MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 25 مايو 2018 12:00 صباحاً

  

عناوين اليوم
شكاوى وتظلمات

الشيخ يحيى الحالمي يعقب حول تكريم أحد مشائخ حالمين

السبت 10 فبراير 2018 05:05 مساءً
حالمين (عدن الغد) خاص:

عقب الشيخ يحيى محمد ناصر الحالمي على خبر منشور حول تكريم أحد مشائخ حالمين والشهيدين فضل علي ثابت ومحسن علي ثابت.

وقال يحيى الحالمي: لقد طالعتنا صحيفة عدن الغد الورقية القراء بعددها الصادر 1492م يوم السبت وكان ذلك أمر مستغرب بشكل كبير أن تقوم جهة غير مسئولة بتكريم الشهيدين رحمهما الله واللذان يستحقان كل التقدير والإحترام لتضحياتهما من أجل الوطن ومواقفهم بل هم يستحقون التكريم من رئيس الجمهورية نظير مواقفهم البطولية مع زملائهم من الشهداء من أبناء مديرية حالمين.

وأضاف "لايزعجنا ذلك بل أن ما أثار إنزعاجنا أن الجهة التي قامت بهذه التحركات تهدف إلى إثارة الحساسية لدى ذوي الشهداء وتروج لنفسها على حساب ذلك متناسية تضحيات شهداء من زملاء دربهم من ومن المناضلين الذين تم الزج بهم في السبعينيات في السجون في غير إيجابي".

وأردف الشيخ يحيى الحالمي : ورغم أن تلك الجهة التي قامت بالتكريم غير رسمية ولكن كان بالإمكان أن تكون في مستوى التقدير للشهداء وتكرم أكثر من ذلك لكونها تتحدث بأسم حالمين وكان بإمكان القائمين على تلك الجهة أن يكونوا أكثر حرصاً وإهتماماً ولكنهم أرادوا الترويج لإنفسهم ولجهتهم من بوابة الشهداء ولم يكن في بالهم تصور يحمل أفق واسع ذات أبعاد إجتماعية وإن مثل هذه التصورات المحدودة لن تكون هدفاً مستقبلياً يخدم أبناء المديرية وإنما تحقيق طموح محدود ومصلحة بعض الأشخاص.

واختتم إنني أدعوا وبإعتباري شيخ أي جهة منتدى أو ملتقى أو رواد أن يكونوا عند مستوى الإحساس والإجتهاد المتقن وأن يكونوا حريصين في توجهاتهم ومساعيهم في خدمة أبناء مجتمعهم بإنفتاح كبير.


المزيد في شكاوى وتظلمات
مواطنة تؤكد اعتقال القوات الإماراتية لزوجها بالمطار لحظة وصوله من قطر وتناشد الإفراج عنه
حضرت  الى مقر صحيفة " عدن الغد" المواطنة سحر احمد عبده عطية   مناشدة الإفراج عن زوجها صالح علي صالح الكربي المعتقل لدى القوات الاماراتية بعدن  .   وقالت
رسالة عاجلة إلى معالي وزير الثقافة .. أنقذوا حياة القائد الموسيقي الفذ / أحمد تكرير
القائد الموسيقي الفذ المايسترو / أحمد تكرير فنان وملحن من طراز نادر وقدم معظم المقدمات الموسيقية واللزمات والفواصل الغنائية لأشهر الفنانين في عموم اليمن إضافة
موفدو الجامعات اليمنية ـ طلبة الاستمرارية ـ يناشدون فخامة الرئيس والحكومة الشرعية بصرف مستحقاتهم المالية.
ناشد موفدو الجامعات اليمنية من طلبة الدكتوراه في مصر، فخامة رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء واللجنة الوزارية ووزير التعليم العالي والبحث العلمي ، باعتماد مستحقاتهم




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
صدور قرارات جمهورية جديدة
وزير الخارجية اليمني المقال يبارك لخلفه قرار تعيينه خلفا له ويغادر دون ضجيج
ارتفاع عدد السفن الغارقة بسقطرى الى ٤
محافظ المهرة يعيد ذكريات قديمة للجنوبيين اختفت منذ 28 عام
انباء عن فرار عشرة من أعضاء البرلمان اليمني من صنعاء ووصولهم الى عدن
مقالات الرأي
رفع اليقظة الأمنية ضرورة ملحة وخاصة في ظل ما شهدته ولازالت تشهده محافظة عدن من جرائم بشعة وجديدة على مجتمعها
لا اعرفه شخصياً ولم يسعفني الحظ لالتقي به مباشرة... اسمع عنه من الآخرين..واتابع نشاطاته وتحركاته التي يسعى من
أيقنت تماماً أننا شعبٌ لن يصل لغايته وهدفه المنشود على الإطلاق،وأننا سنظل ندور في ذات الحلقة المفرغة،
على الجميع ان يدرك وان يفهم بان القضية الجنوبية ليست مغنما او مكسب او ارث عائلي القضية الجنوبية  سياسية
هل سقط الدكتور عدنان إبرآهيم سقوطا نهائيا لارجعة عنة..?أم هل تنازل عدنان إبراهيم تنازلآ قطعيآ عن كل إجتهاداتة
  العنوان أعلاه ترددت في تدوينه كثيرا لأن المعني به عدد من  الأصدقاء   و الزملاء   الكتاب  
لاغرابة في ذلك والطيور على اشكالها تقع ! قدتستطيع اقناع الف متعلم ولكن لاتستطيع اقناع جاهل واحد ، هذة مأثورة
 1- شاهدت كغيري عبر وسائط التواصل الاجتماعي تسجيل فيديو للسفير السعودي في اليمن وهو يتحدث عبر فضائيةٍ ذائعة
  السجون ومطاردات الأمن المركزي ليست حجة على التمسك بمشروع الحراك بل الحجة الثبات عليه ، فقد طورد وسجن
الرئيس عبدربه منصور هادي حفظه الله ورعاه في تلك القرارات الوزارية التي عمل على تعينها فهي أكبر مكسب للجنوب
-
اتبعنا على فيسبوك