MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 26 فبراير 2018 02:17 صباحاً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

الأمم المتحدة: أزمة الكهرباء تصل بغزة إلى حافة الكارثة

الثلاثاء 06 فبراير 2018 09:17 مساءً
( عدن الغد ) وكالات :

حذّرت منظمة الأمم المتحدة من نفاد الوقود الطارئ المخصص للمنشآت الحيوية في قطاع غزة خلال الأيام العشرة المقبلة، وأن الحاجة مُلحة لدعم الدول المانحة لتجنب كارثة إنسانية بسبب أزمة الطاقة.

 

وقال القائم بأعمال المنسق الإنساني في الأرض الفلسطينية المحتلة، روبرتو فالينت، إن الدعم الفوري من الدول المانحة "يُعَد أمرا ملحا لضمان تمكن وصول السكان الفلسطينيين المهمشين في غزة إلى الخدمات المنقذة للحياة والمياه وخدمات الصرف الصحي".

 

وأضاف فالينت: "بدأت المستشفيات بإغلاق أبوابها، وسيضطر المزيد من مزودي الخدمات لتعليق عملهم خلال الأسابيع المقبلة إذا لم يتوافر التمويل، وسيتدهور الوضع بشكل دراماتيكي؛ ما سيؤثر على كل سكان القطاع. وهذا ما لا يمكننا السماح بحدوثه".

 

ولفتت الأمم المتحدة، في تصريح أرسلته لـ"بوابة العين"، اليوم الثلاثاء، إلى أنها تنسق بدعم من الدول المانحة، لتوفير الوقود الطارئ لتشغيل المولدات الاحتياطية والمركبات لضمان توفير أدنى مستوى من الخدمات الصحية والمياه والصرف الصحي المنقذة للحياة في ظل النقص الحاد في الكهرباء الذي يواجه قطاع غزة المحاصر".

 

وتابعت: "وفي الوقت الحالي، يحصل نحو مليوني مواطن فلسطيني في غزة، أكثر من نصفهم من الأطفال، على الكهرباء لما لا يزيد على 8 ساعات باليوم".

 

وأوضحت أن هناك حاجة إلى 6.5 مليون دولار أمريكي خلال سنة 2018 لتوفير 7.7 مليون لتر من الوقود الطارئ، ويُعَد هذا الحد الأدنى اللازم لتجنب انهيار الخدمات.

 

وأشارت الأمم المتحدة إلى خطورة تأثر خدمات الطوارئ والتشخيص، كالتصوير بالرنين المغناطيسي والأشعة المقطعية والأشعة السينية ووحدات العناية المركزة وغرف العمليات في 13 مستشفى حكوميا، إلى جانب خدمات أخرى مهددة بالخطر مثل الصرف الصحي، ومحطات تحلية مياه وعمليات جمع القمامة.

 

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية قد حذرت، أمس، من أن "منظومة الخدمات الصحية دخلت مرحلة مقلقة للغاية بعد توقف المولدات الكهربائية في 19 مرفقا صحيا أساسيا في قطاع غزة".


المزيد في احوال العرب
بعد رفقة 30 عاماً.. وفاة إمام ومؤذن مسجد معاً بالسعودية
اجتمعا 30 عاماً لخدمة مسجد سعد بن معاذ بالفواره بالرس، غرب منطقة #القصيم، وشاء القدر أن يفارقا الحياة في ليلة واحدة. إمام المسجد صالح بن خالد العريمة (54 عاماً)
العبادي: العلاقات العراقية السعودية على الطريق الصحيح
استقبل رئيس مجلس الوزراء حيدر #العبادي الأحد الوفد الإعلامي السعودي، بحضور سفير المملكة العربية السعودية في بغداد عبدالعزيز #الشمري، ونقيب الصحفيين
العراق.. الحكم بإعدام 16 تركية بتهمة الانتماء لداعش
قضت المحكمة الجنائية المركزية في العراق بأحكام بالإعدام بحق 16 امرأة، يحملن الجنسية التركية، وفَّرن الدعم اللوجستي لعناصر تنظيم #داعش.   وقال المتحدث الرسمي




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
وقف الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله للمرة الأولى في تاريخ نشأة حزب الله خلف الدولة اللبنانية، ففي
  سُئل شيخنا الفاضل الشيخ صالح الفوزان في برنامج تلفزيوني عن (لعبة البلوت أهي حلال أم حرام؟)، فأجاب
  تفاجأت بالحوار الذي أجراه الزميل ناصر الحقباني بهذه الصحيفة «الشرق الأوسط» مع أحد نجوم
  في دردشة ثلاثية جمعتني بوزير في دولة عربية ومسؤول عراقي رفيع في مجال الاستثمار، على هامش مؤتمر إعادة
ما أشبه اليوم بالبارحة، واختلاف المبادئ، التي تتغير وفق المصالح الشخصية، المعتمدة أساسًا على المادة
بعد أيام تدخل الحرب السورية سنتها الثامنة. كانت حصيلة سبع سنوات، مما بدأ بثورة شعبية قمعها نظام أقلوي لا يؤمن
  حين انتهت الحرب الباردة، في أواخر الثمانينيات وأوائل التسعينيات، ظهر في العالم من يتوقع التدهور نحو
  مجدداً يسجل الإرهابي الجيد، انتصاراً على الإرهابي السيئ. انتصار دعائي، ليس هو بادئه، وهنا الكارثة، إنما
-
اتبعنا على فيسبوك