MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 24 فبراير 2018 01:24 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

(تقرير) .. استعدادات جارية على قدماً وساق لإقامة مهرجان الحب والوفاء لعدن بنسخته الرابعة

الثلاثاء 06 فبراير 2018 11:29 مساءً
تقرير / هويدا الفضلي

رغم وجود الحروب الساحقة التي لا تبقي شيء ولا تذر و بوجود لغة العنف والقوة أكثر  من وجود معنى العطف والإنسانية ، أتى دور الوفاء و المبادرات من قبل محبين وعشاق مدينة الأمن والأمان والأصالة وفي سياق الحُب والعطاء لمدينة عدن وبقيادة نسائية بحته من قبل الإعلامية القديرة " سحر نعمان"  وعدداً من أعضاء  المؤسسة وشباب لجنة التنظيم لمهرجان عدن الرابع بزيارة موقع المهرجان المزمع اقامته في كورنيش الشهيد جعفر محمد سعد. في 12 من فبراير حسب ما هو مقرر من قبل رئيسة المؤسسة والأعضاء حيث قاموا بوضع خطة ترتيب للموقع وتجهيزه لاستقبال  رواد مهرجان الحب والوفاء في نسخته الرابعة على التوالي.

 

أكدت بدورها رئيسة مؤسسة الحُب والوفاء لعدن " سحر نعمان " أن الاستعدادات جارية على قدم وساق وأن اللمسات الأخيرة سيتم. وضعها وتجهيزها على موقع المهرجان خلال الأيام القليلة القادمة  وأضافت "  سحر نعمان" أن شباب المؤسسة وكل محبي عدن يبذلون قصار جهدهم لتنظيم هذا الحدث الأبرز التي تختص به عدن كل عام منذ تأسيس الفكرة في 2015م  ، بدورهم أكد شباب المؤسسة والمتطوعين في العمل المهرجاني أن حُب عدن وترابها وأهلها هو ما دفعهم في المشاركة والعمل بمهرجان كبير المستوى "كرنفالي" المتمثل بمهرجان الحُب والوفاء لعدن في نسخته الرابعة.

 

فلسفة الحب كادت أن لا تكون موجوده وخصوصاً أن السياسة لم تعطي مجال للمحبة ولم تعطي مجال للتسامح الحقيقي ولا مساحة يتربع بها الشعب العدني او المتعدن على طاولة الحُب فلا شك أن هذا المهرجان مؤشر إيجابي وبمسار الصحيح والخطوة السليمة التي نرموا اليها.

 

الجدير بذكر أن مؤسسة الحب والوفاء لعدن عقدت يوم الخميس المنصرم في بداية الشهر 2/1 اجتماعاً لها ضم كافة المشاركين المهرجان لترتيب برنامج الحفل الذي سيشمل فقرات متنوعة من مسرحيات واستعراضات أدبية  وفنية ومشغولات  يدوية وتراثية والرقصات الفولكلورية..

 

المتطوع" خالد عبيد" احدى الشباب المبادرين في الحقل الانساني والشبابي عبر عن فرحته عن مجيء هذا المهرجان للمرة الرابعة على التوالي واعتبره أيقونة لسعادة وللخير في مدينة عدن .

 

وتابع قولة بأنه يدعو المواطنين للمشاركة لمثل هكذا امور كرنفالية وترك لغة السلاح التي ارهقت عدن وأهلها  فنحن فعلاً أصبحنا لا نعلم ولا ندرك غير رائحة البارود فقد حان الوقت الذي ندرك  ونستنشق رائحة الورد والحُب والياسمين.


المزيد في ملفات وتحقيقات
أوكسفام..مشاريع لبناء الانسان ..ودعم نبيل ..ونجاح عانق السماء
تقرير: علي عمر الهيج   توطئة جاءوا من الشرق والغرب.. حملوا حقائب السفر واجتازوا المحيطات والبحار وتحملوا عناء السفر..تركوا الاهل والاحباب ثم شدو الرحال بين اصقاع
الأغنية اليمنية .. و(قراصنة الإبــداع)
كـثـــير من فنانينا ومبدعينا الكبار( تسرق وتنهب ) أعمالهم أروع أغانيهم وقصائدهم وتبث في الفضائيات العربية دون الإشارة إلى مصادرها ومنابعها الأصلية، تقوم شركات
أحمد علي صالح: لماذا عزله هادي واعادت أبوظبي استنساخه؟!
كتب: عبدالله جاحب    تعود الى الواجهة أحداث قد تكون اعدت وتم طبخها للمرحلة المقابلة وفي أروقة ودهاليز ومكاتب الكبار أجري الاتفاق عليها وترك الصغار للصراع




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: مقتل مواطن برصاص مجهولين بعدن
قوات موالية لهادي بالضالع تربك حسابات إعادة تجهيز قوات الحرس الجمهوري جنوبا
تقدم مفاجئ للحوثيين بجبهة نهم
عيسى العذري وبعد اول خروج له من السجن يهاجم طارق ويشيد بأحمد علي ويكشف خفايا اعتقاله من قبل الحوثيين
محافظ شبوة يطالب باخضاع قوات النخبة للجنة الأمنية في المحافظة
مقالات الرأي
لا زلنا نطالب فخامة رئيس الدولة بالاسراع بتعيين شخصية عدنية أصيلة لادارة محافظة عدن، يجب ان يكون من ابناء
بإمكان الإعلامي القدير (نبيل الصوفي) حزم حقيبته والمغادرة إلى أي دولة أوروبية والاستمتاع هناك بما لذ وطاب
  حينما كانت محافظة شبوة تنتشر فيها الثارات والبلطجة والتقطعات وتغرق بالدماء، بسبب الإنفلات الأمني،
  هي عدن تلك المدينة الساحرة بسحرها الفتان ..!!ورونقها الجميل ..وجمالها المكنون ..هي الحسناء التي لم تحسن
  برزت في صفحات التواصل الاجتماعي تعليقات باسم مبارك العولقي ..ظهر تارة قائد في المقاومة وتارة عضو في
  نفقات مكاتب هيئة البريد في المحافظات الجنوبية ، بلغت خلال العام المنصرم ٢٠١٧م ، تجاوزت المليار وأربعمائة
نعرف وفقا لما تعلمناه مبكرا ان ثمة ساعة بيولوجية في داخل كل واحد منا منضبطة و دقيقة وتكون مسئولة عن ضبط وتنظيم
  أن يستشهد احد الأبطال في مواقع البطولة والشرف فانه لاشك يستحق كل الإشادة والذكر الحسن ويحق لجميع من يعرفه
ما شد انتباهي أن مكاتب الإعلام التابعة للسلطات المحلية في الجمهورية تعمل وفقا لسياسة السلطة المحلية وهذا
منذ ان تم تكليف الدكتور احمد عبيد بن دغر برئاسة الحكومة لم يرق هذا الأمر لكثير من نافخي الكير الذين يحاولون
-
اتبعنا على فيسبوك