولايات المتحدة بأن تتدخل عسكريا مباشرا في سوريا. وقبل ذلك بعشرة أيام كان النظام السوري قد شن هجوما كيماويا في الغوطة، بالقرب من دمشق. وأدى استخدام غاز السارين إلى مقتل حوالي ألف شخص، من بينهم مئات الأطفال.

ولكن أوباما تراجع عن فراره في اللحظة الأخيرة، حسبما ترى الصحيفة، حيث أعلن أن الولايات المتحدة لن تهاجم نظام الأسد.

وتقول الصحيفة إن تجاهل أوباما لخطه الأحمر كانت له تبعات وخيمة، حيث ترجمته موسكو وطهران ودمشق وغيرها من العواصم العربية من أن الولايات المتحدة، التي تعلمت من درس العراق، قررت الانسحاب من دورها ك "شرطي العالم. وتضيف أن تردد أوباما منح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين فرصة لبناء نفوذ روسيا في الشرق الأوسط واستعادة مكانة روسيا دوليا.

وتضيف الصحيفة أن الدول الغربية قررت الوقوف على الهامش مما يجري في سوريا، وقصرت نفسها عى عمليات مكافحة الإرهاب وإلى دعوات لا جدوى منها لاستعادة السلام.

وترى الصحيفة أن القرار الذي اتخذته الولايات المتحدة عام 2013 أدى إلى كارثة استراتيجية ما زالات تبعاته مستمر إلى الآن، وهي السبب الرئيسي في استمرار الحرب في سوريا حتى يومنا هذا.

خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

ثلاثة أرباع البريطانيين لا علم لديهم بما تريده رئيسة الوزراء تريزا ماي، حسبما قال الاستطلاعمصدر الصورةREUTERSImage captionثلاثة أرباع البريطانيين لا علم لديهم بما تريده رئيسة الوزراء تريزا ماي، حسبما قال الاستطلاع

وننتقل إلى صحيفة الإندبندنت في نسختها الالكترونية، ومقال لجو واتس المحرر السياسي يقول فيه إن استطلاعا للرأي كشف أن أغلبية البريطانيين يشعرون أنهم لا يعلمون شيئا عما تريد الحكومة البريطانية التوصل إليه فيما يتعلق بمفاوضات الخروج من الاتحاد الأورروبي.

وبشير استطلاع الرأي الحصري الذي أجرته شركة بي إم جي لصالح الاندبندنت إلى أن ثلاثة أرباع البريطانيين لا علم لديهم بما تريده رئيسة الوزراء تريزا ماي بشكل عام، ولكن بشكل خاص فيما يتعلق بالقضايا الحيوية مثل التجارة والهجرة.

كما كشف الاستطلاع ايضا شعور البريطانيين بالبلبلة إزاء الحدود مع أيرلندا الشمالية، حيث يرى 80 في المئة من البريطانيين أنها قضية لم تحسم و"تفتقر إلى الوضوح".

وتختتم الصحيفة المقال قائلة إنه في الأسبوع الماضي أخفقت الحقائب الوزارية الرئيسية في حكومة ماي في التوصل إلى اتفاق بشأن كيفيفة التعامل مع المفاوضات الخاصة بالاتفاق النهائي للخروج من الاتحاد الأوروبي.

انخفاض كبير في قيمة البتكوين

كاميرون وينكلفوس من أثرى أثرياء العملة الإلكترونيةمصدر الصورةREUTERSImage captionكاميرون وينكلفوس من أثرى أثرياء العملة الإلكترونية

وننتقل إلى صحيفة صنداي تلغراف ومقال لجيمس تينكومب بعنوان "مليارديرات البيتكوين تهوي ثروتهم مع الانخفاض الكبير في سعر العملة الالكترونية.

وتقول الصحيفة إنه في الأسبوع الماضي نشرت مجلة فوربس، التي تنشر قائمة سنوية لأثرى أثرياء العالم، قائمة جديدة تضم أثرى أثرياء من العملة الإلكترونية (البيتكوين).

