MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 25 مايو 2018 12:23 صباحاً

  

عناوين اليوم
العالم من حولنا

عرض الصحف البريطانية - التايمز: "السيسي يتخذ تدابير صارمة بحق الداعين لمقاطعة الانتخابات"

الخميس 08 فبراير 2018 08:01 صباحاً
بي بي سي

نقرأ في صحيفة التايمز تقريرا لبيل ترو من القاهرة عن الانتخابات الرئاسية المصرية المرتقبة تحت عنوان "السيسي يتخذ تدابير صارمة بحق معارضين دعوا إلى مقاطعة الانتخابات".

وقال كاتب التقرير إن السلطات المصرية تحقق مع شخصيات معارضة تطالب بمقاطعة الانتخابات المقبلة، مشيرا إلى أن بعضهم اتهم بمحاولة "قلب نظام الحكم".

وأوضح ترو أنه رفعت شكوى ضد 13 شخصا دعوا الشهر الماضي إلى مقاطعة الانتخابات بعد انسحاب عدد من المرشحين المحتملين.

وأضاف أن السيسي يخوض السباق الرئاسي الشهر المقبل أمام مرشح وحيد، ومن المتوقع يفوز فيه بولاية جديدة.

 

وأردف كاتب التقرير أن من بين الأشخاص الخاضعين للتحقيق حمدين صباحي، السياسي الاشتراكي الذي ترشح في الانتخابات الرئاسية في عام 2014 ضد السيسي، وخسر أمامه، وكذلك خالد داوود، رئيس حزب الدستور.

وقال: "هذه هي آخر صور القمع التي يتعرض لها منتقدي الدولة أو الانتخابات في مصر".

ونقل عن داوود قوله إن " هؤلاء الأشخاص وجهت إليهم تهم خطيرة منها، محاولة قلب نظام الحكم أو الخيانة التي قد يكون عقابها الإعدام في حال تمت إدانتهم"، مشيرا إلى أن بعضهم لا علاقة لهم بالحملة التي تدعو إلى مقاطعة الانتخابات.

يعد عمر حسين، واحدا من 700 بريطاني، على الأقل، يعتقد أنهم سافروا إلى سوريا والعراق للانضمام إلى جماعات مسلحة هناكمصدر الصورةREUTERS

تنظيم الدولة وعناصره

ونطالع في الصحيفة نفسها تقريرا بعنوان "تنظيم الدولة أرسل مجنديه الأمريكيين للعمل في المطابخ".

وقالت التايمز إن عدداً قليلاً من الأمريكيين الذين انضموا لتنظيم ما يسمى بالدولة الإسلامية شارك في المعارك القتالية ،إذ أن "أغلبيتهم أوكلت إليهم مهام أخرى خفيفة كالطبخ والتنظيف لاسيما بعدما فشلوا في إبهار الجهاديين".

وأضافت أن عدد الأمريكيين الذين انضموا للتنظيم يعتبر منخفضاً نسبياً مقارنة بأولئك الذين توافدوا من بريطانيا وفرنسا، إذ بلغ عدد الأمريكيين المنضمين للتنظيم 300 شخص، مقارنة بـ 750 شخصاً من بريطانيا و900 شخص من فرنسا.

 

وكشفت دراسة أجرتها جامعة جورج واشنطن أن "سبب انخفاض عدد المجندين الأمريكيين في صفوف تنظيم الدولة يعود لقلة شبكة الاتصالات في الولايات المتحدة وبسبب القوانين الفيدرالية التي تمنع المجندين من السفر خارج البلاد"، بحسب ما ذكرته الصحيفة، موضحة أن الأمريكيين الذين نجحوا بالوصول إلى منطقة الشرق الأوسط فشلوا في الاندماج مع المقاتلين الأجانب

وأضافت الدراسة أن "ظروف المعيشة في ظل تنظيم الدولة كانت بالنسبة للكثير من العائدين من صفوف تنظيم الدولة أكثر قساوة مما صورتها المجلات على الإنترنت ومقاطع الفيديو والوعود بالزواج والصداقات قلما كانت قدر تطلعاتهم".

وأردفت الدراسة أنه كان هناك بدلاً من ذلك صراعات ثقافية وشكوك في ولاءهم للتنظيم.

وبحسب التايمز، فإن الدراسة نقلت عن جمال قواص، أحد المجندين من قبل التنظيم عن طريق الأنترنت، قوله إنه " تعب من جراء المهمات التي أوكلت إليه وأضحى محبط من عدم تلقيه أي تدريب عسكري".

يذكر أن قواص عاد إلى الولايات المتحدة وحكم عليه بالسجن لمدة 20 عاماً.

وأشارت الدراسة إلى أن القتال لم يكن فقط عامل الجذب الوحيد لعناصر تنظيم الدولة الأجانب، إذ أن وارن كلارك (33 عاما) وهو خريج من جامعة هيوستن الأمريكية، بعث بسيرته الذاتية للتنظيم مرفقة برسالة يطلب فيها شغل وظيفة تعليم اللغة الإنجليزية للتلاميذ في مناطق سيطرة التنظيم، مضيفة أن كلارك نشأ في ظل عائلة ميسورة الحال واعتنق الإسلام في عام 2014.