وتقول الصحيفة إنه يأتي على صدارة القائمة كريس لارسن، أحد مؤسسي عملة ريبل الإلكترونية، الذي تبلغ ثروته 8 مليارات دولار.

ومن بين من تضمهم القائمة جاو تشانغبينغ، مؤسس إحدى كبرى شركات التعامل في العملات الإلكترونية. وتضم القائمة أيضا الأخوين التوأم كاميرون وتايلور وينكلفوس، اللذين استثمرا الملايين في البيتكوين بعد مقاضة مارك زوكربرغ، مؤسس فيسبوك، بعد مزاعم أنه استولى على فكرتهما لتأسيس فيسبوك.


المزيد في العالم من حولنا
عرض الصحف البريطانية: الديلي تلغراف: حلب، مدينة تعيش على الأمل والعزة
  تنقل صحيفة الديلي تلغراف في تقرير من داخل حلب أعده مراسلها رالف سانتشيز معاناة سكان المدينة وتسلحهم بالأمل والعزة في مواجهة الموت والدمار.   يروي المراسل
ماليزيا: البحث عن الطائرة المفقودة بالمحيط الهندى منذ 2014 سينتهى 29 مايو
أعلن وزير النقل الماليزى أنطونى لوك الأربعاء أن عمليات البحث التى أطلقت فى المحيط الهندى للعثور على الطائرة الماليزية التى فقدت خلال رحلتها رقم "ام اتش 370" فى 2014
عرض الصحف البريطانية - في الغارديان: أشباح تنظيم الدولة تسكن العاصمة الإسلامية للفلبين
في صحيفة الغارديان تكتب كارميلا فونبوينا عن ماراوي، عاصمة الفلبين الإسلامية التي تحولت إلى مدينة تسكنها أشباح تنظيم الدولة الإسلامية.   تصف الكاتبة الجامع


الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
صدور قرارات جمهورية جديدة
وزير الخارجية اليمني المقال يبارك لخلفه قرار تعيينه خلفا له ويغادر دون ضجيج
ارتفاع عدد السفن الغارقة بسقطرى الى ٤
محافظ المهرة يعيد ذكريات قديمة للجنوبيين اختفت منذ 28 عام
انباء عن فرار عشرة من أعضاء البرلمان اليمني من صنعاء ووصولهم الى عدن
مقالات الرأي
رفع اليقظة الأمنية ضرورة ملحة وخاصة في ظل ما شهدته ولازالت تشهده محافظة عدن من جرائم بشعة وجديدة على مجتمعها
لا اعرفه شخصياً ولم يسعفني الحظ لالتقي به مباشرة... اسمع عنه من الآخرين..واتابع نشاطاته وتحركاته التي يسعى من
أيقنت تماماً أننا شعبٌ لن يصل لغايته وهدفه المنشود على الإطلاق،وأننا سنظل ندور في ذات الحلقة المفرغة،
على الجميع ان يدرك وان يفهم بان القضية الجنوبية ليست مغنما او مكسب او ارث عائلي القضية الجنوبية  سياسية
هل سقط الدكتور عدنان إبرآهيم سقوطا نهائيا لارجعة عنة..?أم هل تنازل عدنان إبراهيم تنازلآ قطعيآ عن كل إجتهاداتة
  العنوان أعلاه ترددت في تدوينه كثيرا لأن المعني به عدد من  الأصدقاء   و الزملاء   الكتاب  
لاغرابة في ذلك والطيور على اشكالها تقع ! قدتستطيع اقناع الف متعلم ولكن لاتستطيع اقناع جاهل واحد ، هذة مأثورة
 1- شاهدت كغيري عبر وسائط التواصل الاجتماعي تسجيل فيديو للسفير السعودي في اليمن وهو يتحدث عبر فضائيةٍ ذائعة
  السجون ومطاردات الأمن المركزي ليست حجة على التمسك بمشروع الحراك بل الحجة الثبات عليه ، فقد طورد وسجن
الرئيس عبدربه منصور هادي حفظه الله ورعاه في تلك القرارات الوزارية التي عمل على تعينها فهي أكبر مكسب للجنوب
-
اتبعنا على فيسبوك