وأضافت أنه يعتقد أنه ما زال حياً.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتينمصدر الصورةREUTERS

بوتين والرئاسة

ونشرت صحيفة الغارديان مقالاً لسايمون تسيدال بعنوان " في الوقت الذي يسرق فيه بوتين الرئاسة فإن سكوت قادتنا أمر مخز".

وقال كاتب المقال إن الروس سيصوتون في الانتخابات الرئاسية الشهر المقبل، ومن المؤكد أن الرئيس الحالي فلاديمير بوتين سيحصل على ولاية جديدة.

وتساءل كيف يمكن لرئيس روسي حالي اعتلى سدة الحكم منذ عام 1999 ولمدة 3 ولايات رئاسية متتالية أن يبقى مسيطراً على زمام الأمور ويكون واثقاً من نجاحه في الانتخابات.

الغارديان: إعادة انتخاب بوتين أمر حتمي، لكن ماذا بعد؟

وقال إن الإجابة على هذا السؤال هو أن "الانتخابات في روسيا هي صورية"، مضيفاً أنها في الحقيقة زائفة.

وختم بالقول إن "بوتين سينجح في الانتخابات التي ستجري في 18 مارس/آذار المقبل لأن النظام الذي وضعه الذي يمكن وصفه بأنه "ديمقراطي تحت السيطرة" كفيل بمحي كل عناصر المفاجأة.


المزيد في العالم من حولنا
عرض الصحف البريطانية: الديلي تلغراف: حلب، مدينة تعيش على الأمل والعزة
  تنقل صحيفة الديلي تلغراف في تقرير من داخل حلب أعده مراسلها رالف سانتشيز معاناة سكان المدينة وتسلحهم بالأمل والعزة في مواجهة الموت والدمار.   يروي المراسل
ماليزيا: البحث عن الطائرة المفقودة بالمحيط الهندى منذ 2014 سينتهى 29 مايو
أعلن وزير النقل الماليزى أنطونى لوك الأربعاء أن عمليات البحث التى أطلقت فى المحيط الهندى للعثور على الطائرة الماليزية التى فقدت خلال رحلتها رقم "ام اتش 370" فى 2014
عرض الصحف البريطانية - في الغارديان: أشباح تنظيم الدولة تسكن العاصمة الإسلامية للفلبين
في صحيفة الغارديان تكتب كارميلا فونبوينا عن ماراوي، عاصمة الفلبين الإسلامية التي تحولت إلى مدينة تسكنها أشباح تنظيم الدولة الإسلامية.   تصف الكاتبة الجامع


الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
صدور قرارات جمهورية جديدة
وزير الخارجية اليمني المقال يبارك لخلفه قرار تعيينه خلفا له ويغادر دون ضجيج
ارتفاع عدد السفن الغارقة بسقطرى الى ٤
محافظ المهرة يعيد ذكريات قديمة للجنوبيين اختفت منذ 28 عام
انباء عن فرار عشرة من أعضاء البرلمان اليمني من صنعاء ووصولهم الى عدن
مقالات الرأي
رفع اليقظة الأمنية ضرورة ملحة وخاصة في ظل ما شهدته ولازالت تشهده محافظة عدن من جرائم بشعة وجديدة على مجتمعها
لا اعرفه شخصياً ولم يسعفني الحظ لالتقي به مباشرة... اسمع عنه من الآخرين..واتابع نشاطاته وتحركاته التي يسعى من
أيقنت تماماً أننا شعبٌ لن يصل لغايته وهدفه المنشود على الإطلاق،وأننا سنظل ندور في ذات الحلقة المفرغة،
على الجميع ان يدرك وان يفهم بان القضية الجنوبية ليست مغنما او مكسب او ارث عائلي القضية الجنوبية  سياسية
هل سقط الدكتور عدنان إبرآهيم سقوطا نهائيا لارجعة عنة..?أم هل تنازل عدنان إبراهيم تنازلآ قطعيآ عن كل إجتهاداتة
  العنوان أعلاه ترددت في تدوينه كثيرا لأن المعني به عدد من  الأصدقاء   و الزملاء   الكتاب  
لاغرابة في ذلك والطيور على اشكالها تقع ! قدتستطيع اقناع الف متعلم ولكن لاتستطيع اقناع جاهل واحد ، هذة مأثورة
 1- شاهدت كغيري عبر وسائط التواصل الاجتماعي تسجيل فيديو للسفير السعودي في اليمن وهو يتحدث عبر فضائيةٍ ذائعة
  السجون ومطاردات الأمن المركزي ليست حجة على التمسك بمشروع الحراك بل الحجة الثبات عليه ، فقد طورد وسجن
الرئيس عبدربه منصور هادي حفظه الله ورعاه في تلك القرارات الوزارية التي عمل على تعينها فهي أكبر مكسب للجنوب
-
اتبعنا على فيسبوك